مستوحاة من اليابان.. 4 مصريين ينظفون استاد القاهرة بعد مباراة مصر وزيمبابوي

02:37 م السبت 22 يونيو 2019

برعاية

ZED
مستوحاة من اليابان.. 4 مصريين ينظفون استاد القاهرة بعد مباراة مصر وزيمبابوي

مصريين ينظفون استاد القاهرة

كتبت-دعاء الفولي:

قبل يوم واحد من مباراة الأمس بين مصر وزيمبابوي، اتفق أحمد نجاح مع 3 من أصدقائه أن يكون حضورهم فيها مختلفا، ذهب الأربعة شباب رفقة أكياس قمامة ضخمة وقفازات، عزموا على تنظيف الاستاد، جمعوا ما استطاعوا لمدة زادت عن 45 دقيقة عقب انتهاء الحدث، على أن يحاولوا تكرار الأمر في المرات القادمة.

الصور 1

روح المبادرة ليست جديدة على أحمد وأصدقائه "احنا طول الوقت بنعمل ده في المواصلات العامة والقطارات"، يحاول الشباب توصيل رسالة إيجابية للآخرين ونشر الوعي بأهمية النظافة "خاصة إن البطولة بيشوفها العالم كله ومهم نظره بصورة حلوة ونسيب بصمة كويسة".

ألصور 2

من منشور على موقع فيسبوك جاءت الفكرة، حينما كتب محمد العيوطي -أحد المشاركين- عن ما يفعله شعب اليابان بعد انتهاء المباريات "بيلموا بنفسهم وينضفوا"، وقتها فكروا لماذا لا يتم تطبيق المبادرة في مصر "خاصة إننا كدة كدة رايحين نتفرج ونشجع؟".

الصور 3

أدوات بسيطة استخدمها الشباب بالأمس"جبنا 15 كيس قمامة كبير وجوانتيات"، حين وصلوا الاستاد في الدرجة الثالثة يمين ورأى أحمد حالة الحماس لدى الجماهير واهتمام المنظمين بالنظافة "قلت مش هنلاقي زبالة خالص والناس مش هترمي أصلا"، حتى أنه قال لمن معه "احنا جبنا الحاجة على الفاضي"، لكن بعد انتهاء المباراة تبدل شعور الطالب في جامعة الأزهر "لمينا كتير جدا لدرجة إن الأكياس مكفتش وخدنا أكياس كبيرة كانت واقعة في الأرض لمينا فيها".

الصور 4

قبل العمل على جمع القمامة، اعتقد الشباب أنهم سيغطون الاستاد بأكمله "للأسف متحركناش أكتر من عشرين متر في محيط منطقتنا"، لم يستطيعوا توفير المزيد من الأكياس، حاولوا الحصول عليها من القائمين على الاستاد لكن قوبل طلبهم بالرفض "كانوا فاكرين إننا من فريق التنظيم بس لما عرفوا إننا مشجعين خرجونا عشان مينفعش نفضل كل ده"، ظل الشباب يعملون حتى اُطفئت الأنوار "ساعتها خدنا الأكياس ووديناها للمنظمين برة عشان يتعاملوا معاها".

الصور 5

لم يذهب أحمد للاستاد من قبل "انا بشجع كورة في المناسبات المهمة بس"، رغم أن ما بدأه هو وأصدقاؤه لم يكتمل، لكن ردود الفعل التي جاءته بعد نشر الصور كانت ضخمة "الناس فرق معاها يعرفوا إن فيه حاجة كويسة اتعملت فاللي منهم كان بيرمي يبطل"، تلقى أحمد أيضا الكثير من رسائل الشكر والتشجيع، فيما تمنّى لو استطاع حضور أي مباراة قادمة "حتى لو مش للمنتخب" كي يقوم الأصحاب بنفس الأمر "حاولنا نجيب تذاكر للماتشات الجاية بس لقيناها غالية جدا علينا".

إعلان

إعلان