بأي ثياب وعلى أي رقعة.. الملك هنري دائما قاهر السيليساو

02:21 ص السبت 07 يوليو 2018
بأي ثياب وعلى أي رقعة.. الملك هنري دائما قاهر السيليساو

هنري

كتب- علي البهجي:

بات الفرنسي تيري هنري، والذي يعمل مساعدا لمدرب منتخب بلجيكا الإسباني روبرتو مارتينيز، على مشارف كتابة سطور جديدة بأحرف من نور في تاريخه المدجج بالانجازات، وذلك عقب تأهله مع منتخب بلجيكا للدور نصف النهائي لكأس العالم بروسيا 2018.

تيري هنري البالغ من العمر 40 عاما، ظل لأكثر من 20 عاما عقدة أمام المنتخب البرازيلي، سواء كلاعب أو حتى كمساعد مدرب، وعلى أي رقعة سواء داخل فرنسا أو خارجها.

البداية لقب

هنري برز دوليا في أكتوبر في عام 1996 وذلك حينما لعب مع منتخب فرنسا لكرة القدم ضد منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم، ثم لعب مع منتخب فرنسا لكرة القدم في كأس العالم سنة 1998 وحقق نجاحات باهرة لفريقه الفرنسي، وكان الأكثر تهديفا في فريق فرنسا إذ أحرز 3 أهداف.

كان هينري ضمن كتيبة المنتخب الفرنسي والذي فازت على البرازيل حاملة لقب كأس العالم عام 1994، وكانت هي البصمة الأولى للفرنسي هنري على وجوه البرازيليين.

كلاكيت تاني مرة

بعد مرور 8 سنوات على موقعه نهائي كأس العالم بين فرنسا والبرازيل، ضرب المنتخبان موعدا في ربع نهائي مونديال ألمانيا عام 2006، والتي خلالها ظهر تيري هنري بقميص بلاده للمرة الثانية في مواجهة السيليساو.

المباراة التي شهدت 7 بطاقات صفراء، حسمها المنتخب الفرنسي لصالحه بهدف دون رد، كان الهدف يومها من توقيع اللاعب تيري هنري.

واصبح تيري هنري لثاني مرة قاهر المنتخب البرازيلي، ليقود منتخب بلاده للتأهل لنصف نهائي كأس العالم ويفوز بعدها الديوك الفرنسية على البرتغال بهدف دون رد.

المنتخب الفرنسي تأهل للمباراة النهائية ليواجه نظيره الإيطالي والذي اطاح وقتها بألمانيا صاحبة الأرض والجمهور، لتكتب له في النهاية الفوز بالمونديال بعد مباراة ماراثونية حسمتها ركلات الترجيح.

العقدة مستمرة

في أخر مواجهة جمعت تيري هنري بالمنتخب البرازيلي، تأهل المنتخب البلجيكي إلى دور نصف نهائي بطولة كأس العالم بفوزه على السيليساو بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة.

وتقدم المنتخب البلجيكي مبكراً في الدقيقة 13 بهدف عن طريق الخطأ سجله لاعب البرازيل فيرناندينيو، قبل أن يُضيف دي بروين الهدف الثاني في الدقيقة 32 من عمر الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني حاول المنتخب البرازيل العودة إلى المباراة ولكن هدف لاعبه ريناتو الذي حل بديلاً في الشوط الثاني لم يكن شفيعاً.

وتواجد هنري ضمن الجهاز الفني للمنتخب البلجيكي، ليحقق العلامة الكاملة بالفوز على المنتخب البرازيلي فض جميع المباريات التي لعبها ضدهم سواء كلاعب أو مساعد مدرب.

إعلان

إعلان

إعلان