بالفيديو والصور- "الوقت الإضافي يحكم" بعد تعادل مثير للبرتغال وفرنسا بنهائي اليورو

10:50 م الأحد 10 يوليه 2016

 كتب- محمد مصطفي:

حسم التعادل السلبي الوقت الأصلي لمباراة البرتغال وفرنسا، بنهائي أمم أوروبا يورو 2016، والمقامة على ستاد "دي فرانس".

وجاءت لقطة إصابة رونالدو في الشوط الاول، لتخطف الأضواء بعد إصابته في الدقيقة الـ18 ، في كرة مشتركة مع باييه، ليسقط أكثر من مرة متأثرًا بإصابته ليودع الملعب بالدموع وسط تصفيق الحضور بمدرجات فرنسا.

بدأ المنتخب الفرنسي بقيادة ديديه ديشامب المدير الفني للديوك بتشكيل جاء كالتالي: حراسة المرمى: لوريس - الدفاع: سانيا، وكوسليني، وأومتيتي، وإيفرا - الوسط: بوجبا، وماتويدي - وسط الهجوم: سيسوكو، وجريزمان، وباييه - الهجوم: أوليفر جيرو

فيما بدأ فيرناندو سانتوس المدير الفني لمنتخب البرتغال، بالتشكيل التالي:حراسة المرمى: باتريسيو - الدفاع:سيدريك، وبيبي، وفونتي، وجويريرو - الوسط: كارفالهو، وسانشيز، وأدريان سيلفا، وجواو ماريو - الهجوم: ناني، وكرستيانو رونالدو

بدأ المنتخب الفرنسي بضغط كبير، مستغلين حماس البداية، ولكن في أول هجمة برتغالية كاد ناني أن ينفرد بالحارس لوريس، وسدد من على منطقة الجزاء ولكن كرته علت العارضة، ليرد جريزمان في الدقيقة السابعة ويسدد من الجانب الأيسر ولكن كرته تهز الشباك من الخارج.

في الدقيقة الثامنة كانت الصدمة للبرتغاليين، بتدخل عنيف من باييه، ضد كرستيانو رونالدو ليسقط النجم البرتغالي، ليخرج للعلاج.

ضغطت فرنسا لحظات خروج رونالدو، وكاد جريزمان أن يسجل بتحويل الكرة بشكل رائع في المرمى البرتغالي، ولكن الحارس باتريسيو تألق وأبعدها لركنية.

وبعد دقائق من نزول رونالدو، سقط رونالدو مرة أخرى، متأثرًا بالإصابة التي تعرض لها، ليبكي حزنا، ويخرج مرة أخرى للعلاج، ولكن تحامل وقرر إكمال المباراة، ليجدد السقوط للمرة الثالثة في الدقيقة 24، ليخرج محمولا نتيجة الإصابة وسط تحية الجماهير الحاضرة في ملعب "دي فرانس"، وينزل بدلا منه كواريزما.

بدا المنتخب الفرنسي أكثر ارتياحا بعد خروج رونالدو، ولكن لم يشكل خطورة على مرمى الحارس البرتغالي سوى في مرى سيسوكو الذي اخترق الدفاع وسدد ولكن كرته تحولت لركنية.، ليتألق بعدها مجددا الحارس البرتغالي، ويبعد تسديدة قوية لسيسوكو مرة أخرى.

ومع الدقائق الأخيرة بالشوط الأول حصل سيدريك الظهير الأيمن للبرتغال على بطاقة صفراء لتدخله العنيف ضد باييه.

وشكلت البرتغال خطورة في الدقائق الأخيرة على مرمى فرنسا، ولكن أفسد الدفاع الفرنسي الهجمات قبل أن تصل لحارسه لوريس، ليطلق بعدها الحكم صافرة الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول الفرنسيين خطف هدف مبكر لإراحة أعصابهم، فحاول بوجبا بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء ولكنها علت العارضة.

ردت البرتغال عن طريق كواريزما الذي انطلق من الجانب الأيسر ولعب عرضية ولكن أومتيتي أبعدها لركنية.

ديشامب رأى بعد مرور 15 دقيقة من الشوط الثاني، أن باييه لا يؤدي بالشكل المطلوب منه، فأخرجه ودفع بكومان لتنشيط النواحي الهجومية للفرنسيين.

وفي الدقيقة 66، حصل جواو ماريو نجم الوسط البرتغالي، على بطاقة صفراء لعرقلة جيرو وحرمانه من هجمة واعدة، ليرد سانتوس ويدفع بجواو موتينيو مكان أدريان سيلفا.

الدقائق الاخيرة شهدت هجمتان لفرنسا، الأولى عن طريق جريزمان أبعدها الحارس البرتغالي، ثم تألق باتريسيو مجددًا بإنقاذ مرماه من تصويبة قوية لسيسوكو.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، مر جينياك بطريقة رائعة من بيبي داخل منطقة الجزاء، وسدد الكرة، ولكن القائم الأيمن للبرتغال حرمه من هدف الفوز والتتويج بالبطولة، ليحتكم الفريقان للوقت الإضافي لتحديد بطل اليورو.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 26384

    عدد المصابين

  • 6447

    عدد المتعافين

  • 1005

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 6330069

    عدد المصابين

  • 2883711

    عدد المتعافين

  • 376005

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان