• بالفيديو والصور- يونايتد ينتقم ويستعيد طريق الانتصارات برباعية أمام ليستر

    01:27 م السبت 24 سبتمبر 2016

     

    كتب- محمد مصطفى:

    حقق فريق مانشستر يونايتد، فوزًا كبيرًا على حساب ليستر سيتي، بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد. في افتتاحية مباريات الأسبوع السادس من الدوري الإنجليزي، والتي أقيمت على ملعب أولد ترافورد معلق الشياطين الحمر.

    واستطاع مورينيو استعادة الفريق لطريق الانتصارات، بعدما خسر المواجهتين الأخيرتين أمام مان سيتي، وواتفورد، وكذلك خسارته أمام فينورد بمسابقة الدوري الأوروبي

    وفاز مانشستر للمرة الأولى بالدوري الإنجليزي برباعية منذ 50 مباراة.

    وبتلك النتيجة صعد مانشستر يونايتد بشكل مؤقت للمركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 12 نقطة، فيما بقي ليستر سيتي في المركز الـ12 برصيد 7 نقاط، ويواصل نزيف النقاط.

    وأعلن مورينيو عن تشكيل فريقه للمباراة، والذي جاء كالتالي:

    دي خيا في حراسة المرمى

    الدفاع: فالنسيا - سمالينج - بايلي - بليند

    الوسط: بوجبا - هيريا

    وسط الهجوم: راشفورد - ماتا - لينجارد

    الهجوم: إبراهيموفيتش

    فيما يبدأ رانيري المدير الفني لليستر، المباراة بالتشكيل التالي:

    حراسة المرمى: زيلر

    داني سيمبسون - روبيرت هوث - ويس مورغان - فوكس

    الوسط: درينك ووتر - مارك البرايتون - أماراتي

    الهجوم: رياض محرز - سليماني - فاردي

    أحرز أهداف ماتنشستر في الدقيقة 22 سمالينج، بعدما حول ركنية بليند برأسية رائعة سكنت شباك الحارس.

    وفي الدقيقة 36، أحرز خوان ماتا الهدف الثاني، بعد نقل الكرة مع راشفورد بطريقة رائعة، قبل أن يسدد كرة قوية سكنت شباك حارس ليستر سيتي، ليتواصل الضغط من مانشستر ويسجل راشفورد في الدقيقة 40 من جملة تكتيكية رائعة من ركنية حولها بليند، لخوان ماتا، الذي مررها لراشفورد أمام المرمى الخالي.

    وبعد دقيقتين، أصر بوجبا على افتتاح أهدافه مع يونايتد هذا الموسم، فحوّل ركنية برأسية رائعة معلنا أول أهدافه مع مانشستر منذ انتقاله للفريق في موسم الانتقالات الصيفية، لينتهي الشوط الأول بتلك النتيجة.

    ومع بداية الشوط الثاني، حاول رانيري إجراء تبديلات بتشكيل فريقه بنزلو "جراي، وكينج" بدلا من "رياض محرز وفاردي".

    واستطاع جراي إحراز الهدف الأول لفريق ليستر وهدف الشرف، من تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 60.

    ولم يستطع ليستر سيتي إحراز أهداف أخرى رغم محاولات اللاعبين، ليجري مورينيو عددًا من التبديلات خلال الربع ساعة الأخيرة للحفاظ على النتيجة، بدخول كاريك بدلا من ليجنارد في الدقيقة 76، ثم في الدقيقة 83، خروج راشفورد ونزول واين روني، وأخيرًا في الدقيقة 87 نزول أشلي يونج بدلا من المتألق خوان ماتا، صاحب الهدف الثاني لفريقه، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بفوز مانشستر يونايتد.

    رباعية يونايتد

    هدف ليستر

    إعلان

    إعلان

    إعلان