• عامر حسين: طلبت الاستقالة من أبو ريدة.. والظروف لا تساعد على النجاح

    03:08 ص الثلاثاء 09 أكتوبر 2018
    عامر حسين: طلبت الاستقالة من أبو ريدة.. والظروف لا تساعد على النجاح

    كتب- عمر قورة:

    أكد عامر حسين أنه طلب من الاتحاد المصري لكرة القدم الاستقالة من منصبه كرئيس للجنة المسابقات، مؤكدًا أن الظروف الحالية لا تساعد على النجاح بعد تراجع بعض الأندية عن الاتفاق معه قبل انطلاق الموسم.

    وقال حسين، في تصريحات للقناة الأولى: "فوجئنا بعدم وصول الموافقات الأمنية على خوض مباراة المصري أمام الجزيرة مطروح، رغم تأكيد لجنة الشباب والرياضة في بورسعيد الحصول عليها في وقت سابق".

    وأضاف: "هاني أبو ريدة (رئيس اتحاد الكرة) قال لي إنه سيعقد اجتماعًا مع الجهات الأمنية خلال الساعات المقبلة لحل تلك الأزمة، وبالتالي قررنا تأجيل المباراة ليوم 16 أكتوبر الجاري لحين التوصل لاتفاق".

    وأوضح: "يجب على النادي المسؤول عن مبارياته أن يحصل على موافقة الأمن وفقًا لما تنص عليه اللائحة، فلن أحصل على الموافقات الأمنية لـ18 ناديًا لخوض المباريات على ملاعبهم، هذا ليس من اختصاصي".

    وأكمل: "بعض الأندية تحدد ملاعبها دون تحديد ملاعب بديلة، والمصري يصر في أكثر من مناسبة على خوض مبارياته بالدوري وكأس مصر في بورسعيد، في الوقت الذي يرفض فيه الأهلي التواجد في بورسعيد".

    وأشار حسين إلى أنه تواصل مع هاني أبو ريدة: "تحدث معه وشرحت له الموقف وقلت له إنني أعيش ظروف غير طبيعية لا تساعد على النجاح طوال فترة شغل هذا المنصب طوال سبع أو ثماني سنوات".

    وتابع: "طلبت منه استقالتي لعدم تعاون الهيئات والأندية معي على إنجاح البطولة، لكنه تمسك بي وقال لي إنني تخطيت أمورًا أصعب، أتعامل مع أبو ريدة منذ 2005 ويمنحني كل الصلاحيات ولا يتدخل أحد في عملي".

    وواصل رئيس لجنة المسابقات: "نضطر لتأجيل العديد من المباريات لأسباب خارجة عن إرادتنا، رغم أنني أخطرت الأندية في اجتماع قبل انطلاق الدوري أن الظروف ستكون صعبة ويجب مساعدتنا".

    وأتم: "الأندية أكدت لي أنهم مستعدون لخوض مباراة كل 48 ساعة وسنتحمل أي شيء، لكن يبدو أنهم (خدوني على قد عقلي) حيث فوجئت بتراجعهم عن اتفاقي معهم ويشتكون دائمًا ويبررون هزائمهم في الدوري".

    إعلان

    إعلان

    إعلان