• عربسات ترحب بحكم القضاء الفرنسي.. و"بي إن سبورتس" تكذب

    07:48 م السبت 15 يونيو 2019
    عربسات ترحب بحكم القضاء الفرنسي.. و"بي إن سبورتس" تكذب

    بي إن سبورتس

    الرياض (د ب أ):

    رحبت منظمة الاتصالات الفضائية العربية (عربسات) بحكم رئيسة المحكمة المدنية في باريس الصادر يوم الخميس الماضي والمتعلق بإدعاءات مجموعة (بي إن سبورتس) القطرية وفرع المجموعة في فرنسا، فيما ردت القناة ببيان مضاد يؤكد صدور الحكم لصالحهم.

    وأكدت المنظمة في بيان رسمي نشرته اليوم السبت على موقعها الإلكتروني، أن حكم القضاء الفرنسي برفض جميع ادعاءات بي إن سبورتس ضد عربسات يأتي تأكيدًا على سلامة موقف عربسات من كل الاتهامات ومحاولات تشويه السمعة التي قادتها المجموعة القطرية الإعلامية والتي سعت من خلالها إلى ربط منظمتنا بالكيان المشبوه المقرصن بي أوت كيو."

    وكانت مجموعة "بي إن سبورتس" قد رفعت دعوى للقضاء الفرنسي لتأكيد علاقة عربسات في توزيع بث قناة "بي أوت كيو".

    وأوضحت المنظمة في البيان "تعتبر عربسات أن إدانة القضاء الفرنسي لشركات (بي إن سبورتس) والحكم عليها بدفع غرامات غير مسبوقة، وتحميل المجموعة القطرية كامل النفقات، هو يوم ناصع من أيام العدالة وإحقاق الحقيقة ونفي كل التهم الزائفة والباطلة التي حاولت مجموعة (بي إن سبورتس) القطرية إلصاقها بنا، للتغطية على فشلها التقني في حماية فضائها الإعلامي".

    وتابعت المنظمة "وفي الوقت الذي نرحب فيه بالحكم الذي صدر لصالح عرب سات، نؤكد على احتفاظنا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد (بي إن سبورتس) ومسؤوليها التنفيذيين وجميع من يتناقل هذه الأخبار المكذوبة حول الحكم الصادر لصالح عرب سات."

    وعلى عكس ما أصدرته شركة "عربسات" أصدرت قناة بي ان سبورتس بيان أخر مضاد، قالت فيه:

    في اختراق قانوني كبير لوقف بث قناة القرصنة التي تدعمها المملكة العربية السعودية beoutQ، قررت محكمة فرنسية أن عربسات، شركة البث الفضائي الإقليمي ومقرها السعودية، توزع قناة beoutQ.

    وتنفي شركة البث الفضائي الإقليمي (عربسات) ومقرها السعودية منذ عامين تورطها في أكبر عمليات قرصنة بث تلفزيوني في العالم.

    وجاء الحكم في اليوم الذي كشف فيه أن كافة المباريات التي أقيمت حتى الآن ضمن بطولة كأس العالم للسيدات فرنسا 2019 قد بثت بشكل غير قانوني على beoutQ.

    وكانت الدعوى على عربسات رفعتها مجموعة beIN الإعلامية، التي كانت الهدف الأولي للسرقة التي قامت بها beoutQ للفعاليات الرياضية والترفيهية. والآن تؤثر عمليات القرصنة التي تقوم بها القناة على شبكات إذاعية وأصحاب حقوق في مختلف أنحاء العالم.

    وتعليقًا على الحكم، قال يوسف العبيدلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة beIN الإعلامية إن "هذا الحكم القانوني الأخير في فرنسا يظهر أنه حتى لو تم حرماننا بشكل غير قانوني من الوصول إلى العدالة في المملكة العربية السعودية، فسوف نستخدم كل الوسائل الممكنة لتحميل beoutQ وعربسات المسؤولية عن سرقتهم اليومية للملكية الفكرية لأصحاب الحقوق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان