علامات الساعة.. المفتي السابق يوضح صفات المهدي المنتظر ووصف زمن خروجه

03:26 م الإثنين 11 مارس 2019
علامات الساعة.. المفتي السابق يوضح صفات المهدي المنتظر ووصف زمن خروجه

الدكتور علي جمعة

(مصراوي):

يواصل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، حديثه حول علامات الساعة الصغرى والكبرى، موضحاً صفات المهدي المنتظر الأخلاقية، ووصف زمن خروجه.

وكتب فضيلته، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك:

صفاته الأخلاقية:

يكفي أن نقول في صفاته الأخلاقية أنه أخلاقه كأخلاق النبي ﷺ ، فهو صادق، أمين، كريم، رحيم، عطوف، شجاع، محسن، لا يرد السائلين، ولا يرد السيئة بالسيئة، لا تزيده شدة الجهل إلا حلما ....إلخ.

وقد دل على أن صفاته الأخلاقية كصفات النبي ﷺ ، ما رواه ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال النبي ﷺ : (يخرج رجل من أهل بيتي، يواطىء اسمه اسمي، وخُلقه خُلقي، يملأها عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا) [رواه ابن حبان ، والطبراني في الكبير واللفظ له].

وصف زمن خروجه :

ذكرنا أن المهدي سيظهر في زمن اختلاف بين المسلمين، وستكثر الزلازل قبل ظهوره، وقد مر الحديث في ذلك، والذي قال فيه رسول الله ﷺ : (أبشركم بالمهدي، يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل، فيملأ الأرض قسطًا وعدلاً، كما ملئت جورًا وظلمًا، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صحاحًا، فقال له رجل : ما صحاحا ؟ قال : بالسوية بين الناس. قال : ويملأ الله قلوب أمة محمد ﷺ غنى، ويسعهم عدله، حتى يأمر مناديًا فينادي، فيقول : من له في مال حاجة ؟ فما يقوم من الناس إلا رجل، فيقول : ائت السدان -يعني الخازن- فقل له إن المهدي يأمرك أن تعطيني مالا، فيقول له : أحث، حتى إذا جعله في حجره وأبرزه ندم، فيقول : كنت أجشع أمة محمد نفسًا، أو عجز عني ما وسعهم ؟ قال : فيرده، فلا يقبل منه، فيقال له : إنا لا ينفذ شيئًا أعطيناه، فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين، ثم لا خير في العيش بعده، أو قال ثم لا خير في الحياة بعده) [رواه أحمد].

وفي نهاية بيانه، أشار فضيلة المفتي السابق إلى أن المهدي سيظهر في وقت يستيأس فيه الناس من عودة العدل إلى الأرض، ومن عودة الخير، ويقلق الناس من انهيار الحياة بسبب كثرة الزلازل والكوارث...

إعلان

إعلان

إعلان