"قصة ترشيحها لتجسيد النبي يوسف وتوأمها التي رفضت التمثيل".. حكايات زبيدة ثروت

10:47 م الجمعة 13 ديسمبر 2019

كتب- ضياء مصطفى:

تمر اليوم الذكرى الثالثة لرحيل قطة السينما المصرية "زيبدة ثروت"، إذ رحلت في 13 ديسمبر 2013، وولدت في 14 يونيو 1940.

ورغم ابتعاد زيبدة منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي، بعد تقديم مسرحية "عائلة سعيد جدا" عام 1985، فإنها عاشت في وجدان الشعب المصري.

ولزيبدة قصة غريبة، إذ كانت ستجسد دور النبي يوسف في فيلم سينمائي، حسب تصريحاتها، إذ طلبها الروائي الراحل يوسف السباعي وعرض عليها الدور، قائلا: "لا يوجد وجه أجمل منك يناسب الدور"، لكن الفيلم لم يكتمل بسبب اعتراض مشيخة الأزهر على تقديمه.

وتزوجت زيبدة 4 مرات، سنة 1960 من ضابط في البحرية المصرية يدعي إيهاب الغزاوي، ثم المنتج السوري صبحي فرحات، الذي أنجبت منه بناتها الأربع، ثم محمد إسماعيل، وآخر أزواجها الممثل عمر ناجي "كبير المطاريد" في مسلسل ذئاب الجبل.

وتمتد أصولها للعائلة المالكة في مصر قبل ثورة 1952، إذ أنها والدها هي الأميرة زبيدة حسين كامل، ابنة السطان حسين كامل، أول سلاطين عائلة محمد علي.

وأحبت زيبدة الفنان عبدالحليم حافظ، وتمنت الزواج منه، لكن والدها رفضه، وأوصت زبيدة بدفنها بجواره، ورغم حبهما، لم يجعمها إلا عملين هما "دليلة" و"يوم من عمري".

وكشفت زبيدة ثروت عن إفراطها في شرب السجائر أصابها بالسرطان.

وظهرت زيبدة لأول مرة على شاشة السينما من خلال دور في فليم دليلة "1956"، وآخر ظهور سينمائي لها في فيلم لقاء هناك "1976"، وقدمت بعده عدة مسرحيات ومسلسل وحيد، هو "وفاء بلا نهاية" مع يحيى شاهين.

وقدمت زبيدة خلال مشوارها الفني 35 عملا فقط، بين المسرح والسينما والدراما والإذاعة.

ونالت زبيدة تكريما من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر عن فيلم "في بيتنا رجل"، واختارتها مجلة الكواكب عام 1955 لتحصد لقب "أجمل فتاة في الشرق"، كما نالت لقب أجمل مراهقة في مسابقة مجلة الجيل.

عاشت فترة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد اعتزالها، ثم عادت لمصر.

لزبيدة ثروت فيلمان فى قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب استفتاء النقاد عام 1996 هما في بيتنا رجل والمذنبون.

لم تكن تتوقع زبيدة أن والدها الضابط الصارم في بيته، الذي يعامل أولاده كما يعامل الجنود، سيوافق على عملها بالوسط الفني، وفوجئت بترحيبه الشديد للعروض التي بدأت تنهال على فتاته الصغيرة، وتقول زبيدة في حوار صحفي قديم "كان عاشقاً للفن ويرى على عكس الكثيرين في هذا الوقت أن الفن رسالة سامية"، لكنه لم يكن يفارقها خوفا عليها من وسط جديد لا يعرفان عنه شيء، وكان يقرأ النصوص التي تأتيها قبلها، ويحدد لها ما تقدمه وما لا تقدمه.

ولزبيدة ثروت شقيقة توأم هي حكمت، التي رفضت العمل في التمثيل رغم العروض التي قدمت لها، من بينها عمل مشترك مع شقيقتها.

إعلان

إعلان