بـ"الدرونز وجهاز كشف الشماريخ".. كيف ستؤمن الداخلية أمم أفريقيا؟

02:17 م الخميس 20 يونيو 2019
بـ"الدرونز وجهاز كشف الشماريخ".. كيف ستؤمن الداخلية أمم أفريقيا؟

وزارة الداخلية

كتب - محمد الصاوي:

أعلنت وزارة الداخلية اليوم الخميس، عن خطتها الأمنية لتأمين فعاليات افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 بين منتخبي مصر وزيمبابوي التي تقام غدًا في العاشرة مساءً.

وقالت الوزارة في بيان رسمي، أنها وضعت خطة أمنية متكاملة بالتنسيق مع جميع الجهات تستهدف راحة وأمن الجماهير والانضباط الكامل بالطرق المؤدية للإستاد وصولًا للمدرجات.

وتبدأ خطة رجال الداخلية باستخدام أجهزة التفتيش بالأشعة على الشماريخ والمواد الصلبة، بالإضافة لتزويد المدرجات بكاميرات مراقبة لرصد مظاهر الشغب كافة أو الاحتكاك واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وأعدت الوزارة منافذ عدة لسهولة دخول وخروج الجماهير من خلال نقاط فرز وتفتيش عبر تلك المنافذ وحتى الوصول للمدرجات، ووضع خطة مرورية لاستخدام التحويلات والمحاور المرورية البديلة بمنطقة الإستاد عند الضرورة، مع وضع علامات إرشادية بمنطقة إستاد القاهرة لإرشاد وإعلام الجماهير بأماكن الدخول وساحات الانتظار وطرق الوصول والخروج من وإلى المنطقة، إلى جانب الخدمات الأمنية المتواجدة والتي يمكن الاسترشاد من خلالها.

وقالت الوزارة إن الشركة المنظمة لدخول المباريات والشركات الأمنية التابعة لها انتهت من كافة الاستعدادات الخاصة بالتنظيم والتأمين والإشراف الكامل على إستاد القاهرة، ووضعت مجموعة من المعايير العالمية تحقق كافة عناصر الأمن والأمان، من بينها ما يلي:

- الاستعداد بأجهزة الكشف عن بطاقة المشجع أو الـ"Fan ID" ومطابقتها مع التذكرة، حتى لا يتم تسلل أي أحد غير معروف أو مشكوك في سلوكه أو لا يحمل بطاقة المشجع مع التذكرة المعتمدة الصادرة عن الشركة، بهدف تحقيق أعلى معدلات الأمان للمواطنين المصريين والضيوف الأجانب الحاضرين من أجل تشجيع منتخباتهم الوطنية في إطار الروح الرياضية.

- الاستعداد التام بالبوابات الإلكترونية الخاصة بكشف المعادن والمحظورات وغيرها من المواد الخطرة التي تستخدم في تعكير صفو المباريات.

- لأول مرة في الملاعب المصرية، الاستعداد بأجهزة خاصة لكشف الشماريخ والألعاب النارية والصواريخ غير المسموح بها في المباريات الرياضية.

- لأول مرة، سيتم تأمين الإستادات وجميع مباريات البطولة باستخدام طائرات "الدرونز"، للتعرف على وجوه المشجعين وتصويرهم ونقل صورهم إلى الإدارة المعنية بأمن الإستادات لمطابقة الوجوه، مع قاعدة البيانات المثبتة والخاصة ببطاقات المشجعين أو الـ Fan ID.

- لأول مرة في مباريات البطولة يمكن تحديد موقع كل مشجع داخل الإستاد وتحركاته، بدءاً من دخوله منطقة الإستاد وحتى خروجه من البوابات المجهزة.

أكدت الوزارة أنها ستنفذ أحكام القانون بكل حسم وحزم في مواجهة أي إخلال بالأمن والنظام، وكذا تنفيذ أحكام القانون رقم 71 لسنة 2017 بإصدار قانون الرياضة وما تضمنه من تجريم الدخول أو محاولة الدخول إلى مكان النشاط الرياضي دون حق أو كان محرزاً أو حائزاً ألعاباً نارية أو مواد حارقة أو قابلة للاشتعال أو الإتيان بأية أفعال تؤدى لأحداث شغب أو اعتداء على المنشآت.

إعلان

إعلان

إعلان