• دوري الأبطال.. أتليتكو يعبر يوفنتوس.. والسيتي يتحدى النقص العددي أمام شالكه

    12:16 ص الخميس 21 فبراير 2019
    دوري الأبطال.. أتليتكو يعبر يوفنتوس.. والسيتي يتحدى النقص العددي أمام شالكه

    سيتي

    (د ب أ):

    بات أتلتيكو مدريد الإسباني على مشارف التأهل لدور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما انتزع فوزا ثمينا 2 / صفر من ضيفه يوفنتوس الإيطالي اليوم الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر للمسابقة القارية.

    وحمل هدفا أتلتيكو النكهة الأوروجوايانية، بعدما أحرز خوزيه خيمينيز ودييجو جودين هدفي الفريق الإسباني في الدقيقتين 78 و83.

    وشهدت المباراة مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي عاد للعاصمة الإسبانية من جديد بقميص يوفنتوس الإيطالي، حيث أطلقت جماهير أتلتيكو صافرات الاستهجان ضده، مما دفع اللاعب للتلويح بيده بالرقم 5 في إشارة منه إلى عدد ألقاب دوري الأبطال التي توج بها خلال مسيرته الرياضية.

    كما شهدت المباراة لجوء حكم اللقاء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد، التي ألعت ركلة جزاء لأتلتيكو في الشوط الأول، وهدفا للنجم الإسباني ألفارو موراتا في الشوط الثاني.

    وأصبحت حظوظ أتلتيكو وفيرة للغاية في التأهل لدور الثمانية في البطولة التي يحلم بها للمرة الأولى في تاريخه، حيث يكفيه الخسارة بفارق هدف وحيد في مباراة العودة التي ستقام بملعب يوفنتوس يوم 12 آذار/مارس القادم.

    في المقابل، أصبح يتعين على يوفنتوس الفوز بفارق ثلاثة أهداف على الأقل، لتفادي الخروج المبكر من المسابقة التي توج الفريق الإيطالي بها عامي 1985 و1996.

    كما اقترب مانشستر سيتي الانجليزي من الصعود إلى دور الثمانية، بعدما اقتنص فوزا ثمينا 3 / 2 من مضيفه شالكه الألماني.

    وبادر المهاجم الأرجنتيني المخضرم سيرخيو أجويرو بالتسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة 18، لكن النجم الجزائري نبيل بن طالب أدرك التعادل لشالكه في الدقيقة 38 من ركلة جزاء.

    وعاد بن طالب للتسجيل من جديد، محرزا الهدف الثاني للفريق الألماني في الدقيقة 45 من ركلة جزاء أخرى، لينتهي الشوط الأول بتقدم شالكه بهدفين لهدف.

    وفي الشوط الثاني، أدرك الجناح الألماني الشاب ليروي ساني التعادل لمانشستر سيتي في الدقيقة 85، ثم أضاف رحيم ستيرلينج الهدف الثالث في الدقيقة 90/ رغم معاناة الفريق الانجليزي من النقص العددي عقب طرد لاعبه الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي في الدقيقة 68 لحصوله على الإنذار الثاني.

    وأصبح يكفي مانشستر سيتي الخسارة صفر / 1 أو 1 / 2 في لقاء العودة، الذي سيقام بملعب (الاتحاد) معقل سيتي في 12 آذار/مارس القادم، للتأهل لدور الثمانية في البطولة التي يحلم بالفوز بها للمرة للمرة الأولى في تاريخه.

    في المقابل، أصبح يتعين على شالكه الفوز بفارق هدفين أو بفارق هدف شريطة نجاحه في تسجيل أربعة أهداف على الأقل حتى يتجنب الخروج المبكر من أمجد الكؤوس الأوروبية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان