هكذا واجه هاميلتون صيحات الاستهجان في أفضل لحظاته بـ"فورمولا-1" هذا الموسم

11:13 ص الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
هكذا واجه هاميلتون صيحات الاستهجان في أفضل لحظاته بـ"فورمولا-1" هذا الموسم

لويس هاميلتون

مونزا - (د ب أ):

رغم صيحات الاستهجان التي أطلقها مشجو فريق فيراري المنافس، يعيش البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس أفضل لحظاته في الموسم الحالي بعد أن انتزع صدارة الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 إثر تتويجه، الأحد، بسباق الجائزة الكبرى الإيطالي على مضمار مونزا.

فقد اعتلى هاميلتون الصدارة للمرة الأولى هذا الموسم ، بعد يوم واحد من تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة الألماني مايكل شوماخر بإحراز مركز الانطلاق الأول للمرة 69 في مسيرته بفورمولا-1 ، بينما تراجع غريمه الألماني سيبستيان فيتنيل سائق فيراري إلى المركز الثاني بالترتيب العام.

وعقب انتهاء سباق أمس ، احتشد مشجعو فيراري وأطلقوا صافرات وعبارات الاستهجان ضد هاميلتون ، لكن السائق البريطاني واجه الموقف بالابتسامة والاحتفال بالفوز على منصة التتويج.

وأشادت صحيفة "جارديان" البريطانية بنجاح هاميلتون في انتزاع الصدارة وقدرته على التعامل مع الوضع عقب سباق أمس.

وكان هاميلتون أول سائق يحرز انتصارين متتاليين هذا الموسم ، حيث توج بسباق الجائزة الكبرى البلجيكي الذي أقيم على مضمار سبا-فرانكورشان.

وقال هاميلتون "إنه أمر رائع أن أحقق أول انتصارين متتاليين منذ فترة طويلة ، وأنتزع الصدارة في بطولة العالم.. لكن الصراع سيستمر ، سائقا فيراراي كانا سريعين للغاية هذا الموسم."

ويبدو هاميلتون الآن متفوقا على فيتيل ، بطل العالم أربع مرات سابقة ، لكن الوضع ربما يختلف خلال السباق المقبل المقرر في سنغافورة بعد أسبوعين ، على مضمار يبدو مناسبا بشكل أكبر لفريقي فيراري وريد بول.

وتوقع توتو فولف رئيس فريق مرسيدس أن يواجه الفريق صعوبة بالفعل في سباق سنغافورة ، لكنه شدد في الوقت نفسه على أهمية الاستفادة من تلك الشكوك في الاستعداد بأفضل شكل ممكن.

وفاز فريق مرسيدس في سباق سنغافورة العام الماضي عبر سائقه السابق نيكو روزبرج كما فاز هاميلتون بالسباق نفسه عام 2014 ، لكن فيتيل أحرز السباق أربع مرات منها مرة بسيارة فيراري وثلاث مرات أخرى بسيارة ريد بول.

وقال فولف "لا زلت أعتقد بأن المضمار قد تكون له خصائص معينة تتناسب مع سيارة أكثر من الأخرى ، ويمكنكم خلال هذا الموسم ملاحظة أن الحلبات البطيئة والملتوية كانت مناسبة أكثر لفريقي ريد بول وفيراري بينما كانت الحلبات الأسرع وذات المسارات المستقيمة أكثر تناسبا لنا."

وأضاف "لكنني في الوقت نفسه مقتنع بأنه لا يوجد نمط غير قابل للكسر. فكلما زادت عدد ساعاتنا في التعامل مع السيارات كلما عرفنا أكثر عنها."

وتابع "ما زلت مقتنعا بأن سباق سنغافورة سيكون واحدا من اصعب السباقات بالنسبة لنا ، أكثر صعوبة من سباق مونزا على سبيل المثال وسباقي سبا (البلجيكي) وسيلفرستون (البريطاني). ولكننا سنحاول إيجاد أفضل طريقة لتحقيق النجاح هناك."

ويتصدر هاميلتون الآن الترتيب العام لفئة السائقين بفارق ثلاث نقاط أمام فيتيل بعد أن كان يتأخر عنه بفارق سبع نقاط ، قبل انطلاق سباق الأحد.

وحقق هاميلتون بذلك عودة قوية ، حيث كان متأخرا بفارق 14 نقطة خلف فيتيل عقب سباق المجر ، الذي أفسح خلاله المجال لزميله بالفريق فالتيري بوتاس ، ليحتل حينذاك المركز الرابع.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان