بيان تركي (8) عن كواليس الساعات الأخيرة بالأهلي: شخصية كبيرة تدخلت

12:38 م الجمعة 25 مايو 2018
بيان تركي (8) عن كواليس الساعات الأخيرة بالأهلي: شخصية كبيرة تدخلت

كتب- محمد الفرماوي:

كشف تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، كواليس الساعات الأخيرة في رئاسته الشرفية للأهلي، قبل الاعتذار عن عدم استمراره في المنصب الشرفي.

وقال آل الشيخ في البيان الذي نشر عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن تصريحاته بشأن تعاقد اتحاد جدة مع الأرجنتيني رامون دياز طبيعية باعتباره وزير الرياضة السعودي، مضيفا "بالتأكد عندما تكون المفاضلة بين المملكة العربية السعودية وأي جهة أخرى سأقف مع المملكة مثلما أي مصري لن يقبل بغير مصر".

وواصل "بعدها كان هناك حملة إعلامية شرسة مليئة بالإساءات للمرة المليون في ظرف أشهر بسبب عدم التوضيح والموقف السلبي من الإدارة (يقصد إدارة الأهلي) ولم أتلق أي اتصال من محمود الخطيب أو أي أحد من النادي الأهلي".

وأكمل "في الفجر وجدت رسالة من الخطيب تبين أنه يسأل هل موضوع المدرب التشيكي (الذي طلب الأهلي التعاقد معه) قريب ومتى سيحسم؟، فقلت في القريب العاجل".

وأضاف "في ظهر نفس اليوم عرفت أن النادي سيعقد اجتماعا طارئا برئاسة الخطيب، وأنهم ألغوا الوكالة التي منحت لوكيل اللاعبين لإحضار المدرب التشيكي، وأن الموعد المحدد للفريق الهندسي (الذي كان سيرسله لمعالجة وضع غرف الملابس) تم إلغاؤه أيضا، ما اعتبرته استمرارًا في التضليل لجمهور النادي الأهلي وزيادة في الإساءة وتشويه الصورة لي".

وتابع "اتصلت بالشخصية الكبيرة التي كانت سببًا في ترتيب لقائي الأخير مع الخطيب وأبلغته أن يظهر بيان من النادي لتوضيح الموقف مع إلغاء اجتماع مجلس إدارة النادي لأنه سيفسر بأنه ضدي، ورجع لي الشخص وقال نصًا إن الكابتن بيبو يكن لي الاحترام والتقدير وأنه طلب مجلس الإدارة لامتصاص غضب الجماهير، وأنه سيخرج بيانًا لاحتواء الجمهور، لكن كل شيء على ما هو عليه وأن الخطيب سينهي اختيار المدرب، وسيرسل لي التكلفة وكأني (جهاز صراف) وأنه أجل موعده مع المهندسين".

وأردف: "قلت له خلال نصف ساعة، إما بيان توضيح الحقائق والأمور ويلغى الاجتماع، وإلا سأعتذر عن الرئاسة الفخرية، وبعدها بدقائق اتصل المحامي خالد أبوبكر للتوسط، وقال إن عدلي القيعي (مدير التسويق بالأهلي) اتصل به للتوسط وإنه يعرف أن الإدارة أخطأت كثيرا وهذا السبب في احتقان الجمهور، فقلت أنا عند موقفي وطلبي".

وواصل "رجع لي الشخصية بعد نصف ساعة ليقول إنهم لا يستطيعون إلغاء الاجتماع لأنهم سيظهرون أمام الجمهور كأنهم تراجعوا وأنهم عرضوا أن يضعوا البيان الذي سأصيغه بعد الاجتماع".

وختم "شكرت الرجل الذي كان معي على الاهتمام، وقررت إعلان الاعتذار لأنني اكتشفت أن الوضع غير مناسب للاستمرار بهذه الطريقة، وأن هناك تخبط من هذه الإدارة وأيضا لما لمسته من إساءات وانتقاد حاد من جمهور الأهلي الذي أود أن أقول له، لو كنت أبحث عن (الشو) لأعلنت منذ البداية عن حجم دعمي للنادي الأهلي، الذي تجاوز مبلغ 260 مليون جنيه في فترة ٥ أشهر شرفت فيها بالرئاسة الشرفية للنادي الأهلي، وكنت أتمنى أن أسهم بكل ما أستطيع لتحقيق أحلام جماهير القلعة العظيمة، والله خير شاهد على كل ما ذكرته".

إعلان

إعلان

إعلان