إعلان

بالفيديو.. عمرو خالد: حوار النبي والأنصار يبكي العيون ويحرك القلوب

08:51 م الجمعة 08 يونيو 2018
بالفيديو.. عمرو خالد: حوار النبي والأنصار يبكي العيون ويحرك القلوب

كتب- محمد قادوس:

قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إن غزوة حنين جاءت بعد أقل من شهر على فتح النبي صلى الله عليه وسلم، وكانت في مواجهة قبيلة "هوازن" بالطائف، التي كانت تفكر في الإغارة على المسلمين بمكة، فقرر نقل المعركة إلى ديارها.

وأضاف في الحلقة الثالثة والعشرين من برنامجه الرمضاني "السيرة حياة": "كان جيش المسلمين قوامه 12 ألف مقاتل - بينهم ألفان ممن أسلموا من قريش حديثًا، بينما خرجت هوازن في جيش من 20 ألف مقاتل، وعسكرت في وادي عميق يسمى حنين، وكان على رأسهم عوف بن مالك، وهو شاب صغير 25 سنة، وهو من أشرفهم نسبًا، والذي خرج بالآلاف من الإبل والغنم، وكل النساء والأموال والأولاد حتى لا يرتدوا إن هزموا".

وتابع: "كانت هناك حالة من الثقة بين المسلمين بالنصر، كانوا فرحين بأعدادهم، إذ لم يسبق لهم وأن قاتلوا بهذا العدد من المقاتلين من قبل (12 ألف مقاتل)، فقالوا: لن نغلب اليوم من قله، فجاء الرد من الله تعالى في القرآن: "لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ".
وأشار خالد إلى أن "جيش هوازن كان في بطن الوادي، وخلفهم الإبل وعليه الناس والأولاد فظهر عددهم كبير جدًا، حتى قدرهم الصحابة بـ 80 ألفًا، بينما هم 20 ألفًا، أدخلوا جميع الفرسان في الشعاب حول الوادي وكمنوا ينتظرون نزول المسلمين بالوادي".

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي