هل كثرة الوضوء تُكفِّر الذنوب؟.. والبحوث الإسلامية يرد: إلا الكبائر

08:20 م السبت 10 أكتوبر 2020
 هل كثرة الوضوء تُكفِّر الذنوب؟.. والبحوث الإسلامية يرد: إلا الكبائر

مجمع البحوث الإسلامية

كـتب- عـلي شـبل:

هل كثرة الوضوء تُكفِّر الذنوب؟.. سؤال تلقاه مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، أجابت عنه لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع، مؤكدة أن الوضوء من الأعمال الصالحة التي يكفر الله بها السيئات والذنوب.

واستشهدت اللجنة في بيان فتواها بما دل على ذلك من أحاديث، منها حديث أبي هريرة-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : "إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ- أَوْ الْمُؤْمِنُ- فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ- أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ- فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ- أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ- فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلَاهُ مَعَ الْمَاءِ- أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ- حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنْ الذُّنُوبِ". وفي رواية : "مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ خَرَجَتْ خَطَايَاهُ مِنْ جَسَدِهِ حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ تَحْتِ أَظْفَارِهِ". رواه مسلم.

وأكدت لجنة الفتوى بالمجمع أن الذي عليه أهل العلم أن الذنوب التي تُكفر إنما هي الصغائر فقط, وبشرط عدم ارتكاب كبيرة لقوله- تعالى- : "إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيمًا)

[النساء: 31] .هذا إذا كان الحال كما ورد بالسؤال.. والله أعلم.

3 فضائل لإحسان الوضوء

وكان الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، أوضح أن إحسان الوضوء يأتي بأمور:

أولها: المحافظة على فرائضه وسننه وإسباغه يعني التثليث فيه وألا يتعجل فيه.

ثانيا: أن يتوضأ لكل صلاة. فالوضوء لكل صلاة نور على نور حتى لو كان متوضأ. عندما يعود الإنسان نفسه على الوضوء لكل صلاة هذا ثواب كبير ولكل وضوء ثوابه عند الله.

ثالثا: أن يتذكر في وضوئه القضية التي من أجلها شرع الوضوء. الوضوء فيه إشارة إلى طهارة البدن إلى طهارة الثياب إلى طهارة القلوب لمناجاة علام الغيوب. فهذا المعنى ينبغي عليه أن يتذكره. يتذكر أنه كلما غسل عضوا من أعضاء الوضوء فإن الآثام تتساقط منه، يتذكر أن هذا الوضوء وهو باب من أبواب الخير يكفر الخطايا، يتذكر أن هذا الوضوء وهو باب من أبواب الخير يعلي الدرجات ويرفعها.

من ال‏سنن المنسية التي غفل عنها الكثير

وكان كثير من الفقهاء أعاد التذكير ببعض السنن المهجورة، والتي منها صلاة ركعتين بعد الوضوء، مؤكدين أنها تغفر الذنوب، واستندوا إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (من توضأ نحو وضوئي هذا ، ثم صلى ركعتين لا يُحَدِّثُ فيهما نفسه ، غُفر له ما تقدم من ذنبه).. [متفق عليه]

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
609

إصابات اليوم

37

وفيات اليوم

911

متعافون اليوم

274404

إجمالي الإصابات

15691

إجمالي الوفيات

202650

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي