6 أسئلة عن منصة تداول عملة "بيتكوين" مقابل الجنيه في مصر

02:48 م الأحد 20 أغسطس 2017
6 أسئلة عن منصة تداول عملة "بيتكوين" مقابل الجنيه في مصر

بيتكوين

كتبت- ياسمين سليم:

"نحن هنا لنقود الجنيه المصري إلى المستقبل"، هذا ما يخبرنا به مؤسسو أول منصة لتبادل عملة بيتكوين في مصر، عبر موقعها الإلكتروني (https://bitcoin.com.eg)، الذي دشنوه استعدادا لبدء التداول عليها في مصر مقابل الجنيه، لأول مرة.

ونقلت وكالة رويترز يوم الخميس الماضي عن مؤسسين لأول منصة مصرية لتبادل عملة بيتكوين الإلكترونية، نيتهم بدء التداول على العملة في مصر نهاية الشهر الجاري، وهو ما يؤكده أيضا الموقع الإلكتروني الخاص بهم.

لكن مصدر مسؤول في البنك المركزي، نفى إصدار البنك أية تعليمات للقطاع المصرفي المصري، للبدء في تداول العملة الإلكترونية، وأكد أن التعامل يتم بالعملات الرسمية فقط.

وقال المركزي إن "تلك العملة الافتراضية غير مضمونة من الجهاز المصرفي، أو البنك المركزي، ويتم التعامل بها على مسئولية المتعاملين بها".

كما أن هيئة الرقابة المالية أكدت أنها لم تصدر تراخيصا لإنشاء بورصة لتداول عملة بيتكوين الإلكترونية في مصر، وأن الهيئة ستلاحق مؤسسيها.

وبيتكوين هي عملة رقمية افتراضية، ليس لها وجود مادي، وغير مغطاة بأصول ملموسة، ويجري تداولها عبر شبكة الإنترنت، ولا يصدرها أي بنك مركزي، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية، ولا تتحكم فيها أي سلطة مركزية، إذ تعتمد العملة بدلا من ذلك على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في أنحاء العالم التي تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من عملات بيتكوين إلى النظام.

ومن خلال موقع إلكتروني يشرح مؤسسو منصة تداول العملة الافتراضية في مصر رؤيتهم وتعريفهم للعملة وما خططهم المستقبلية لها؟

من هم؟

في الصفحة الرئيسية لموقع بيتكوين مصر يبرز هذا التعريف بأنها "أول شركة تعمل في مجال سلسلة المجموعات بمصر أو التداول الإلكتروني".

وتضيف "أواخر شهر أغسطس الجاري سوف نفتتح أول منصة للتداول الإلكتروني يتيتح تبادل الجنيه المصري مقابل بيتكوين، وهو ما سيقدم العملة المحلية إلى السوق الدولي".

ويمكنك تسجيل البريد الإلكتروني الخاص بك للحصول على إعلام بأن المنصة قد بدأ التداول عليها.

ما هو بيتكوين؟

ويشرح الموقع تعريف بيتكوين بأنه "نظام حوالات من واحد إلى واحد مصمم أن يعمل دون وسيط مثل البنك أو شركات نقل الأموال".

ويتيح الموقع فيديو مترجم بالعربية، عبر اليوتيوب، يشرح ما هي عملة بيتكوين وكيف يمكن التعامل معها عبر الفيديو التالي.

 

هل بيتكوين قانوني؟

ويجيب الموقع عن هذا التساؤل قائلا إن "القليل من الدول تمنع تداول بيتكوين أو ما يشبه، ولكن العديد من الدول وضعت قوانين تبيح تداوله والتعامل به ودول أخرى تناقش تقنينه".

وأشارإلى أنه يمكن الإطلاع على الموقف القانوني للتعامل على عملة بيتكوين من خلال هذا الموقع https://www.coindesk.com/bitcoin-legal-map/ يمكنك الإطلاع على خريطة توضح حال قانونية بيتكوين حول العالم.

لكن بيتكوين لم تحظى حتى الآن على اعتراف دولي إلا من ألمانيا، بما يكنها من فرض ضرائب على الشركات التي تحقق أرباحا من تداول العملة الافتراضية.

ما هي رؤيتهم ودورهم في مصر؟

ويحدد مؤسسو منصة تداول بيتكوين في مصر دورها بأنها "توفر طريقة مضمونة لتداول العملة الافتراضية والرموز المشفرة الأخرى دوليا، بجانب العمل على تشجيع استخدام تكنولوجية سلسلة المجموعات في شمال أفريقيا والشرق الأوسط".

فضلا عن أن "المنصة ستكون وسيلة للاتصال بالسوق العالمي، فعالم الرموز الرقمية يتطور بسرعة في جميع أنحاء العالم".

"نحن هنا لربطك بالاقتصاد العالمي اللامركزي" بحسب الموقع.

لماذا بيتكوين؟

يشرح الموقع مزايا عملة بيتكوين الافتراضية بأنها بسيطة وسهلة الدمج وخدماتها متاحة دائما، كما أنها آمنة ومضمونة من خلال التشفير التام لعملياتها والتدقيق فيها.

ما هي رؤيتهم المستقبلية؟

يتطلع مؤسسو بيتكوين المصري، إلى "بناء منصة قادرة على استيعاب الاحتياجات الكثيفة لشركات التداول مثل شركات الاستثمار والمدفوعات مع حلول الربع الثالث من العام القادم 2018".

كما يهدفوا إلى "جعل بتكوين مصر عنصر أساسي في التبادل في أسواق الرموز المشفرة يستطيع الغير استعماله في مشاريعهم".

وإذا كان الموقع الرسمي لبيتكوين مصر قد ذكر شرح لرؤيتهم وخططهم المستقبلية وأهدافهم الحالية، فيمكنك أن تطلع على معلومات أخرى عن بيتكوين.

حظيت العملة بشهرة كبيرة منذ إطلاقها في 2008، والتي اخترعها وصممها شخص يسمي نفسه "ساتوشي ناكاموتو" وهويته مجهولة.

وتجاوزت العملة قيمة أوقية الذهب في مارس 2017 لأول مرة منذ إطلاقها بعدما ارتفعت قيمتها بنحو 40% في النصف الأخير من العام الماضي.

ويعادل حجم البيتكوين المتداول حاليا نحو 70 مليار دولار كقيمة سوقية، ويقدر سعرها اليوم 4400 دولار، وفقا لبيانات رويترز.

ويمكن الحصول على البيتكوين وتداوله عبر تطبيق على الهاتف الذكي أو برنامج كمبيوتر يقوم بتوفير محفظة بيتكوين شخصية ويسمح للمستخدم بإرسال واستقبال عملات البيتكوين باستخدامه.

ويستطيع مستخدمو العملة شراء المنتجات والخدمات على الإنترنت، واستبدالها بغيرها من العملات المعروفة مثل الدولار واليورو.

وتثير بيتكوين مخاوف في بعض البلاد التي انتشرت فيها بشكل واسع مثل الصين واليابان وأمريكا، بسبب صعوبة تتبعها، حيث أنها عملة مشفرة لا يمكن التعرف على صاحبها، وليس لها أرقام مسلسلة، وتخشى الدول استخدامها في التجارة غير المشروعة.

وتتميز هذه العملة بسهولة تحويلها بدون أي رسوم أو قيود حيث يتم تداولها بين صاحبها والتاجر الذي يشتري منه على سبيل المثال، بشكل مباشر دون أي وسيط. وتعتبر بيتكوين العملة الأولى من نوعها والأكثر شهرة وانتشارا لكنها، ليست العملة التشفيرية الوحيدة الموجودة على شبكة الإنترنت حاليا، إذ يوجد ما لا يقل عن 60 عملة تشفيرية، منها 6 عملات رئيسية، بحسب موقع ويكيبيديا.

ويعتبر البعض العملة الافتراضية ملاذا آمنا للتحوط من عدم الاستقرار المالي، كما شهدت إقبالا للتحوط من تبعات بعض الأحداث السياسية التي تتسم بالضبابية والغموض مثل انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا:

ما هي عملة "بيتكوين" التي سيبدأ التداول عليها في مصر نهاية الشهر؟

 

رويترز: بدء التداول على عملة "بيتكوين" في مصر نهاية الشهر

 

الرقابة المالية: لم نصدر تصاريح لتداول عملة "بيتكوين" وسنلاحق مؤسسيها

 

البنك المركزي: القطاع المصرفي لا يتعامل بعملة "بيتكوين"

 

 

 

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان