باقي خطوة على الحلم.. مصر تفوز أمام الكاميرون بهدفين وتضمن الصدارة

07:56 م الخميس 14 نوفمبر 2019
باقي خطوة على الحلم.. مصر تفوز أمام الكاميرون بهدفين وتضمن الصدارة

مصر والكاميرون

متابعة- محمد مصطفى:

ضمن المنتخب الأولمبي صدارة المجموعة الأولى من كأس أمم إفريقيا تحت 23 سنة، بعد الفوز على حساب الكاميرون بهدفين لهدف، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة بدور المجموعات.

أحرز هدفي المنتخب المصري مصطفى محمد في الدقيقتين 27، و50، فيما أحرز هدف المنتخب الكاميروني ايوك في الدقيقة 37.

وينتظر المنتخب المصري صاحب المركز الثاني بالمجموعة الثانية، لخوض مواجهة نصف النهائي.

وتتأهل المنتخبات أصحاب المراكز الثلاثة الأولى إلى أوليمبياد طوكيو 2020.

وضمن المنتخب الغاني التأهل كمركز ثاني بالمجموعة الأولى بعد الفوز على حساب مالي بهدفين نظيفين، ضمن المجموعة ذاتها، ليتفوق على الكاميرون بفارق الأهداف بعد التعادل في النقاط الأربعة.

وبدأ المنتخب المصري بالتشكيل التالي: حراسة المرمى: محمد صبحي - الدفاع: أسامة جلال - محمد عبد السلام - أحمد رمضان بيكهام - الوسط: كريم العراقي - أكرم توفيق - أحمد فتوح - وسط الهجوم: إمام عاشور - رمضان صبحي - عبد الرحمن مجدي - الهجوم: مصطفى محمد

فيما بدأ المنتخب الكاميروني بالتشكيل التالي: حراسة المرمي: سيمون ميدجو - خط الدفاع: اوليفر مبايزو - عمر جونزاليس - تشامبا - بافيل انتباه - خط الوسط : هونجلا - اوم جويت - ياني اتيكيت - خط الهجوم : اريك ايوك - كيفين سوني - فرانك ايفينا

تفاصيل المباراة:

بدأت المباراة سريعة بين الفريقين، وسط محاولات كاميرونية بالضغط على المنتخب المصري لخطف هدف.

وتلقى أسامة جلال مدافع المنتخب بطاقة صفراء في الدقيقة 17، بعد تدخل عنيف ضد لاعب الكاميرون.

ومرر كريم العراقي كرة عرضية في الدقيقة 28 حولها مصطفى محمد في المرمى، ليعلن تقدم الفراعنة.

ونجح المنتخب الكاميروني في إدراك التعادل في الدقيقة 37، بعد ركنية أخطأ الحارس محمد صبحي في إبعادها ليحولها اللاعب اريك ايوك في الشباك مسجلا التعادل للكاميرون.

وسدد عبدالرحمن مجدي تصويبة قوية في الدقيقة 43 من ضربة ثابتة ولكن مرت أعلى العارضة بقليل.

واستمرت الدقائق الباقية حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

ومع بداية الشوط الثاني في الدقيقة 50، لعب إمام عاشور عرضية، حولها مصطفى محمد بطريقة رائعة في المرمى ليضيف الهدف الثاني لمصر.

وأجرى شوقي غريب أول تبديلات المنتخب، بنزول محمود الجزار، بدلا من إمام عاشور.

وانطلق رمضان صبحي من وسط الملعب في الدقيقة 78، ومر بطريقة رائعة من المدافع الكاميروني إلا أن الحارس تألق وأنقذ مرماه من تلقي الهدف الثالث.

وأجرى غريب ثاني التبديلات في الدقيقة 85 بنزول أحمد ياسر ريان بدلا من عبدالرحمن مجدي.

وسدد بيكهام كرة رائعة في الدقيقة الأخيرة بعد مرور بمهارة، إلا أن كرته اصطدمت بياسر ريان وتحولت لضربة مرمى.

وأجرى المنتخب الأوليمبي آخر تبديلاته بنزول صلاح محسن بدلا من مصطفى محمد.

واستمرت الدقائق الأخيرة حتى أطلق الحكم صافرة النهاية.

إعلان

إعلان