• تحدي الـ 10 سنوات.. قمصان تبدلت.. بوجبا عاد لبيته.. ومورينيو بدون فريق

    09:26 م الثلاثاء 15 يناير 2019
    تحدي الـ 10 سنوات.. قمصان تبدلت.. بوجبا عاد لبيته.. ومورينيو بدون فريق

    بوجبا

    كتب- علي البهجي:

    دشن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" خلال الساعات الماضية، هاشتاجا لتحدي جديد يعمل عنوان "challenge years 10"، بهدف مشاركة النجوم لصورهم خلال عامي 2009 و 2019 والتعرف على الفارق بينهما.

    ونرصد في هذا التقرير ماذا حدث لعدد من نجوم الكرة والتعرف على الفارق بين عامي 2009 و 2019.

    كريستيانو رونالدو 

    البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي، والذي كان يرتدي قميص فريق ريال مدريد في عام 2009 وحقق معه العديد من الانجازات سواء على الصعيد الفردي أو الجماعي، اصبح الآن لاعبا في صفوف البيانكونيري.

    منتخب مصر

    شهد تشكيل منتخب مصر تغييرا ملحوظا، بعد مرور 10 أعوام، حيث اعتزل غالبية اللاعبين الذين شاركوا وقتها في كأس العالم للقارات، والبقية لم يتواجدوا في تشكيل منتخب مصر الحالي.

    تشكيل منتخب مصر في عام 2009 ضم كل من " أحمد حسن، وائل جمعة، محمد شوقي، أحمد فتحي، هاني سعيد، محمد أبو تريكة، حسني عبد ربه، محمد زيدان، عصام الحضري، سيد معوض، أحمد سعيد أوكا".

    وبعد 10 سنوات من جيل 2009 بات تشكيل منتخب مصر بحسب أخر مواجهة لعبها المنتخب الوطني أمام تونس كل من " محمد الشناوي وأحمد المحمدي وأحمد حجازي وباهر المحمدي وأيمن أشرف ومحمد النني وطارق حامد و محمود تريزيجيه وعمرو وردة ومحمد صلاح و مروان محسن".

    بوجبا يعود لبيته

    الفرنسي بول بوجبا، اللاعب الحالي لفريق مانشستر يونايتد، كان في عام 2009 لاعبا ضمن الشياطين الحمر، قبل الخروج لمحاولة اثبات الذات في نادي يوفنتوس الإيطالي، والعودة مجددا لفريقه مانشستر يونايتد.

    أسطورة محمد صلاح 

    الدولي المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، والذي كان في عام 2009 ناشئا في فريق المقاولون العرب وبعد 10 أعوام أصبح واحد من أهم اللاعبين على مستوى العالم، والحاصل على لقب أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي في الموسم الماضي بالإضافة لهداف المسابقة، وأفضل لاعب في أفريقيا في أخر موسمين.

    كانتي " الملهم "

    الفرنسي الدولي نجولو كاننتي، لاعب تشيلسي الإنجليزي، لعب لفريق جي أس سوران في عام 2009 قبل الانتقال لفريق بولون في عام 2010 وواصل سيره نحو المقدمة ليتوج مع منتخب بلاده بكأس العالم الأخيرة في روسيا.

    فابريجاس 

    فابريجاس والذي كان لاعبا في آرسنال في عام 2009، يلعب حاليا مع فريق موناكو الفرنسي والذي يدربه الاسطورة الفرنسية تيري هنري، الذي تزامل مع فابريجاس في وقت سابق مع الجانرز، قبل أن يرحل هنري لبرشلونة الإسباني في عام 2007 ويرحل عن النادي قبل أن يرتدي فابريحاس القميص الكتالوني في عام 2011.

    نهاية حزينة لمورينيو 

    في عام 2009 كان البرتغالي جوزيه مورينيو، مدربا لفريق انتر الإيطالي وحقق معه دوري أبطال أوروبا والدوري الإيطالي وكأس إيطاليا والسوبر الإيطالي، لكنه حاليا بدون فريق بعد اقالته مؤخرا من تدريب فريق مانشستر يونايتد، لينضم بعدها للعمل مع الاستديو التحليلي لشبكة قنوات bein sports.

    حسام عاشور 

    أحد أهم اللاعبين الذين ارتدوا قميص الأهلي خلال السنوات الأخيرة، ومر عليه العديد من اللاعبين وهو لا يزال محافظا على مكانه في الفريق، ففي عام 2009 كان حسام عاشور مع الجيل الذهبي لفريق الأهلي وقتها وشارك في حصد العديد من البطولات المحلية والقارية، وبعد مرور 10 أعوام لا يزال عاشور متواجد رغم رحيل العديد من اللاعبين سواء للاعتزال أو اختيار اللعب لفرق اخرى.

    سيميوني 

    دييجو سيميوني، المدير الفني الحالي لفريق أتليتكو مدريد، لكنه في موسم – 2009 كان يتولى تدريب ادي سان لورينزو وبعدها انتقل إلى الدوري الإيطالي في موسم 2010 ليدرب فريق كاتانيا الإيطالي وعاد في نفس الموسم إلى فريقه الأول رايسنغ كلوب. 

    وفي صيف 2011 انتقل إلى أتلتيكو مدريد الإسباني وفاز معهم بالدوري الأوروبي 2011–2012 وكأس السوبر الأوروبي 2012 وكأس ملك إسبانيا 2012–2013 والدوري الإسباني لكرة القدم 2013–2014. 

    وحل وصيفًا لنادي ريال مدريد في بطولة دوري أبطال أوروبا 2013–2014 ودوري أبطال أوروبا 2015–2016.

    إعلان

    إعلان

    إعلان