ارتفاع تكاليف الإنتاج يهبط بأرباح "العامة للخزف" بعد تعويم الجنيه

01:40 م الإثنين 17 يوليو 2017
ارتفاع تكاليف الإنتاج يهبط بأرباح "العامة للخزف" بعد تعويم الجنيه

كتبت - شيماء حفظي:

قال سيد عبد السميع رئيس الشركة العامة لمنتجات الخزف والصيني، إن المؤشرات الشهرية للشركة، أظهرت ارتفاعا كبيرا في تكلفة الإنتاج خلال الأشهر الأخيرة، مما أدى لانخفاض صافي الربح، بحسب بيان لوزارة قطاع الأعمال اليوم الإثنين.

"ارتفاع التكلفة نتج عن تحرير سعر الصرف، الأمر الذي أثر على تكلفة عدد من المدخلات وعلى رأسها الغاز الذي يمثل نحو 40% من تكلفة الإنتاج"، بحسب عبد السميع الذي أشار إلى أن إدارة الشركة اتخذت بعض القرارات في محاولة لتقليل استهلالك الغاز.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الشركة العامة لمنتجات الخزف والصيني "شيني" مع وزير قطاع الأعمال العام، أشرف الشرقاوي، خلال زيارته للشركة التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، بحضور سيد عبد الوهاب رئيس الشركة القابضة.

وكانت الشركة قالت منذ أيام، إنها حققت أرباحا قبل الضريبة بقيمة 5.8 مليون جنيه خلال العام المالي 2016-2017، مقابل أرباح بلغت 12.9 مليون جنيه خلال العام السابق، بنسبة تراجع 55%.

ووجه الوزير، خلال الاجتماع، إدارة الشركة بضرورة العمل على تخفيض تكلفة الإنتاج بالتوازي مع زيادة المبيعات وفتح أسواق خارجية جديدة للصادرات خاصة في أفريقيا، وإعداد خطة عاجلة للثلاثة أشهر القادمة تستهدف تحقيق نمو في الأرباح مع موافاة الشركة القابضة والوزارة بها، بالإضافة إلى بيانات شهرية تشمل تحليل الربحية حسب المنتجات الرئيسية وأيضا وفقا لفروع البيع كل على حدة.

وأكد الوزير، أن الهدف من زيارة الشركة هو إعادتها مرة أخرى للمنافسة في السوق المحلية وزيادة حصتها السوقية وصادراتها إلى الخارج، والعمل على تعظيم أرباحها وزيادة الطاقة الإنتاجية، مطالبا بضرورة الاهتمام بعنصر التسويق.

وأشار إلى حرص الوزارة على دعم كافة الشركات التابعة لها وتلبية احتياجاتها الفنية والمالية والإدارية بهدف تحسين أداء الشركات وزيادة ربحيتها، وكذلك معالجة الخسائر بالتعاون مع مجالس إدارات الشركات.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;