تقرير.. هل يقرب بيراميدز الكرة المصرية من إنجاز غائب منذ 23 عاما؟

03:57 م الأحد 25 أكتوبر 2020
تقرير.. هل يقرب بيراميدز الكرة المصرية من إنجاز غائب منذ 23 عاما؟

فريق بيراميدز

في التاسعة مساء اليوم الأحد، سيكون فريق بيراميدز المصري على موعد مع لحظات تاريخية، عندما يواجه نظيره نهضة بركان المغربي، في نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية، الذي يحتضنه ستاد "مولاي عبد الله" في العاصمة المغربية الرباط.

وقدم بيراميدز مشوارًا تاريخيًا في ظهوره القاري الأول، بعدما تجاوز إيتول دي كونجو، شباب بلوزداد الجزائري ويانج أفريكانز التنزاني في الأدوار الأولى، قبل تسيد مجموعته في دور الستة عشر، بخمس انتصارات في ست مواجهات، أمام المصري، إينوجو رينجرز النيجيري ونواذيبو الموريتاني على الترتيب.

واصل الفريق الناشىء تألقه في الأدوار الإقصائية للبطولة، حيث تجاوز زاناكو الزامبي في ربع النهائي، قبل تجاوز هورويا كوناكري الغيني في مباراة واحدة بنصف النهائي، الذي احتضنته الأراضي المغربية بشكل مجمع مع المباراة النهائية.

لكن مهمة بيراميدز لن تكون سهلة في طريق حلمه الأفريقي، حيث يمتلك نهضة بركان خبرة مميزة في البطولة القارية، بعدما خسر نهائي النسخة الماضية بصعوبة شديدة أمام الزمالك، وقدم مشوارًا مميزًا أيضًا في النسخة الحالية، تجاوز في محطته الأخيرة فريق حسنية أجادير المغربي بالدور نصف النهائي.

تتويج بيراميدز باللقب القاري سيضع الكرة المصرية على أعتاب إنجاز أفريقي مميز، لم يتحقق منذ 23 عامًا، عندما شهد السوبر الأفريقي مشاركة مصرية خالصة، جمعت الزمالك حامل لقب كأس أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1996 مع المقاولون العرب حامل لقب كأس الأندية الأفريقية للأندية أبطال الكؤوس في العام ذاته، ونجح الزمالك في الفوز بركلات الترجيح، في ستاد القاهرة.

واقتربت مصر بشدة من لقب دوري أبطال أفريقيا في الموسم الحالي، حيث تأهل الأهلي للمواجهة النهائية، بعد التفوق على الوداد المغربي بنتيجة 5-1 في مجموع مواجهتي ذهاب وإياب نصف النهائي، بينما فاز الزمالك خارج أرضه بهدف نظيف على الرجاء المغربي، في ذهاب الدور ذاته.

وتأجلت مواجهة الإياب بين الزمالك والرجاء إلى الأول من نوفمبر المقبل، بسبب إصابة 14 لاعبًا في صفوف الرجاء بفيروس كورونا المستجد، ويعني تفوق الفريق المصري إضافة لقب جديد للكرة المصرية بدوري أبطال أفريقيا، حيث سيكون النهائي مصريًا خالصًا بين الأهلي والزمالك، وهو ما يعني أن السوبر الأفريقي سيكون مصريًا أيضًا في حالة تتويج بيراميدز بالكونفدرالية.

المواجهة المصرية بالسوبر الأفريقي عام 1997 لم تكن الأولى في تاريخ القارة السمراء، حيث شهدت النسخة الثانية للبطولة ذاتها عام 1994 مواجهة تاريخية بين الأهلي والزمالك، في مدينة جوهانسبرج الجنوب أفريقية.

وتُوج الزمالك بلقب كأس أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1993 كما تُوج الأهلي بكأس الأندية الأفريقية أبطال الكؤوس في العام ذاته، ليلتقيا في جنوب أفريقيا، وفاز الزمالك بهدف نظيف سجله أيمن منصور.

ولم يكرر إنجاز الأندية المصرية سوى نظيراتها التونسية، عندما شهدت مواجهة كأس السوبر الأفريقي صدامًا تونسيًا خالصًا عام 2008، بين النجم الساحلي حامل لقب دوري أبطال أفريقيا والصفاقسي حامل لقب كأس الكونفدرالية الأفريقية، وفاز النجم بهدفين مقابل هدف.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي