بعد فحص 100 ألف شخص.. دراسة: لقاح الإنفلونزا قد يدمر كورونا ويقلل الوفيات

02:01 م الثلاثاء 13 أكتوبر 2020
بعد فحص 100 ألف شخص.. دراسة: لقاح الإنفلونزا قد يدمر كورونا ويقلل الوفيات

لقاح الإنفلونزا

كتب – سيد متولي

مع انتشار فيروس كورونا يزداد الجدل حول أهمية الحصول على لقاح الإنفلونزا للوقاية من الإصابة بالعدوى خاصة مع اقتراب فصل الشتاء، لكن يبدو أن هذا اللقاح له فائدة أخرى مهمة للغاية.

هذا العام، هناك أسباب ضرورية أكثر من أي وقت مضى للحصول على لقاح الإنفلونزا، حيث تشير أحدث الأبحاث إلى أنه يمكن أن يوفر أيضًا بعض الحماية الحيوية ضد فيروس كورونا، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

يخشى الجميع حول العالم من فقدان المزيد من الأرواح، إذا أصيب الناس بالإنفلونزا وفيروس كورونا معًا.

يؤكد البحث الجديد أن لقاحات الإنفلونزا قد تكون أيضًا قادرة على تهيئة جهاز المناعة لمهاجمة وتدمير فيروس كورونا، مما يقلل وفيات كوفيد بأكثر من الثلث.

وجدت دراستان رئيسيتان- في إيطاليا والبرازيل، فحصتا بينهما أكثر من 100 ألف شخص مريض بكورونا- أن التطعيم الروتيني ضد الإنفلونزا يقلل من دخول المستشفيات وكذلك الحاجة إلى البقاء في العناية المركزة.

وقال الباحثون، في جامعة ميلانو في إيطاليا وجامعة ساو باولو في البرازيل، إن الأدلة كانت مقنعة للغاية لدرجة أنه يتعين على جميع الدول متابعة حملات لقاح الإنفلونزا باعتبارها واحدة من أفضل الطرق لحماية السكان من فيروس كورونا.

ويقول بيتر أوبنشو، أستاذ الطب التجريبي في إمبريال كوليدج لندن: "هذه أخبار رائعة وتعني أن حملة التطعيم ضد الإنفلونزا أكثر أهمية، هذه النتائج من الدراسات التي شملت أعدادًا كبيرة من الناس، مهمة حقًا، هذا يعني أن لقاح الإنفلونزا هو الآن أيضًا سلاح للوقاية من فيروس كوروناـ من المحتمل أن يكون أحد الإجراءات الفعالة القليلة التي يمكننا اتخاذها هذا الشتاء ".

بالنسبة للدراسة الإيطالية، التي نُشرت في مجلة Vaccines، درس الباحثون معدلات الإصابة بفيروس كورونا في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا لمقارنة معدلات الإصابة والقبول في المستشفيات والوفيات من الفيروس في المناطق التي ترتفع فيها نسبة امتصاص لقاح الإنفلونزا والمناطق التي يحصل فيها القليل من الناس على اللقاح.

أظهرت النتائج أنه في المناطق التي تم فيها تطعيم أقل من 30 في المائة من المرضى المؤهلين ضد الإنفلونزا، كان معدل الوفيات من كوفيد حوالي 150 لكل 100،000 من السكان، ولكن في المناطق التي بلغ فيها الاستيعاب 70 في المائة ، لم يتجاوز مجموع الوفيات عشرة لكل 100 ألف نسمة.

في حين تتبعت الدراسة البرازيلية أكثر من 90 ألف مريض بكوفيد، ووجدت أن معدلات الوفيات كانت أقل بنسبة 35 في المائة بين أولئك الذين تلقوا لقاح الإنفلونزا مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

خلص كلا الفريقين إلى أن التفسير الأكثر ترجيحًا هو أن لقاحات الإنفلونزا تعمل بطريقة ما على زيادة سرعة الجهاز المناعي بحيث يمكنها على الأقل إبطاء مسيرة الفيروس التاجي.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 107030

    عدد المصابين

  • 99174

    عدد المتعافين

  • 6234

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 44707793

    عدد المصابين

  • 32679522

    عدد المتعافين

  • 1177976

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي