• تقرير .. الكاف متهم غير مسؤول في أحداث فضيحة رادس

    12:56 م الخميس 06 يونيو 2019
    تقرير .. الكاف متهم غير مسؤول في أحداث فضيحة رادس

    الحكم جهاد جريشة في لقاء الوداد والترجي

    كتب- طارق طلعت:

    أسدل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الستار على أزمة ملف نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي والوداد أو هكذا يظن مسؤولو الكاف ورئيسه أحمد احمد.

    وشهد الملعب الأولمبي في رادس يوم الجمعة الماضية واحدًا من أسوأ أيام الكرة الإفريقية عندما طالب لاعبو الوداد بمراجعة حكم الفيديو من أجل هدف تم إلغاءه بواسطة الحكم المساعد في هذه المباراة ليتأكد عدم وجود تقنية الفار، الأمر الذي رفض على إثره عناصر الوداد مواصلة اللقاء إلا بعد اللجوء للتقنية.

    واضطر الحكم بكاري جاساما إلى إنهاء المباراة ليمنح اللقب إلى فريق الدم والذهب قبل أن يُصعد الوداد الأمر ويضطر أحمد أحمد إلى توجيه الدعوة لانعقاد المكتب التنفيذي في باريس.

    المكتب التنفيذي أصدر عدد من القرارات أبرزها إعادة المباراة من جديد خارج الأرض التونسية مع السماح للجماهير بالحضور لكن الأمور لم تنته عند هذا الحد.

    وبالعودة إلى مباراة الجمعة والتي استمرت إلى صباح السبت، قامت شركة HAWK EYE المسؤولة عن إمداد الكاف بتقنية الحكم المساعد في المباريات أصدرت بيانًا صحفيًا بشكل عاجل أوضحت فيه الصورة لكن هناك عدد من الأمور من خلال هذا الخطاب بحاجة إلى الوقوف عندها قليلاً وهذا ما سنرصده في هذا التقرير.

    الشركة من خلال المدير بين كروسينج ذكر أنه خلال شرح للأزمة التي أدت إلى المشهد في ستاد رادس بعد أن تبادل مسؤول الترجي والوداد الاتهامات.

    بيان الشركة المختصة ذكر أنه كان من المفترض أن تصل المعدات الخاصة بالفار إلى تونس من الرياض لكن أمرًا ما حدث وتأكد عدم وصول هذه المعدات إلى تونس، وذكر البيان أنه يوم 29 تم التأكد أن هذه المعدات لن تكون متواجدة في تونس يوم الخميس 30 مايو .

    البيان أضاف أن الشركة تحركت على الفوز بعد العلم بأن المعدات لن تصل إلى تونس من الرياض، وهنا جاء الحل البديل، حيث ذكر المسؤول أنه قرر السفر بنفسه إلى تونس من خلال رحلة على طيران الإمارات ووضع رقم الرحلة EK747 وذلك من أجل توصيل المعدات والتي من المقرر أن تكون في تونس صباح يوم المباراة، وأكمل البيان أن وبسبب خطأ من شركة طيران الإمارات وصلت حقيبتين فقط من إجمالي 3 تحتوي على معدات الفار.

    ثم انتقل مسؤول الشركة لحل أخر للأزمة حيث ذكر أنه عرض إحضار تقنية الفار الخاصة بنهائي دوري أبطال أوروبا من مدريد وضمن أن يكون متواجد قبل ضربة البداية من مباراة الترجي والوداد.

    الغريب في الأمر أن مسؤول الشركة لم يعرض المبرر وراء فشل هذا الاقتراح كما فعل في معدات الرياض وخطأ طيران الإمارات.

    وفي نهاية الخطاب قدمت الشركة الاعتذار للكاف بسبب هذا الخطأ.

    والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة .. من المسؤول عن تواجد الفار في مباراة الترجي والوداد مثلا؟ هل هو الترجي باعتباره صاحب المباراة أم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم؟ وهنا رد مصدر مُطلع من خلال تصريحات ليلا كورة بأن الكاف هو المسؤول عن إحضار الفار وتأمينه..

    أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم خرج لتوجيه اتهام مباشر للترجي من خلال تصريحات صحفية :"لا أعرف لماذا تستخدم تقنية حكم الفيديو المساعد في كل البلدان الأفريقية ما عدا تونس؟!".

    والسؤال هنا: هل تعطل الفار كما قال رئيس الكاف أم لم يصل كما قال مسؤول الشركة المختصة؟

    الجميع وجه الاتهامات إلى الترجي بأنه قام بتعطيل الفار والوداد بأنهم سبب الأزمة ونسى الجميع أن الكاف هو المسؤول عن إحضار التقنية للمباراة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان