محمد فضل الله يكتب: الإبهار الرياضي

01:54 ص الجمعة 07 يوليو 2017
محمد فضل الله يكتب: الإبهار الرياضي

بقلم- د/ محمد فضل الله:

العالم والرياضة والمستقبل.. ثلاث كلمات هامة يجب على كل من يخطط للرياضة أن يتفهم طبيعة كل كلمه وماترتبط به من مدلولات فالعالم ينظر إلى الرياضة في المستقبل بطريقه تتخطى حدود الواقع وتتخطى حدود إدراك العقل.

فالعالم يتحدث عن الاستادات الذكيه التي تتحرك فيها المشاهدين من خلال أنماط إلكترونية تتحكم في عمليات الدخول بالخروج واستخدام المنشئات والجلوس ومشاهدة المباريات والتعامل مع مواقف انتظار السيارات.

فالتخطيط للأهداف الرياضية لم تصبح قضيته الرئيسية التخطيط العلمي فحسب بل تتخطى ذلك الأمر لتصل إلى فكرة إبهار المجتمع بالممارسات الرياضية، العالم يذهب أيضاً إلى الأرشفة الإلكترونية للبيانات الرياضية التي من الممكن أن يتم بناء نظم التخطيط التدريبى للألعاب الرياضية المختلفة بحيث يكون لمجموعة من البيانات برامج تدريبيه محدده.

العالم يتحدث في تصدير الرياضة وماترتبط به من نظم إداريه وسياسات تشغيلية للمؤسسات الرياضية، العالم يتحدث في صياغة جديدة للوائح والنظم القانونية بصورة تسمح بتعدد الاحتمالات التطبيقية وفقاً لمقتضيات المستقبل.

العالم يتحدث عن الرياضة الافتراضيه في كافة الألعاب الرياضية حرصاً من حصول أكبر عدد من الدول على متعة استضافة الأحداث والبطولات العالمية، العالم إذا يتجه إلى الإبهار في كافة المجالات الرياضية يتجه إلى الإبهار في تنظيم البطولات الرياضية بصورة مختلفة الأبعاد والتي وصلت إلى 11D، يتجه إلى الإبهار في منصات التتويج والإبداع التقني في طرق استلام الجوائز.

العالم يتجه إلى الإبهار في تقنية الملابس والأحذية الرياضية التي تتوافق مع الطبيعة الفسيولوجية والبيولوجية للاعب الرياضي.

كل هذا الإبهار يفرض علينا أن ننظر إلى هذا العالم ومحاولة مواكبته من خلال التسلح بالعلم والتخطيط ورسم الأهداف بالأسلوب العلمي الصحيح فليس الهدف يتمثل في الوصول إلى المشاركة في بطولة بل الهدف يتمثل في كيفية امتلاك الإبداع والإبهار في مشاركات الفرق الرياضية للدول في البطولات الرياضية.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان