المشاركون في "أوتوتك" يتحدثون عن تجربتهم مع المعرض في شكله الجديد

12:44 م الخميس 14 ديسمبر 2017
المشاركون في "أوتوتك" يتحدثون عن تجربتهم مع المعرض في شكله الجديد

معرض القاهرة الدولي لقطع غيار السيارات "أوتوتك"

كتب - محمود أمين:

اختتمت مساء الثلاثاء، فعاليات الدورة الرابعة والعشرون من معرض القاهرة الدولي لقطع غيار السيارات "أوتوتك" والأولى بعد انفصاله عن معرض أوتوماك فورميلا للسيارات.

شهدت النسخة الجديدة من "أوتوتك" التي نظمتها شركتا "إنفورما وآرت لاين" مشاركة أكثر من 300 عارض و6 قطاعات جديدة، وحضور أولي لعدد من الشركات الأجنبية التي ترفع أعلام كوريا والهند والصين.

وفي الختام حرص "مصراوي" الراعي الإعلامي للمعرض على أن يتواصل مع بعض المشاركين للحديث عن تجربتهم مع أوتوتك في شكله الجديد

يقول علاء عبد العزيز، مسؤول التسويق بشركة "طلعت مصر جرورب" المتخصصة في إنتاج قطع غيار سيارات الديزل والبنزين إن تنظيم المعرض جيد بشكل عام، خاصة أنها المرة الأولي التي يقام فيها منفصلاً عن معرض "أوتوماك".

وأضاف علاء أن الحضور الجماهيري ربما كان أقل من المتوقع، مشيرًا أن الجهة المنظمة اعتمدت في الأساس على التوفيق ما بين العارضين والمستثمرين.

وأكد علاء أن الشركة استطاعت أن تحقق أهدافها من المعرض، بعد أن استطاعت إبرام تعاقدات مع عدد من الشركات والعملاء المصريين.

أما أحمد البلطي، رئيس مجلس إدارة مجموعة البلطي وكلاء علامات تجارية يابانية، فقد أكد أن المعرض كان جيد جدًا وتخطى توقعات الشركة، خاصة أنها تشارك للمرة الأولى.

وأضاف "البلطي"، أن الشركة استطاعت من خلال "أوتوتك" أن تسجل بيانات أكثر من 1000 عميل يرغبون في التعامل مع شركته.

وعن المشاركة في العام المقبل، قال البلطي إنهم تواصلوا بالفعل مع منظمي المعرض وقاموا بحجز حناج أكبر من العام الحالي للمشاركة في النسخة المقبلة على نطاق أوسع.

يقول عبد القادر أبو حجي، المدير الإقليمي لشركة "إيسن" الشرق الأوسط وأفريقيا، أن مردود الدورة الـ24 لـ"أوتوتك"، كان إيجابيًاً علي شركته. إلا أن عدد الزوار كان أقل بكثير من الأعوام السابقة وهو أمر طبيعي بعد الانفصال عن أوتوماك.

وعن مشاركة شركة "إيسن" في الدورة المقبلة من المعرض، قال عبد القادر إن الشركة تدرس قرار المشاركة، خاصة بعد نجاح الدورة الحالية.

رنا سامح، مسئولة المبيعات بالشركة الفرعونية للتجارة والتوزيع وكيل علامة سوناكس الألمانية في مصر أكدت أن قرار المشاركة في "أوتوتك" 2017 كان صائبًا، حيث أنه أتاح الفرصة للتواصل بشكل مباشر مع العديد من العملاء والزبائن.

وأضافت سامح أن "أوتوتك" يعد نافذة لشركات قطع الغيار ومستلزمات السيارات، ولذلك فإنهم حريصون على المشاركة في نسخة 2018 من المعرض.

واختتمت أن الركود الذي أصاب سوق السيارات لم يؤثر كثيرًا على مبيعات الشركة التي تسوق منتجات سوناكس للعناية بالسيارات.

إعلان

إعلان

إعلان