تقرير.. نسختي 2019 و2020.. لماذا أسند فيفا استضافة مونديال الأندية لقطر؟

08:22 م الإثنين 03 يونيو 2019
تقرير.. نسختي 2019 و2020.. لماذا أسند فيفا استضافة مونديال الأندية لقطر؟

كأس العالم للأندية

كتبت- منة عمر:

منح الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال اجتماعه اليوم الاثنين بالعاصمة الفرنسية باريس، قطر حق استضافة النسختين المقبلتين من بطولتي كأس العالم للأندية والمقررتين في 2019 و2020.

قطر ستستضيف البطولة في نسختيها المقبلتين خلال شهر ديسمبر بمشاركة 8 أندية (سبعة أندية فائزة ببطولة دوري الأبطال+ ممثل البلد المضيف)، قبل التحول إلى 24 ناديًا بدءً من عام 2021، لتقام كل أربعة أعوام بدلا من تنظيم مسابقة كأس القارات.

حتى الآن، حجزت أربعة فرق مقاعدها في نسخة 2019 حيث تأهل ليفربول الإنجليزي بطل دوري أبطال أوروبا، الترجي التونسي بطل لقب دوري أبطال أفريقيا، مونتيري المكسيكي بطل دوري أبطال اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، هينجن سبورت من نيو كاليدونيا بطل دوري أبطال اتحاد أوقيانوسية بجانب فريق السد ممثلا عن البلد المضيف نظرًا لفوزه بلقب دوري نجوم قطر في الموسم المنقضي.

إسناد قطر استضافة البطولة جاء من أجل اختبار استعدادات قطر لمونديال 2022، خاصة وأن البطولة ستقام في فصل الشتاء، وهو نفس توقيت إقامة منافسات كأس العالم المقبلة 2022.

ومع إقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء الأوروبي وبالتحديد خلال شهري نوفمبر وديسمبر بات من الصعب إقامة بطولة كأس القارات 2021 في قطر علمًا بأن كأس القارات كانت تستخدم دائما كبروفة للمونديال قبل عام واحد وذلك في الدول المضيفة للمونديال.

حسن الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن استعدادات قطر لمونديال 2022 أوضح خلال تصريحاته لوكالة الأنباء الألمانية عن أسباب إسناد فيفا لقطر لاستضافة بطولة العالم للأندية، وقال "إنها بطولة تمثل اختبارًا رائعًا لاستعداداتنا، سنحاول استغلال بطولة كأس العالم للأندية من أجل تجربة واختبار أكبر قدر ممكن من الاستعدادات".

وأضاف: "المنظمين في قطر سيوفرون مناطق لمشجعي مختلف الأندية وأن عدد الاستادات التي ستشارك في استضافة فعاليات نسختي 2019 و2020 من مونديال الأندية".

إعلان

إعلان

إعلان