• منها زغاريد وخاتم فضي وزغبة وضرب المرأة.. تعرف على أغرب عادات الشعوب في رمضان

    04:03 م السبت 04 مايو 2019
    منها زغاريد وخاتم فضي وزغبة وضرب المرأة.. تعرف على أغرب عادات الشعوب في رمضان

    أرشيفية

    كتبت – سارة عبد الخالق:

    يحظى شهر رمضان بمكانة ومنزلة خاصة عند دول العالم الإسلامي.. فهو شهر الصيام والقيام والقرب من الله عز وجل، فهو شهر له طابع روحاني يميزه عن باقية شهور العام.. وله أيضا عادات وطقوس غريبة عند بعض الشعوب التي أصبحت موروثات ثقافية على الرغم من اختلفها عن الهدف من هذا الشهر الفضيل.

    يلقي مصراوي الضوء في التقرير التالي على أغرب العادات والطقوس المتوارثة عند بعض الشعوب احتفالا بقدوم شهر رمضان.

    من العادات الغريبة التي لا يصدقها عقل، عادة (ضرب الرجل لزوجته قبل الإفطار في أوغندا): هذه العادة التي تعتبر من الموروث الثقافي عند قبائل "اللانجو" الأوغندية، حيث يقوم الرجال هناك بضرب زوجاتهم على رؤوسهن قبل الإفطار، ثم تقوم الزوجات برضا منهن بعدها بإعداد وجبة الإفطار، وعادة ما يتجمع الأهالي ويفطرون سويا عند أحد منازل القرية التي يتم اختيارها، ثم في اليوم التالي يتم الإفطار في منزل آخر، وتعتبر وجبة "الماتوكي" وهي عبارة عن الموز المطبوخ من أشهر الأكلات في أوغندا.

    أما في تركيا بمجرد ثبوت رؤية هلال رمضان، تنطلق (الزغاريد من المنازل) وبالأخص المنازل العريقة تعبيرا عن فرحتهم بقدوم الشهر الفضيل، وعادة مع ينثر الأهالي على أعتاب منازلهم وحدائقهم المحيطة روائح وعطور المسك والعنبر وماء الورد، وتقوم السيدات بتجهيز أول سحور في رمضان، ومن العادة أن يجتمع أفراد العائلة على مائدة واحدة عند أكبر أفراد الأسرة وعادة مايكون الجد، ومن العادات الطريفة الغريبة على مائدة الإفطار يقدم الطبق التركي الشهير كفتة داودباشا، ويتم تخبأة (خاتم فضي) في إحدى كرات الكفتة والذي يصبح من نصيب من يجده أثناء الإفطار.

    وفي باكستان، تحرص الأسر الباكستانية على اتباع عادة تميزهم وهي (زفة الأطفال)، حيث يتم عمل ما أشبه بزفة العُرس للطفل الذي يصوم لأول مرة كأنه عريس احتفالا به لصيامه للمرة الأولى، وعادة ما تقوم النساء بطهي وجبة باكستانية شهيرة تعرف بـ "الباكورة" وكذلك سلطة الفواكه، ويوجد في باكستان "صفارة إنذار" بدلا من مدفع الإفطار.

    أما في السودان، فرائحة مشروب "الآبريه" والذي يعرف بـ (الحلو – مر) تملأ القرى السودانية، فهو مشروب سوداني شهير يقضي على العطش، والغريب أن هذا المشروب يتم تجهيزه قبل رمضان بعدة أشهر وينقع في الماء حتى يصبح لونه أحمر، بالإضافة إلى عدة مشروبات أخرى شهيرة هناك تقضي على العطش في هذه المناطق الحارة خاصة بعد يوم طويل من الصيام.

    وفي موريتانيا، من العادات الغريبة الشهيرة عندهم استقبالا لرمضان، ما يعرف بـ (زغبة رمضان)؛ وهي عبارة عن حلاقة شعر رأس الأطفال الصبيان وفي بعض الأوقات يحلق الكبار أيضا شعر رؤوسهم، مع بداية الشهر الكريم، احتفالا بالشهر وتيمنا به، لكي يبدأ شعرهم في النمو مع أيام رمضان.

    أما المسلمون في الصين فمن عاداتهم الشهيرة في شهر رمضان الذي يعرف عندهم بشهر "باتشاي"، حرصهم على الإفطار على التمر والشاي والسكر، وبعد أداء صلاة المغرب يتناولون وجبة الإفطار، كما يحرصون على تبادل الهدايا فيما بينهم البعض بمناسبة قدوم شهر رمضان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان