ايسلندا أحدث "المنكلين" بالكرة الإنجليزية

08:15 م الثلاثاء 28 يونيو 2016
ايسلندا أحدث "المنكلين" بالكرة الإنجليزية

برلين-(د ب أ):

لم تكن الهزيمة أمام ايسلندا 1 2/ مساء الاثنين في دور الستة عشر ليورو 2016 هي أسوأ هزيمة في تاريخ المنتخب الإنجليزي.. فهناك ست مباريات لن تنساها كرة القدم الإنجليزية أبدا.

أولا: الهزيمة أمام أمريكا صفر1/ في كأس العالم 1950 على استاد الاستقلال.

وفي ظل وجود ستانلي ماتيوز وتوم يني وبيلي رايت في الفريق، كان من المتوقع أن يكون منتخب إنجلترا أحد المرشحين للقب مونديال .1950

ولكن الفريق الذي كان يقوده والتر وينتربوتوم خسر بهدف جو جايتينس في بيلو هوريزونتي ، ليحقق مجموعة من اللاعبين الهواة أكبر صدمة في تاريخ كرة القدم، وقال سير ستانلي روس سكرتير الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في ذلك الوقت، "لقد خسرنا على يد فريق أكثر لياقة وسرعة منا".

ثانيا: خسرت إنجلترا في مباراة ودية على استاد ويمبلي في عام 1953 على يد منتخب المجر بنتيجة 6/3.

وقبل ذلك الوقت لم ينجح أي فريق في تحقيق الفوز على استاد ويمبلي، في أول هزيمة لمنتخب إنجلترا على أرضه في مواجهة فريق من خارج بريطانيا وايرلندا، تلقى الفريق الإنجليزي درسا قاسيا في حضور 120 الف مشجع.

وتألق فيرنيك بوشكاش في هذه المباراة وسجل ناندور هيديكوتي ثلاثة أهداف (هاتريك)

ويبدو أنه لم يكم من السهل على المنتخب الإنجليزي أن يستوعب الدرس حيث خسر بعد عام واحد أمام منتخب المجر 1 7/ في بودابست.

ثالثا: تعادل منتخب إنجلترا مع بولندا في تصفيات كأس العالم في 1973 على استاد ويمبلي.

تأهل منتخب إنجلترا إلى جميع نسخ كأس العالم منذ المشاركة الأولى للفريق في نسخة 1950 ، ولكن كان يتوجب على الفريق أن يفوز على ضيفه البولندي في الجولة الأخيرة من التصفيات من أجل بلوغ مونديال 1974.

وتصدى الحارس البولندي يان توماسفيسكي بشكل مذهل لجميع المحاولات الإنجليزية وقدم مباراة تاريخية ليقود بلاده للتعادل مع إنجلترا1/1.

وفي تلك المباراة سدد المنتخب الإنجليزي 36 كرة على المرمى مقابل تسديدتين فقط لبولندا كما حصل الفريق على 26 ضربة ركنية وحرمته العارضة مرتين من التسجيل مع تشتيت الدفاع لأربع كرات من على خط المرمى، ليصعد المنتخب البولندي على حساب إنجلترا إلى مونديال 1974 في ألمانيا الغربية.

رابعا: خسر منتخب إنجلترا أمام النرويج2/1 على استاد اوليفال في تصفيات كأس العالم1982.

وقال المعلق بيورجي ليل لين حينذاك تعليقا على نتيجة المباراة "لورد نيلسون، لورد بيفربروك، سير وينستون تشرشل، سير انطوني ايدن، كليمنت اتلي، هنري كوبر، ليدي ديانا، ماجي تاتشر، أولادكم تعرضوا لهزيمة في الجحيم".

وأنهى منتخب النرويج مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1982 في المركز الأخير، لكنه حقق فوزا معنويا على إنجلترا عبر هدفي توم لاند وهالفار ثورسين بعد أن تقدم بريان روبسون بهد لإنجلترا.

ووصل المنتخب الإنجليزي إلى مونديال 1982 في أسبانيا، ولكن مثلما قال ليليلين ، كانت هزيمة في الجحيم.

خامسا: خسر المنتخب الإنجليزي أمام كرواتيا 3/2 في تصفيات يورو 2008 على استاد ويمبلي ليغيب الفريق عن البطولة القارية.

وارتكب الحارس سكوت كارسون نفس الأخطاء الشهيرة للحارس جو هارت ليتقدم نيكو كرانشار وايفيكا اوليتش بهدفين لكرواتيا بعد مرور 15 دقيقة من بداية المباراة.

واختفى مدرب إنجلترا ستيف مكلارين تحت المظلة، ليشاهد نجاح فريقه في إدراك التعادل 2/2بواسطة فرانك لامبارد وبيتر كرواتش، لكنه لم يجد أي مكان يختبئ به بعد أن سجل سلافين بيليتش الهدف الثالث لكرواتيا.

في يورو 1988 خسر المنتخب الإنجليزي أمام نظيره ايرلندا 1/0في شتوتجارت.

ودخل المنتخب الإنجليزي البطولة بشكل قوي وبتشكيل يضم جاري لينيكر وجون بارنس وكريس وادل وجلين هودل وبيتر بيردسلي وبريان روبسون، ولكن الفريق ودع البطولة من دور المجموعات بعدما فشل في حصد أي نقطة.

والتقى المنتخب الإنجليزي في المباراة الأولى مع ايرلندا وخسر بهدف نظيف سجله راي هوتون برأسه.

وخسر المنتخب الإنجليزي في المباراة التالية 3/1 امام هولندا وبنفس النتيجة خسر امام الاتحاد السوفييتي.

ايسلندا أحدث "المنكلين" بالكرة الإنجليزية

برلين-(د ب أ):

لم تكن الهزيمة أمام ايسلندا 1 2/ مساء الاثنين في دور الستة عشر ليورو 2016 هي أسوأ هزيمة في تاريخ المنتخب الإنجليزي.. فهناك ست مباريات لن تنساها كرة القدم الإنجليزية أبدا.

أولا: الهزيمة أمام أمريكا صفر1/ في كأس العالم 1950 على استاد الاستقلال.

وفي ظل وجود ستانلي ماتيوز وتوم يني وبيلي رايت في الفريق، كان من المتوقع أن يكون منتخب إنجلترا أحد المرشحين للقب مونديال .1950

ولكن الفريق الذي كان يقوده والتر وينتربوتوم خسر بهدف جو جايتينس في بيلو هوريزونتي ، ليحقق مجموعة من اللاعبين الهواة أكبر صدمة في تاريخ كرة القدم، وقال سير ستانلي روس سكرتير الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في ذلك الوقت، "لقد خسرنا على يد فريق أكثر لياقة وسرعة منا".

ثانيا: خسرت إنجلترا في مباراة ودية على استاد ويمبلي في عام 1953 على يد منتخب المجر بنتيجة 6/3.

وقبل ذلك الوقت لم ينجح أي فريق في تحقيق الفوز على استاد ويمبلي، في أول هزيمة لمنتخب إنجلترا على أرضه في مواجهة فريق من خارج بريطانيا وايرلندا، تلقى الفريق الإنجليزي درسا قاسيا في حضور 120 الف مشجع.

وتألق فيرنيك بوشكاش في هذه المباراة وسجل ناندور هيديكوتي ثلاثة أهداف (هاتريك)

ويبدو أنه لم يكم من السهل على المنتخب الإنجليزي أن يستوعب الدرس حيث خسر بعد عام واحد أمام منتخب المجر 1 7/ في بودابست.

ثالثا: تعادل منتخب إنجلترا مع بولندا في تصفيات كأس العالم في 1973 على استاد ويمبلي.

تأهل منتخب إنجلترا إلى جميع نسخ كأس العالم منذ المشاركة الأولى للفريق في نسخة 1950 ، ولكن كان يتوجب على الفريق أن يفوز على ضيفه البولندي في الجولة الأخيرة من التصفيات من أجل بلوغ مونديال 1974.

وتصدى الحارس البولندي يان توماسفيسكي بشكل مذهل لجميع المحاولات الإنجليزية وقدم مباراة تاريخية ليقود بلاده للتعادل مع إنجلترا1/1.

وفي تلك المباراة سدد المنتخب الإنجليزي 36 كرة على المرمى مقابل تسديدتين فقط لبولندا كما حصل الفريق على 26 ضربة ركنية وحرمته العارضة مرتين من التسجيل مع تشتيت الدفاع لأربع كرات من على خط المرمى، ليصعد المنتخب البولندي على حساب إنجلترا إلى مونديال 1974 في ألمانيا الغربية.

رابعا: خسر منتخب إنجلترا أمام النرويج2/1 على استاد اوليفال في تصفيات كأس العالم1982.

وقال المعلق بيورجي ليل لين حينذاك تعليقا على نتيجة المباراة "لورد نيلسون، لورد بيفربروك، سير وينستون تشرشل، سير انطوني ايدن، كليمنت اتلي، هنري كوبر، ليدي ديانا، ماجي تاتشر، أولادكم تعرضوا لهزيمة في الجحيم".

وأنهى منتخب النرويج مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1982 في المركز الأخير، لكنه حقق فوزا معنويا على إنجلترا عبر هدفي توم لاند وهالفار ثورسين بعد أن تقدم بريان روبسون بهد لإنجلترا.

ووصل المنتخب الإنجليزي إلى مونديال 1982 في أسبانيا، ولكن مثلما قال ليليلين ، كانت هزيمة في الجحيم.

خامسا: خسر المنتخب الإنجليزي أمام كرواتيا 3/2 في تصفيات يورو 2008 على استاد ويمبلي ليغيب الفريق عن البطولة القارية.

وارتكب الحارس سكوت كارسون نفس الأخطاء الشهيرة للحارس جو هارت ليتقدم نيكو كرانشار وايفيكا اوليتش بهدفين لكرواتيا بعد مرور 15 دقيقة من بداية المباراة.

واختفى مدرب إنجلترا ستيف مكلارين تحت المظلة، ليشاهد نجاح فريقه في إدراك التعادل 2/2بواسطة فرانك لامبارد وبيتر كرواتش، لكنه لم يجد أي مكان يختبئ به بعد أن سجل سلافين بيليتش الهدف الثالث لكرواتيا.

في يورو 1988 خسر المنتخب الإنجليزي أمام نظيره ايرلندا 1/0في شتوتجارت.

ودخل المنتخب الإنجليزي البطولة بشكل قوي وبتشكيل يضم جاري لينيكر وجون بارنس وكريس وادل وجلين هودل وبيتر بيردسلي وبريان روبسون، ولكن الفريق ودع البطولة من دور المجموعات بعدما فشل في حصد أي نقطة.

والتقى المنتخب الإنجليزي في المباراة الأولى مع ايرلندا وخسر بهدف نظيف سجله راي هوتون برأسه.

وخسر المنتخب الإنجليزي في المباراة التالية 3/1 امام هولندا وبنفس النتيجة خسر امام الاتحاد السوفييتي.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 18756

    عدد المصابين

  • 5027

    عدد المتعافين

  • 797

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5637803

    عدد المصابين

  • 2405072

    عدد المتعافين

  • 349307

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان