دبي ترفع درجة صعوبة "اختبارات القيادة" بمساعدة العقل الإلكتروني

02:26 م الأربعاء 17 مايو 2017
دبي ترفع درجة صعوبة "اختبارات القيادة" بمساعدة العقل الإلكتروني

أرشيفية

كتب - أيمن صبري:

قال أحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات إن المؤسسة تعتزم استخدام الأنظمة الإلكترونية لرصد الأخطاء التي يرتكبها المتقدمين للحصول على رخصة قيادة أثناء الاختبار النهائي الذي يعرف بـ"فحص الطريق".

وأضاف بهروزيان في حوار مع صحيفة "الإمارات اليوم" أن الاعتماد على العنصر البشري في مراقبة المتدربين أثناء خضوعهم لـ"فحص الطريق" أمر حتمي، ولكن العقل الإلكتروني سيشارك في ذلك نسبة 50% للتقييم ورصد الأخطاء.

وتعتزم هيئة الطرق والمواصلات استخدام نقاط استشعار وحساسات دقيقة لرصد الأخطاء التي يرتبكها المتقدم للحصول على رخصة قيادة بالإضافة إلى كاميرات مراقبة، وضرب المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص مثالاً بأن تلك الأنظمة سترصد وقوع السائق في خطأ عدم إحكام السيطرة على المقود باليدين، وهناك أيضًا نقاط استشعار تكشف ما إذا كانت المتدرب يستخدم حزام الأمان أم لا.

وأشار بهروزيان أن هناك خطة لدى المؤسسة لاعتماد مسار إلكتروني يتم حفظه بمركبة الاختبار ليوجه السائق بدلاً عن العنصر البشري المرافق للمتدرب أثناء الاختبار، وذلك لإضفاء مزيد من الشفافية والموضوعية.

واختتم بهروزيان مؤكدًا أن العام الجاري سيشهد تجارب لرصد الأخطاء التي يمكن أن يكشف عنها النظام الإلكتروني، ومن ثم تدشين إجراء الاختبارات للمتدربين بالنظام الذكي في أماكن بعينها، وعند التأكد من جدواه سيتم تعميمه في 2018.

يذكر أن (دبي) عاصمة السياحة والاقتصاد بالإمارات العربية المتحدة، تضع شروطًا وقوانين صارمة للراغبين في الحصول على رخصة قيادة للسيارات، ما يجعل العديد من دول العالم تسمح لمن يحمل رخصة إماراتية بالقيادة في شوارعها، ذلك دون الحاجة للحصول على رخصة محلية.​

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;