• بيانات وتهديدات وتغريدات على مدار شهرين.. القصة الكاملة لأزمة الأهلي وبيراميدز

    12:05 م الثلاثاء 26 فبراير 2019
     بيانات وتهديدات وتغريدات على مدار شهرين.. القصة الكاملة لأزمة الأهلي وبيراميدز

    الخطيب وأبو ريدة

    أسدل الستار على أزمة مباراة الأهلي وبيراميدز في دور الـ16 بكأس مصر والتي كان مقررًا لها يوم الخميس على ملعب برج العرب.

    وأعلن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات، تأجيل مباريات الكأس التي كان مقررًا أن تقام خلال الفترة الحالية لأجل غير مسمى.

    وكان اتحاد الكرة أعلن جدول الدوري يوم 6 يناير الماضي، حتى الأسبوع الـ26، وتضم خلاله تحديد موعد مباراتي الأهلي والزمالك المؤجلة من الدور الأول لتقام يوم 30 مارس، ومباراة الأهلي وبيراميدز بالدوري الثاني لتقام يوم 28 فبراير.

    وكانت لجنة المسابقات قامت بتأجيل 9 مباريات للنادي الأهلي في الدوري ومباراة في الكأس بسبب مشاركته في دوري أبطال إفريقيا وتأهله لنهائي البطولة بجانب كأس العرب للأندية الأبطال.

    49393584_2297262777174421_3676830371489513472_n

    وأكد اتحاد الكرة، أنه سيتم تحديد مواعيد الجولات المتبقية في جدول الدوري بعد معرفة موقف الأندية المشاركة في مرحلة دور المجموعات لبطولات الأندية الإفريقية، في ضوء ما سيسفر عنه النتائج.

    اعترض تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز يوم 29 يناير على ما أسماه "خلل تنظيم الدوري"، مطالبا بأن ينهي الأهلي مؤجلاته قبل البدء في مباريات الدور الثاني،

    ورفض تركي خوض بيراميدز للمباراة إلا بعد إقامة لقاء الأهلي والزمالك بسبب مبدأ تكافؤ الفرص، متسائلاً: "هل الأمر لكي يتم انتظار اكتمال شفاء مصابي الأهلي واستقرار الجهاز الفني الجديد على شكل الفريق؟"

    الزمالك تضامن مع بيراميدز، وأعلن رئيس الزمالك يوم 30 يناير أن فريقه لن يلعب بعد مباراة النجوم أي لقاء قبل أن يخوض الأهلي مؤجلاته في الدوري والكأس.

    وفي اليوم التالي 31 يناير، أصدر اتحاد الكرة بيانا، يؤكد فيه تقديره لكافة الأندية المشاركة في مسابقاته، وأنه يقف على مسافة واحدة من الجميع، مشيرًا إلى أنه يسعى للحفاظ على مصلحة المسابقة.

    دعا اتحاد الكرة بعدها الأندية لاجتماع يوم السادس من فبراير، لمناقشة موقف جدول الدوري في ظل ضيق الوقت قبل كأس الأمم الإفريقية وضرورة إنهاء المسابقة في الموعد المحدد.

    وخلال الاجتماع نشبت أزمة بسبب حضور رئيس الزمالك، حيث غادر خالد مرتجي عضو مجلس إدارة الأهلي الاجتماع، وذلك بسبب عدم التزام اتحاد الكرة بقرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" بقرار إيقاف رئيس الزمالك عن أي نشاط.

    اتحاد الكرة رد من خلال متحدثه الرسمي أحمد مجاهد، بأن الاجتماع كان وديا وليس رسميا.

    صباح يوم السبت 9 فبراير، أعلن النادي الأهلي 8 قرارات نارية بعد اجتماع لمجلس الإدارة، جاءت كالتالي: عدم المشاركة في أي اجتماعات لاتحاد الكرة، والتقدم بشكوى للكاف واللجنة الاوليمبية بسبب عدم الالتزام بقرار إيقاف رئيس الزمالك، وعدم الاعتراف بأي قرارات تصدر من اتحاد الكرة، والتمسك بأداء الأهلي مبارياته في الدوري وفقا للجدول المعلن حتى لو كل 72 ساعة، والرفض القاطع لاستبدال أي مباراة في الدوري بأخرى في الكأس، مع حق الاتحاد في تأجيل أي مباراة، وعدم خوض أي مباراة إلا بحضور الجماهير وفقا للاشتراطات المعلنة مسبقا، ومقاطعة البطولات العربية بسبب إساءات رئيس الاتحاد العربي تركي آل الشيخ.

    بعدها بساعات قليلة، أصدر اتحاد الكرة بيانا، يعلن فيه تأجيل مباراة الأهلي وبيراميدز إلى ما بعد القمة، مع إقامة مباريات الفرق الثلاثة الزمالك وبيراميدز والأهلي وفقا لترتيب المباريات في الجدول المعلن للمسابقة.

    الاهلي رد من خلال شريف فؤاد المتحدث الرسمي لمجلس الإدارة ليُرحب بقرار اتحاد الكرة بتأجيل مواجهة بيراميدز، الأهلي كان قد طلب في البند 6 من بيانه بعدم استبدال المباراة".

    كما رحب تركي آل الشيخ عبر حسابه على فيسبوك: "أشكر اتحاد الكرة على حرصه على تطبيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق المنافسة على الدورى العام، بيراميدز جاهز للعب في أي بطولة دعما لاتحاد اللعبة في تنظيم مسابقاته بنجاح قائم على العدل بين كل الأندية".

    وفي يوم 12 فبراير، أعلن اتحاد الكرة الجدول الجديد بمواعيد مباريات الدوري والكأس، وبينها إقامة مباراة الأهلي وبيراميدز في كأس مصر يوم 28 فبراير على ستاد الجيش ببرج العرب.

    51674522_552544921902422_2359879302729695232_n

    الأهلي رد في بيان رسمي يوم 21 فبراير ليؤكد رفضه استبدال مباراة الأهلي وبيراميدز في الدوري بمواجهة الكأس، استجابة لضغوط أي طرف، مطالبا بالالتزام بالجدول القديم وهو ما أخطر الأهلي به اتحاد الكرة يوم 10 فبراير.

    وجاء في بيان الأهلي :"نؤكد احتفاظ النادي بكافة الحقوق المشروعة دون تفريط حيال الأجراءات القانونية التي اتخذها مجلس الإدارة بخصوص إنتهاك اللوائح في أجتماع اتحاد الكرة مع رؤساء وممثلي الأندية".

    اتحاد الكرة رد على الأهلي في نفس اليوم، ونشر عبر صفحته الرسمية، بيانا جاء كالتالي: "اتحاد الكرة يؤكد على الالتزام بالتراخيص كشرط للمشاركة الإفريقية، مخاطبا جميع الأندية الممتاز بذلك وعدم مخالفة إجراءات التراخيص،مستندا على المادتين 1 - 9 إضافة إلى الإقرار الموقع من قبل الأندية ومن بينها الالتزام بالمشاركة في المسابقات التي ينظمها الاتحاد خاصة الدوري وكأس مصر.

    المقاصة من جانبه طالب بتأجيل مباراته أمام الزمالك المقررة يوم الأربعاء 27 فبراير، لانشغاله بمباراة أمام الإنتاج الحربي بالدوري في الثاني من مارس المقبل.

    الزمالك وافق في بداية الأمر لسفره لأنجولا لخوض مباراة بترو أتليتكو بالكونفدرالية يوم 3 مارس، قبل أن يتراجع ويعلن خوضه المباراة تحت أي ظرف، خاصة بعد تصريحات بكري سليم نائب رئيس المقاصة، وسيف زاهر عضو اتحاد الكرة، بأن تأجيل مباراة الفريق الفيومي أمام الزمالك ربما تكون مخرج لتأجيل مباراة الأهلي وبيراميدز.

    بيراميدز أعلن تمسكه بخوض المباراة في موعدها، وسافر لخوض معسكر مغلق في الإسكندرية استعدادا للمباراة، فيما أكد مصدر بالأهلي أن النادي أرسل خطابا لاتحاد الكرة بأنه متمسك بالجدول المرسل سابقا. ومنح مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي، راحة للاعبين من مران الثلاثاء، على أن يعاود التدريب يوم الأربعاء، استعدادا لمواجهة بتروجيت يوم 4 مارس في الدوري، مما يعني أنه لن يخوض المباراة.

    وفي ليلة الإثنين 25 فبراير، أعلن أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة، في تصريحات ببرنامجه التليفزيوني عبر قناة أون سبورت، بأن أخبارا سارة في الطريق حول أزمة مباراة الأهلي وبيراميدز، فيما أعلن الموقع الرسمي للزمالك تأجيل مباريات الكأس لأجل غير مسمى.

    وفي صباح يوم الثلاثاء 26 فبراير، أعلن عامر حسين في تصريحات إذاعية لراديو 9090، أن اتحاد الكرة تلقى خطابا في التاسعة من صباح اليوم، بتأجيل كافة مباريات كأس مصر لأجل غير مسمى.

    إعلان

    إعلان

    إعلان