• "بيراميدز" بين ترشيد النفقات والعودة إلى هوية الأسيوطي (تحليل)

    01:19 م السبت 23 فبراير 2019
    "بيراميدز" بين ترشيد النفقات والعودة إلى هوية الأسيوطي (تحليل)

    فريق بيراميدز

    كتب - محمد يسري مرشد:

    على الرغم من القرار الرسمي لتركي آل الشيخ بنقل ملكية بيراميدز إلى سالم سعيد الشامسي نائب رئيس مجلس الإدارة إلا أن الغموض يحيط بعملية التخارج للمستثمر السعودي وفلسفة المستثمر الإماراتي الجديد.

    سالم سعيد الشامسي يُعرف داخل أروقة نادي بيراميدز بأنه رجل اللوائح الأول في النادي ، مختص بالحوكمة والعمل المؤسساتي ووضع اللوائح لتنظيم العمل فضلاً عن مساهمته فى الدعم المادي الذى لا يُعرف حتى الآن نسبته وهو ما يضع عدة سيناريوهات لمستقبل النادي الوليد.

    1- الاستمرار

    بيراميدز مستمر حتى الآن بالإمكانات البشرية والهيكل الفني الذى أسسه المستتثمرون القدامى حتى نهاية الموسم ، بالأحرى الفريق الحالي مستمر وفق اللوائح المنظمة، بقاء الشكل الحالي للفريق دون تحركات هو الأقرب لصعوبة انتقال نجوم الفريق إلى دوريات تُفتح فيها باب القيد تستطيع دفع قيمة هؤلاء النجوم ، ربما الهيكل الإداري قد يشهد تغيرات بعد نقل الملكية إلى نائب رئيس مجلس الإدارة وربما أيضاً أن يشهد القطاع الإداري لكرة القدم تغييرات أخرى بعيداً عن الفريق وجهازه الفني.

    2- التخارج

    فى الخامس من فبراير الماضى أعلن تركي آل الشيخ المالك - السابق - لبيراميدز أن قيمة اللاعبين الأجانب فى بيراميدز تبلغ 27 مليون دولار وأن العروض المقدمة للسداسي يبلغ قيمتها 31 مليون دولار وهو ما يعني فارقاً يبلغ قيمه 4 ملايين دولار.

    قبول العروض المقدمة للسداسي الأجنبي والحصول على الفارق سيضع عنواناً "ترشيد النفقات" وهو يرتبط بتعاقد بيراميدز مع مستوي أجانب أقل (من حيث الأسماء والقيمة المالية) لتعويض بيع الأجانب الحاليين فى إطار عملية التخارج.

    وبحسب تركي آل الشيخ فإن القيمة السوقية للاعبي بيراميدز حالياً ٦٠ مليونا و٣٠٠ ألف دولار، ما يعني أن القيمة السوقية لغير المصريين 33 مليون دولار ( 600 مليون جنيه تقريباً).

    وبحسب الأرقام التى نشرها مالك بيراميدز السابق على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فإن بيع السداسي الأجنبي فقط مع الاحتفاظ بباقي المصريين سيعيد نصف القيمة السوقية للاعبين فى الموسم القادم وهو اتجاه آخر سيؤكد فكرة "ترشيد النفقات".

    3- العودة للأسيوطي

    السيناريو الثالث أن يتخلي بيراميدز عن الأجانب والمميزين من الفريق وعلى رأسهم أحمد الشناوي، نبيل دونجا، محمد مجدي قفشة، مهند لاشين ، علي جبر ، رجب بكار ، عبد الله بكري ، على جبر ، محمد فتحي ، عمرو مرعي ، ناصر منسي، أحمد أيمن منصور وحسب أسعار اللاعبين فى مصر حالياً فإن القيمة السوقية لهؤلاء ستدر ما يقرب 360 مليون جنيه مصر - على أقل تقدير - بمتوسط 30 مليون جنيه للاعب الواحد.

    الفكرة هنا بيع الجميع والتحول تدريجياً فى خلال ثلاثة أعوام إلى الفكرة التى حاول محمد الأسيوطي تطبيقها مع النادي بمسماه القديم الحصول على المواهب الشابة فى نادٍ بوسط الجدول، يملك نظاماً واضحاً وجهازاً مستقراً.

    وتبقى الخيارات والسيناريوهات كلها مطروحة، وستفصل فيها فترة الانتقالات الصيفية القادمة بمؤشر قبول العروض لنجوم الفريق وخاصة السداسي الأجنبي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان