• سنن منسية.. (8) عدم استقبال الـقـِـبلة رخصةً للمسلم

    12:09 م الأربعاء 25 يوليو 2018
    سنن منسية.. (8) عدم استقبال الـقـِـبلة رخصةً للمسلم

    سنن منسية.. (8) عدم استقبال الـقـِـبلة رخصةً للمسل

    كتب- إيهاب زكريا:

    يقول الله (تعالى): "وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ" (الحشر:7).

    وانطلاقاً من هذه الآية الكريمة يرصد "مصراوي" بعض السنن الواردة عن الرسول- صلى الله عليه وسلم- إحياء لها وتذكيراً بها.

    ويقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ أَحْيَا سُنَّةً مِنْ سُنَّتِي فَعَمِلَ بِهَا النَّاسُ، كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا لَا يَنْقُصُ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا، وَمَنْ ابْتَدَعَ بِدْعَةً فَعُمِلَ بِهَا، كَانَ عَلَيْهِ أَوْزَارُ مَنْ عَمِلَ بِهَا، لَا يَنْقُصُ مِنْ أَوْزَارِ مَنْ عَمِلَ بِهَا شَيْئًا». (سنن ابن ماجة).

    وعدم استقبال القبلة رخصة للمسلمين، فاستقبال القبلة فريضة، لا تسقط إلا في الأحوال الآتية:

    1- صلاة النفل للراكب:

    للراكب أن يتنفل على راحلته، يومئ بالركوع والسجود، ويكون سجوده أخفض من ركوعه، وقبلته، حيث اتجهت دابته. عن عامر بن ربيعة قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي على راحلته حيث توجهت به.رواه البخاري ومسلم، وزاد البخاري، والترمذي: ولم يكن يصنعه في المكتوبة أو المفروضة.

    وعند أحمد ومسلم والترمذي أن النبي- صلى الله عليه وسلم- كان يصلي على راحلته وهو مقبل من مكة إلى المدينة حيثما توجهت به، وفيه نزلت: (فأينما تولوا فثم وجه الله).

    وعن إبراهيم النخعي قال: كانوا يصلون في رحالهم ودوابهم حيثما توجهت. وقال ابن حزم: وهذه حكاية عن الصحابة والتابعين، عموما في الحضر والسفر

    2- صلاة المكره والمريض والخائف:

    الخائف والمكره والمريض يُرخّص لهم الصلاة لغير القبلة إذا عجزوا عن استقبالها؛ فإن الرسول- صلى الله عليه وسلم- يقول: (إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم). وفي قول الله تعالى: (فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا ۖ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ). البقرة- 239.

    المصادر:

    فقه السنة للسيد سابق.

    سنن ابن ماجة.

    صحيح البخاري.

    وصحيح مسلم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان