حوار مصراوي.. مدرب الأهلي الأسبق يتحدث عن نهائي الترجي وتدريب الزمالك وكوليبالي

09:34 ص الأحد 15 سبتمبر 2019
حوار مصراوي.. مدرب الأهلي الأسبق يتحدث عن نهائي الترجي وتدريب الزمالك وكوليبالي

كارتيرون

كتب- هادي المدني:

أجرى مصراوي حوارًا مع باتريس كارتيرون، المدير الفني للرجاء البيضاوي المغربي، للحديث عن تجربته التي خاضها مع الأهلي في بداية الموسم الماضي، والتي لم تستمر طويلًا.

ويعود كارتيرون لمصر، لأول مرة، منذ رحيله عن الأهلي؛ وذلك للمشاركة مع فريقه الرجاء في مباراة ذهاب دور الـ32 من دوري أبطال أفريقيا أمام النصر الليبي والتي ستقام في القاهرة.

وأبرز كارتيرون موقفه من نهائي دوري الأبطال أفريقيا الذي قاد فيه الأهلي أمام الترجي التونسي، ورأيه بعدم المشاركة بعدما تعرضت حافلة الفريق لاعتداء من الجماهير.

وجاء الحوار كما يلي:

ما انبطاعك عن أول زيارة لمصر بعد رحيلك عن الأهلي؟ وكيف استقبلك الجمهور؟

أشعر بالسعادة؛ لأنني أعود إلى مصر مجددًا من أجل المباراة التي أخوضها مع الرجاء، ولمست حب الجماهير وعطفهم الشديد علي، الكثير من الجمهور كانوا رائعين في التعامل، وأنا حقًا أحب الأهلي، وأتمنى له أفضل شيء دائما فيما هو قادم، وأحب أن أشكر كل شخص رحب بي خلال تواجدي في مصر.

ما الذي جعل مشوارك مع الأهلي ينتهي بشكل مبكر؟

لقد رحلت عن الأهلي لأن الإدارة طلبت مني الرحيل، هذا كل ما يمكن أن أقوله بهذا الشأن، كنت أحب أن أستمر بالتأكيد لكن هذه هي كرة القدم، فقد خسرنا نهائي دوري الأبطال، وخرجنا من البطولة العربية لذا قررت الإدارة أنها بحاجة إلى تغيير وما كان علي إلا أن أقبل.

هل كنت تعلم بشأن عطل تقنية حكم الفيديو المساعد في إياب نهائي دوري الأبطال بتونس؟

لا، لكنني لا أرى أن هذا الأمر الأكثر أهمية؛ فلقد تعرضت حافلة الفريق للهجوم قبل دخول ملعب المباراة وأحد اللاعبين أصيب، وأرى أننا ما كان يجب أن نلعب وكان يجب أن نعود للفندق.

كما تعلم في دوري أبطال أفريقيا إن لم تكن هناك حالة أمنية جيدة يجب ألا تلعب المباراة، وأنا أرى أن الخطأ هو الموافقة على خوض المباراة، ولا أرغب في الحديث عن حكم الفيديو المساعد؛ لأنه سواء كانت تقنية حكم الفيديو تعمل بشكل أجيد أو لا، ما كنا لنترك الاستاد بهذا الشكل.

ماذا عن كوليبالي وقرار رحيله عن فريقك مرتين في الأهلي والرجاء، بالرغم من قناعتك به؟

بالحديث عن كوليبالي، أنا أشعر بالمفاجأة لما تقوله، لأن الجميع كان سعيدا لكونه تأهل إلى دوري الأبطال مع الأهلي، وعندما انضم للرجاء لم يكن في حالة جيدة من الناحية البدنية بسبب إجراء جراحة قبل عدة أشهر ولم يكن في كامل الجاهزية.

بعد ذلك لم يكن هناك وقت كاف ليظهر بشكل جيد مع الفريق، لكن إذا كان لاعب فائز بدوري الأبطال والكونفدرالية الإفريقية والسوبر الإفريقي ويمتلك مسيرة دولية فبالتأكيد هو لاعب جيد.

من هو لاعبك المفضل في الأهلي؟

كل من عملت معهم كانوا رائعين، لأنهم بذلوا كل جهد، وأغلبهم كانوا أذكياء وعطوفين، فلا يمكن أن أجيب عن هذا السؤال، فأنا أتواصل مع الكثير منهم وأحبهم جميعًا.

هل تحب العودة إلى مصر من جديد للعمل سواء مع الأهلي أو الزمالك؟

مصر بلد رائع، وأتمنى أن أعود للعمل مجددًا في المستقبل بكل سرور، ولمَ لا مع المنتخب الوطني على سبيل المثال (قالها ضاحكًا). شكرًا جزيلًا.

إعلان

إعلان

إعلان