"المصرية للمنتجعات السياحية" تتحول إلى الربح وتحقق 69.5 مليون جنيه في 2017

02:28 م الإثنين 16 أبريل 2018
"المصرية للمنتجعات السياحية" تتحول إلى الربح وتحقق 69.5 مليون جنيه في 2017

منتجع سهل حشيش

كتب- مصطفى عيد:

شهدت نتائج أعمال الشركة المصرية للمنتجعات السياحية المجمعة، تحول الشركة للربح خلال عام 2017 بعد أن سجلت صافي خسارة العام قبل الماضي.

وأوضحت القوائم المالية المجمعة للشركة والتي أرسلتها للبورصة اليوم الإثنين، أنها سجلت صافي ربح 69.5 مليون جنيه خلال 2017 مقابل صافي خسارة بقيمة 18.8 مليون جنيه في 2016.

وجاء ذلك بعد ارتفاع إيرادات النشاط إلى 281.1 مليون جنيه خلال العام الماضي مقابل 174.1 مليون جنيه في 2016 بنسبة زيادة 61.5%.

ويأتي ذلك على الرغم من ارتفاع تكاليف نشاط الشركة العام الماضي إلى 178.2 مليون جنيه مقابل 129.7 مليون جنيه في 2016 بنسبة زيادة 37.4%.

وقالت الشركة في تقرير مجلس الإدارة، إن سبب ارتفاع التحصيلات النقدية خلال العام الماضي إلى 162.5 مليون جنيه مقابل 112.6 مليون جنيه في 2016، إلى المتحصلات من مبيعات الأراضي ومشروعي طوايا وجمران.

وأرجع التقرير أيضا زيادة المتحصلات إلى "سياسات الشركة الفعالة في تحصيل فواتير بيع الخدمات وأتعاب إدارة منتجعها بمنطقة سهل حشيش بالبحر الأحمر، والتي يعكس ارتفاعها أيضا علامة جيدة على بدء تعافي قطاع السياحة".

وانتعشت حركة السياحة في مصر خلال العام الماضي بعد زيادة أعداد السياح القادمين من عدة مناطق منها الأسواق الأوكرانية والصينية، والهولندية والعربية، رغم استمرار حظر السياحة الروسية لمصر.

وخلال العام الماضي قفزت إيرادات مصر من قطاع السياحة بنسبة 123.5% إلى نحو 7.6 مليار دولار مع زيادة أعداد السياح الوافدين إلى البلاد بنسبة 53.7% إلى نحو 8.3 مليون سائح، بحسب وكالة رويترز.

وتستهدف شركة المنتجعات السياحية خلال الفترة المقبة إطلاق مشروعاتها العقارية الخاصة بها بالاعتماد على قدراتها التمويلية الذاتية، والاتجاه إلى الاستثمار في أصول عقارية منتجة تدر عوائد دورية، ويتضمن ذلك الفنادق والشقق الفندقية وقطاع الضيافة بشكل عام، بسحب تقرير مجلس الإدارة.

وقالت الشركة إنها تدرس أفصل الفرص الاستثمارية المتاحة لتطوير واستغلال ما يقرب من 49 ألف متر مربع "مساحة بنائية" تقوم الشركة بتطويرها حاليا لأغراض تجارية وسكنية.

كما تعمل الشركة على البحث عن أفضل الطرق لتحسين وتطوير ورفع قيمة بنك الأراضي الخاص بالشركة، والبالغ ما يقرب من 3.4 مليون متر مربع، بحسب التقرير.

وقالت الشركة إنها تستكمل حاليا الدراسات والتصميمات والتراخيص والموافقات الخاصة بإطلاق مشروع عقاري سكني جديد داحل مدينة سهل حشيش القديمة، به جزء عبارة عن شقق فندقية، إلى جانبعدد من المشروعات العقارية السكنية الأخرى مثل مشروع لسكن الموظفين العاملين في مدينة الغردقة وما حولها.

إعلان

إعلان

إعلان