سميرة أحمد لمصراوي: شقيقتي "خيرية" كانت توصيني بعلاقتي بالله.. وهذه الشائعة أزعجتنا كثيرًا

08:55 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

كتبت- منال الجيوشي:

في 19 نوفمبر 2011، رحلت عن عالمنا النجمة الكوميدية الكبيرة خيرية أحمد، التي تركت بصمة واضحة خاصة من خلال البرنامج الإذاعي الشهير "ساعة لقلبك".

وفي تصريح خاص لمصراوي، قالت شقيقتها النجمة الكبيرة سميرة أحمد: "أنا مابنسهاش، بنتي راسمة لوحة ليا أنا وهي وإحنا حاضنين بعض، حاطاها أدام الباب، عشان أشوفها وأنا داخلة وأنا خارجة وأقرالها الفاتحة".

وتابعت: "من بعد وفاتها، وأنا أشعر أني وحيدة، فخيرية كانت خير سند وداعم لي، فلم أكن أخطو خطوة دون استشارتها، وأفتقدها الآن في كل التفاصيل الكبيرة والصغيرة".

أما عن شخصيتها خلف الكاميرا، قالت: "على عكس التليفزيون، خيرية كانت ست جد أوي، مش بمعني إنها كشرية، لكن كانت حازمة وقوية، وكانت طيبة فوق الوصف، وحنينة جدا، وكريمة أوي أوي وسخية، وتقدري تقولي اللي في إيدها مش ليها، خيرية كل حاجة فيها كانت حلوة".

وتابعت: "كانت توصيني دائما بأن تكون علاقتي قوية بالله، وأن أكون على يقين أن الله سيقف بجانبي في كل الأمور، فقد كانت شخصية متدينة".

وكشفت الفنانة الكبيرة أن خيرية أحمد سبقتها في الدخول للفن، وبعد دخولها الفن شجعتها على التمثيل، ووقفت بجوارها وكانت تحمسها.

وأشارت إلى أن مسلسل "ماما في القسم"، من أكثر الأعمال التي تحبها، فقد جمعتها بشقيقتها، وكانت علاقتهما في المسلسل تشبه علاقتهما في الحياة العادية.

وردا على الشائعات التي وصفت العلاقة بينهما بالغيرة، قالت: "هذا أكثر ما أزعجنا طيلة مشوارنا الفني، فكيف أغار من شقيقتي، أو تغار هي مني، فهي كانت كوميديانة لا يستطيع أحد منافستها، بينما كانت أغلب أدواري الفتاة الرومانسية، وطبيعة الأدوار حتى لا تدعو للمنافسة بيننا".

وأضافت: "خيرية كانت تساعدني في حفظ الأدوار، وكانت تشعر أن نجاحها من نجاحي، ولم أشعر ولو للحظة بالغيرة من شقيقتي أو تجاهها".

واختتمت حديثها قائلة: "لا أنسى ذكريات الطفولة والحياة مع خيرية، هي لم تكن مجرد شقيقتي، فكانت صديقتي المقربة، منذ قدومنا من أسيوط وحتى رحيلها، وأتمنى من كل محبيها الدعاء لها بالرحمة".

إعلان

إعلان