• مستشار المفتي يوضح: النبى وحده خصوصية تجاوزت كل البشرية

    03:00 ص الخميس 08 أغسطس 2019
    مستشار المفتي يوضح: النبى وحده خصوصية تجاوزت كل البشرية

    مجدي عاشور

    كتبت - سماح محمد:

    السيرة النبوية المطهّرة مليئة بالمواقف النبوية الفريدة التي قدم فيها الحبيب المصطفى- صلى الله عليه وآله وسلم- أرقى الأخلاق ومكارمها في كافة تعاملاته، ليكون للمؤمنين أسوة حسنة، وليتعلم منها المؤمن ما يفيده في أمور دينه ودنياه.

    وتحت عنوان "أصل سيدنا النبي مالوش زي"، يقدم الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمى لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- على صفتحه الخاصة على "فيسبوك"، سلسلة من المواقف النبوية والتي تحمل فى طياتها الكثير من الأخلاق النبوية الكريمة، حيث يتناول فضيلته في حلقات مسلسلة موقفا نبويا بسيطا ليوصل من خلاله رسالة نبوية وخلقا نبويا كريما بشكل سهل وبسيط إلى القارئ، لتكون بداية من فضيلته لنشر الأخلاق النبوية السمحة والكريمة خاصة في أوساط الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي.

    ومن تلك الأخلاق النبوية ما كتبه د. عاشور تحت عنوان "له وحده خصوصية تجاوزت كل البشرية" قائلاً:

    "ثواب الصلاة مضاعف في المسجد الحرام؛ لأن به الكعبة وتطوف حولها الملائكة وذهب إليه كل الأنيياء الكرام، وفضل الصلاة في المسجد الأقصى لاجتماع الرسل والأنبياء فيه فهو مبارك من زمان، أما المسجد النبوي في المدينة المنورة فلم تتضاعف فيه الحسنات إلا من أجل حبيبنا وحده سيد الأنام.. أرأيتَ أحدا على مثل أوصافه؟! أو سمعتَ بمثل جماله وخصاله؟! قال صَلَّى الله عليه وسلم: "فضل الصلاة في المسجد الحرام على غيره مائةُ ألفِ صلاة، وفي مسجدي هذا ألفُ صلاة وفي مسجد بيت المقدس خمسُمائةِ صلاة"ً.

    إعلان

    إعلان

    إعلان