هبة.. قصة شابة تعمل مع زوجها في "النقاشة": "مش عايزة أبقى عبء عليه"

12:48 ص الخميس 13 سبتمبر 2018

كتب- إسلام ضيف:

نشر محمد سيد، أول أمس الثلاثاء، فيديو له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يظهر فيه برفقة زوجته، يقومان بأعمال النقاشة سويًا لإحدى الشقق السكنية في القاهرة، مبديًا تقديره وفخره بزوجته التي تساعده في مهمته الشاقة.

"شرف ليا إن مراتي تكون في ضهري وأنا بشتغل" يقول محمد لمصراوي، موضحًا أن زوجته كانت تعرض عليه مرارًا أن تساعده في عمله، لكنه دائمًا ما يقابل طلبها بالرفض.

إلحاح زوجته هبة، وغلاء المعيشة دفعا الشاب الثلاثيني للاستسلام لرغبة زوجته في أن تعمل معه "هبة دايمًا كانت بتعرض عليا إنها تنزل تشتغل معايا بس كنت برفض، لكنها كانت بتلح عليا دايمًا إنها تنزل تساعدني لأنها حابة الشغلانة، ووافقت إنها تيجي معايا لما ابن خالتي طلب مني تشطيب شقته من 3 شهور تقريبًا".

أعمال النقاشة لزوجته ذات الـ22 عامًا لم تكن غريبة "الموضوع بالنسبة لها بقى طبيعي لأننا تقريبًا عزلنا في 13 شقة من ساعة ما اتجوزنا من 7 سنين، بسبب غلاء سعر الإيجار أو ظروف تانية، وفي كل شقة مكناش بندخل صنايعي الشقة وكنا بنعمل كل حاجة سوا، وهى شافت واتعلمت مني، وحبت الشغلانة"؛ يقول محمد.

يعتز سيد بمساعدة زوجته له "من ساعة ما اتجوزنا وهى في ضهري وأنا في ضهرها، وبعد تشطيب شقة ابن خالتي بقت بتيجي معايا الشغل، ولحد دلوقتي شطبنا 3 شقق وشاليه مع بعض".

عمل هبة مع زوجها يُشعره بالأمان عوضًا عن لجوئه لصنايعي من الخارج "بحس إن الفلوس مش بتروح في حته غريبة، بدل ما أجيب صنايعي يشتغل معايا مراتي معايا"- يضيف سيد.

"من كتر حبي فيه، عايزه أخِف ضغط الحياة والمسؤوليات من عليه، وبدل ما أقعد في البيت وأبقى عبء عليه، بعمل حاجة أنا حباها بتساعدنا نوفر بدل ما الفلوس تروح للصنايعية بتكون في بيتها" تقول هبة.

بداية المهنة الشاقة لهبة لم تكن سهلة "الموضوع ابتدا معايا بإني بعمل شاي، وبعد كده بصنفر، لحد ما بقيت أعرف أعمل كل حاجة تقريبًا في النقاشة ولسه بتعلم منه".

رغم زواج محمد وهبة لسبعة أعوام تقريبًا وغيابهما عن المنزل عشر ساعات يوميًا، إلا أن ذلك لم يؤثر على حياتهما في المنزل "بوّدي حسن وآدم لجدتهم الصبح وبنروح الشغل، ولما بنرجع محمد بيساعدني في شغل البيت سواء نظافة البيت أو في الغسيل أو المواعين".

يحلم الزوجان بتكبير عملهما معًا في المستقبل القريب وفتح مشروع صغير يدر عليهما رزقًا "بنحلم إننا نفتح مشروع ونكبر الشغل مع بعض"؛ تقول هبة.

إعلان

إعلان

إعلان