اللّهم أعنا.. المفتي: هذا هو المقصود الأعظم من قراءة القرآن

01:33 م الإثنين 13 مايو 2019
اللّهم أعنا.. المفتي: هذا هو المقصود الأعظم من قراءة القرآن

الدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية

كتبت سماح محمد:

تحدث الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية فى الحلقة السادسة من برنامجه اللهم أعنى على موجات الراديو 9090 عن فضل قراءة القرآن الكريم وفضل التدبر وفهم معانيه.

وأضاف المفتي أن شهر رمضان شهر القرآن الكريم، والقرآن كلام الله سبحانه وتعالى الذى أنزله على قلب نبيه نورا وهداية ودستورا لصلاح الناس فى عاجلهم وآجالهم ودنياهم وآخرهم وقد كان جبريل عليه السلام يدارس الرسول صلى الله عليه وسلم القرآن فى شهر رمضان.

وأشار المفتي إلى قول الله سبحانه وتعالى عن كتابه الكريم: {قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ، يَهْدِى بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}.

وأوضح المفتي أن قول الله سبحانه وتعالى: {إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِى لِلَّتِى هِى أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرً}، مشيرا إلى أنه حين يفتح الله قلوبنا لقراءة القرآن الكريم فلنعلم أن المقصود هو التدبر والفهم من أجل العمل، مؤكدا أنه يجب على الجميع أن يعلم المقصود الأعظم من قراءة القرآن وهو التدبر والوقوف عند آيات القصاص للعبرة.

وتعجب المفتي من تسارع الكثير من المسلمين فى قراءة القرآن الكريم خلال شهر رمضان الإكثار من الختمات، مؤكدا أن قراءة القرآن آداب حتى تؤتى ثماره فى قلب الإنسان المسلم ومنها "الطهارة الكاملة ونظافة الملابس ونظافة المكان والتوجه إلى القبلة وفوق ذلك حضور القلب مع الله والخشوع والخضوع والسكينة التى تساعد على التدبر".

إعلان

إعلان

إعلان