ممنوع من الغناء والتمثيل 10 سنوات.. هل يهدد "احتكار" سارة الطباخ مستقبل محمد الشرنوبي؟

05:07 م الأحد 21 يوليو 2019
 ممنوع من الغناء والتمثيل 10 سنوات.. هل يهدد "احتكار" سارة الطباخ مستقبل محمد الشرنوبي؟

سارة الطباخ ومحمد الشرنوبي

كتبت- منى الموجي:

أعلن الفنان الشاب محمد الشرنوبي لأول مرة عن وجود أزمة حقيقية قد تعطله عن السير قُدمًا في مشواره الفني، بسبب عقد الاحتكار الذي وقّعه مع المنتجة سارة الطباخ والتي جمعته بها خطبة لم تستمر سوى أشهر معدودة، وأخفيا طوال الفترة الماضية خبر انفصالهما، حتى أعلنه اليوم في بيان صحفي طويل، عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك".

وفي السطور التالية، نستعرض ما ينتظر الأسباب التي قد تؤثر على مشواره الفني وفقًا لما جاء في البيان:

1. بموجب العقد الذي وقعه مع المنتجة سارة الطباخ، تظل شركتها تحتكر إدارة أعماله لمدة 10 سنوات، مر منها أقل من عامين، إذ أشار في بيانه أن العقد تم توقيعه بتاريخ لقائهم الأول تقريبًا سبتمبر 2017.

2. في حال رغبته في فسخ التعاقد، سيدفع مبلغ 600 ألف دولار شرطا جزائيا.

3. لا يحق للشرنوبي التعاقد على أي عمل فني على مستوى التمثيل أو الغناء إلا من خلال شركة سارة الطباخ، إذ أوضح أنه لا يملك حق الإمضاء وفقًا للعقد.

كان الشرنوبي أكد أنه منذ انفصاله وهو يتعرض لهجوم شخصي غير مبرر، وأن الخلافات دبت بينهما، فسارة باتت تتعامل معه بشكل أشرس، حسب وصفه، وتسببت في مشاكل كبيرة بينه وبين أهله وأصدقائه المقربين، وكذلك بدأ البعض في الوسط الفني يتجنبه لمجرد أنها تتولى إدارة أعماله، وفقًا لتعبيره.

إعلان

إعلان

إعلان