الشناوي يحكي.. نادي بالدوري رفض ضمه.. وتفضيل الأهلي على الاحتراف

12:10 ص الخميس 31 أكتوبر 2019
الشناوي يحكي.. نادي بالدوري رفض ضمه.. وتفضيل الأهلي على الاحتراف

محمد الشناوي حارس المنتخب

كتب- محمد مصطفى:

كشف محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي والمنتخب، عن رفض النادي الأحمر لاحترافه في سن الـ19 عاما في نادي ستاندرلييج البلجيكي.

وأوضح الشناوي، في تصريحات تليفزيونية لقناة أون سبورت، أنه قضى فترة معايشة لمدة شهر في بلجيكا، قبل أن يرسل النادي عرض لضمه، إلا أن الأهلي تمسك به ورفض الاحتراف.

وأشار الشناوي إلى أنه تم تصعيده للفريق الأول مع أحمد عادل عبدالمنعم زميله في كافة مراحل الناشئين، في الوقت الذي كان يتواجد فيه أمير عبدالحميد ورمزي صالح، ليقرر الأهلي الاستغناء عنه والإبقاء على رمزي صالح.

الشناوي حكى أنه انتقل بعدها لصفوف الشرطة تحت قيادة طلعت يوسف، في الوقت الذي كان يحتاج فيه لفترة علاج أسبوعين بسبب إصابة تعرض لها.

ورغم التوقيع وحصوله على مقدم التعاقد، إلا أن مسؤولو الشرطة أخبروه برغبتهم في فسخ التعاقد، ليتلقى الشناوي اتصالا من نادي الجونة للانضمام للفريق، قبل أن يرفض اللعب لصفوف الفريق بعد جلسة جمعته مع إسماعيل يوسف المدير الفني للجونة الذي أخبره بأنه سيكون الحارس الثالث أو الرابع بالفريق.

ويحكي الشناوي أن مدرب حراس طلائع الجيش أنقذه بإقناع فاروق جعفر المدير الفني للفريق وقتها، بضمه، ليلعب لصفوف الفريق العسكري.

ولم يحصل الشناوي على فرصة اللعب أساسيا لوجود الثنائي غريب حافظ ووائل خلفية أساسيان بالفريق، ليشارك أول مباراة كبديل أمام الجونة بعد 4 أشهر: "لعبت أفضل شوط لي، وأقنعت مدربي فاروق جعفر بأحقيتي في اللعب أساسيا".

وأكد الشناوي أنه تلقى عرضا برتغاليا عام 2016 للانتقال لأحد الفرق هناك، في نفس الوقت الذي تلقى فيه عرضا للانضمام للأهلي، ليفضل العودة للفريق الأحمر من جديد، واللعب لصفوفه.

ولعب الشناوي موسمين مع الجيش، قبل الانتقال للعب موسم مع حرس الحدود، ثم 3 مواسم مع بتروجيت، قبل العودة للنادي الأهلي.

كما أكد الشناوي أن الاحتكاك والخبرات التي تلقاها، وخوض بطولة الأمم الإفريقية للشباب تحت قيادة إسماعيل يوسف، أثقلته وأهلته للعودة للنادي الأهلي من جديد.

إعلان

إعلان