خاص| رمضان عبد الرازق يوضح 5 أمور يحصن بها المسلم نفسه في رمضان

05:25 م السبت 10 أبريل 2021
خاص| رمضان عبد الرازق يوضح 5 أمور يحصن بها المسلم نفسه في رمضان

الدكتور رمضان عبد الرازق


كتب- محمد قادوس:

قال الدكتور رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بمشيخة الأزهر الشريف، إن هناك خمسة أمور يستطيع بها المسلم تحصين نفسه في رمضان والمحافظة على عباداته ومعاملاته وسط ذلك الكم الهائل من المسلسلات والأفلام، وأوضح أن الأمر الأول منها، هي أن الإنسان بحاجه إلى أن يستقبل رمضان بتوبة، وهذه التوبة لا تكون توبة عادية من الذنوب والمعاصي فقط، وإنما توبة من نمط الحياة، ومن نمط تضييع الأوقات، والسهر فيما لا نفع فيه، وكثرة الكلام، وكثرة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي فيما لا نفع فيه، وكثرة استخدام الموبايلات فيما لا نفع فيه.

والأمر الثاني، هو النية، ولذلك فإن ثلاثية المغفرة الواردة في أحاديث النبي- صلى الله عليه وسلم- بها كلمة متكررة، مستشهدا في ذلك بقول النبي "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه"، وهذه هي ثلاثية المغفرة، وهذا لأن الإيمان يولد الهمة والاحتساب يولد الخشوع.

وأضاف عبد الرازق، عبر تصريحه لمصراوي، أن النية والاحتساب مشروع إصلاحي في مواجهة الماديات التي طغت على الناس والغفلة القلبية التي وقع بها الكثير منهم، تأتي "إيمانا واحتسابا" لإعادة الأمور إلى نصابها، منوها على أن "إيمانا" في مواجهة المادية، و"احتسابا" في مواجهة الغفلة القلبية، مستشهدا في ذلك بقول سيدنا معاذ بن جبل "إني لأحتسب نومتي كما أحتسب قومتي".

وأما الأمر الثالث، فأوضحه عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بأنه الهمة، وأن على الإنسان في هذا الشهر أن يرفع همته، يقول ابن القيم في ذلك "الوصول إلى المطلوب موقوف على همة عالية ونية صحيحة".

وأما الأمر الرابع، فهو أن الإنسان بحاجة إلى هدنة. دائما عندما يكون هناك تصوير يقال "سكوت هنصور"، ولذلك علينا أن نقول "سكوت سنعبد ربنا"، "سكوت سنقرأ القرآن"، "سكوت هذا شهر رمضان"، ويكون هدنة مع الجدال، هدنة مع الخلافات والمناقشات الموبايل، ومع الفضائيات، ومع مواقع التواصل الاجتماعي.

الخامس، قال فيه عبد الرازق، هو عمل برنامج لطريقة ختم القرآن وقيام الليل والصيام، ويكون من ضمن بنود البرنامج عند المرء 30 دعوة مستجابة، و30 فرصة للعتق من النار، علما بأن ختمة القرآن الواحدة تساوي 3 ملايين حسنة، كما أن هناك فرصة لأخذ ثواب 30 حجة وعمرة، وهذا بأن يصلي المرء الفجر ثم يمكث حتى شروق الشمس ويصلي ركعتي الضحى، فيفوز حينها بثواب حجة وعمرة تامتين.

وأخيرا، أكد عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية أن الإنسان لو أراد أن يجعل شهر رمضان بمثابه ثلاثة رمضانات فإنه يستطيع، وذلك بإفطار شخصين كل يوم، مستشهدا في ذلك بقول النبي- صلي الله علية وسلم- "من فطر صائما كان مغفرة لذنوبه وعتقا لرقبته من النار، وكان له مثل أجر الصائم دون أن ينقص من أجر الصائم شيء".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
667

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

789

متعافون اليوم

300945

إجمالي الإصابات

17149

إجمالي الوفيات

254060

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي