• "هل حديث أكل الصائم الناسي يسري على الفرض والنافلة؟".. علي جمعة يجيب

    09:26 م الأربعاء 15 مايو 2019
    "هل حديث أكل الصائم الناسي يسري على الفرض والنافلة؟".. علي جمعة يجيب

    الدكتور علي جمعة

    كتب- محمد جمعة:
    شرح الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، معنى الحديث الشريف "مَن نسي وهو صائم، فأكل أو شرب، فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه".
    وقال جمعة، خلال تقديمه برنامج "أحاديث الصيام" المذاع عبر فضائية "الحياة"، اليوم الأربعاء: "إن حديث الرسول يحمل معنى التخفيف، وأن الله لا يؤاخذ عباده إلا بما كسبت قلوبهم وتعمدته أفئدتهم، كما جاء في الحديث الشريف (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى)".
    وأضاف عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف: "فمن أصبح صائمًا سواء كان ذلك في رمضان أو صيام نذر أو نافلة فالحديث لكل الصائمين، إذا نسي فأكل أو شرب فليتم صومه؛ لأن هذه هدية من الله، كما قال الرسول (فإنما أطعمه الله وسقاه)، وكأن هذه الهدية رحمة كونية من عند الله".
    وتابع جمعة: "نعم الأكل يخل بمفهوم الصيام الشرعي، إلا أن هذا الاستثناء بسبب النسيان، وقد رفع القلم عن الناسي؛ لأن الله جعل العقل مناط التكليف، فإذا كان الإنسان ناسيًا أو نائمًا أو أغمى عليه وصدر منه شيء، فإنه لا يؤاخذ بهذا الشيء؛ لأنه يصدر منه عن غير قصد أو نية، وهذه حادثة لا عقاب عليها ولا يترتب عليها حكم الإفساد؛ ولذلك يتم صومه".
    وتحدث عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف عن رأي بعض العلماء والأئمة في الفرق بين صيام الفريضة والنافلة في تطبيق هذا الحديث عليه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان