"غنى بعد وفاة ابنه وجرح أنوثة زوجته وهذه قصة مكتبته".. حكايات في حياة حسن كامي

09:32 م الجمعة 14 ديسمبر 2018

كتب - بهاء حجازي:

توفي اليوم الجمعة الفنان حسن كامي عن عمر يناهز الثانية والثمانين، وبعد وفاة كلًا من زوجته وابنه "شريف" تُوفي كامي وحيدًا في منزله، وكانت أمنيته أن يلتقي بأفراد عائلته مرة أخرى. ونرصد لكم في هذا التقرير مشاهد من حياة الفنان حسن كامي

فقد صوته

قال الفنان حسن كامي إنه لم يكن مخلصًا ولم يضحِ في حبه لزوجته كما يعتقد البعض، وكل ما يفعله لها بعد وفاتها ما هو إلا جزء من رد الجميل، لأنها كانت عشيقته وحبيبته وشقيقته وصديقته، مشيرًا إلى أنه بعد وفاة ابنه شريف في حادث وقفت إلى جواره حتى أنه لم يتخيل كيف كان سيُكمل الحياة لو لم تكن فيها.

وأضاف الفنان حسن كامي خلال لقائه في برنامج "مساء دي إم سي"، أنه قرر أن يهب حياته بالكامل لابنه شريف وزوجته، مشيرًا إلى أنه وقع عقدًا مع أوبرا في إيطاليا يوم 28 أبريل ومات ابنه يوم 20 أبريل، وأنه اضطر للغناء بعد وفاة ابنه بسبب الشروط الجزائية وبعدها فقد صوته لمدة عام.

تقبيل قدم زوجته

قال الفنان حسن كامي إنه جرح زوجته نجوى في أنوثتها بسبب خيانته لها، ووصف ما فعله بأنه "جنان منتصف العمر"، مشيرًا إلى أن الغناء في الأوبرا جعل له جماهيرية كبيرة، مضيفًا أن زوجته عرفت بخيانته وبكت وقالت "يا خسارتك يا نجوى"، موضحًا أنه نزل على الأرض وقبل قدمها وأقسم لها ألا يفعل هذا مرة أخرى.

أمنية أخيرة

وفي نهاية لقائه مع الإعلامية إيمان الحصري، قال إن أمنيته الأخيرة أن يجد ابنه وزوجته في انتظاره بعد وفاته، مشيرًا إلى أن الكثير عرضوا عليه الزواج، لكنه لا يتخيل أن يدخل أحد المنزل الذي بناه مع زوجته.

قصة وفاة ابنه

رحل شريف حسن كامي إثر تعرضه لحادث، بعد أن صدمت سيارته من الخلف "تريلا"، وتسببت في سقوطه بترعة، وقال كامي في حواره لبرنامج "مفاتيح" على قناة دريم، تقديم الإعلامي مفيد فوزي: "تريلا ضربت عربيته من ورا طيرته في الترعة، ولا حد عرف لحد دلوقتي مين الراجل اللي كان سبب في الحادثة، نجوى كلمتني قالتلي حصلت حادثة لابننا وربنا اختاره، قلتلها جايلك بكرا، وكان من المقرر أن أشارك في حفل الهدف منه إعادة السياحة لمصر بعد حرب الخليج، فرفضت المشاركة، لكن رئيس هيئة تنشيط السياحة طلب من نجوى أن تتحدث معي حتى أوافق على المشاركة، وذلك بعد أسبوع تقريبًا من رحيل شريف".

قصة شراء المكتبة

في كتابها "ذاكرة تصلح للسفر" تحكي إيلاف الريش عن مكتبة حسن كامي، فكتبت :"ويقول حسن كامي وهو الممثل وفنان الأوبرا المصري الذي قدم أكثر من 1600 عمل أوبرالي في مصر ومدائن العالم، "بعدما كبرت واشتغلت وكونت شركة، عديت في يوم على المكتبة ولقيت "شارل بحري" اتشل ومبقاش قادر يتكلم كويس وفرح قوي لما شفاني ، وبعد ما كنت اترجاه لسنين أنه يبيعني المكتبة راح هو طالب مني أشتريها، وفعلا وقعنا العقد ودفعتله مبلغ وكملت الباقي في سنتين، كان شارل يخشي حينها من دنو أجله وأن تضيع المكتبة بكل تراثها وتاريخها الإنساني، واشتراها كامي وطلب من نجوى زوجته أن تديرها فأصبحت حياتها بين المكتبة وبيتها حتى ماتت نجوى فقرر هو أن يدير المكتبة، وتقول إيلاف:"عندما تدخل المكتبة ستجد كتبا كثيرة وصورة لنجوى".

حكاية السيمون فيمية

شارك الفنان حسن كامي في بطولة مسلسل "ناس وناس"، المسلسل فكرة أحمد رجب ومصطفى حسين، وجسد حسن كامي شخصية "عزيز بك الأليت"، وكان طوال المسلسل يتحدث عن السيجار والكافيار والسيمون فيميه، وبعد انتهاء المسلسل حل نجوم العمل ضيوفًا على برنامج، وكان منهم أحمد راتب وحسن كامي، وحكى أحمد راتب عن موقف للفنان حسن كامي، فقال للمذيعة: "مرة عمال من اللي شغالين في اللوكيشن، سألوا الأستاذ حسن كامي "يعني أيه سيمون فيميه؟"، فقال لهم هقولكم بكره، وتاني يوم جه اللوكيشن ومعاه 180 ساندوتش سيمون فيميه، وكل الناس في اللوكيشن من أول أبطال العمل لعامل البوفيه أكلوا سيمون فيميه".

ضحكت المذيعة وقالت له: "كل الساندوتشات دي، طيب كنت اشرح لهم وخلاص"، حسن كامي قال للمذيعة:"ده أكل ما يتشرحش، لازم يتداق عشان يعرفوا هو ايه".أحمد عيدإدواردحسنقصة المكتبة   (1)قصة المكتبة   (2)

إعلان

إعلان

إعلان