--> Masrawy logo white

أمير صلاح الدين: شهيد "هجمة مرتدة" يتسم بشهامة جنودنا.. ويوسف الشريف وعز "وش السعد"

04:26 م الأحد 09 مايو 2021

كتب- مصطفى حمزة:

"أسامة دافنشي" شهيد المخابرات المصرية في "هجمة مرتدة"، و"دكتور محسن" الذي يشارك في مغامرة البحث عن اللقاح في "كوفيد 25"، شخصيتان نجح الفنان أمير صلاح الدين في تقديمها في الموسم الدرامي الحالي، وكان وراء تقديم كل منها قصة.

أمير صلاح الدين في حواره مع موقع "مصراوي"، قال: "أسامة دافنشي عميل المخابرات المصرية، عاشق الرسم والحياة، يحمل بساطة ووطنية كل مصري، وأعتقد أن من بين مفاتيح وصول الشخصية للناس، هي التلقائية التي بداخله، وتعامله بكل بساطة مع دوره ومفهومه لحساسية عمله في المخابرات، إلى جانب حلمه في حياة بسيطة، ومن هنا كان التفاعل معه والحزن على استشهاده، وهو يشبه في هذا الكثيرين من أبطال و شهداء مصر في الجيش والشرطة، والحمد لله وفقت في تقديم الشخصية".

وعن العمل مع أحمد عز، يقول: "فخور جدا بالتعاون معه، لكونه فنان مجتهد جدا جدا في كل تفصيلة تخص عمله، ويحفزك على هذا، وقدمت معه تحت إدارة المخرج الكبير شريف عرفة فيلم الممر، وتعد التجربة الأولى لي مع المخرج أحمد علاء الدين، وما يميزه هو قدرته على شحن الممثل لتقديم أفضل ما لديه، وأقول هذا عن قناعة بأن المشاهد القليلة التي شاركت بها، تعد عندي أفضل من التواجد في 1000 مشهد لا يكون لهم هذا التأثير".

أمير صلاح الدين انتقل للحديث عن مسلسل "كوفيد 25"، وقال: "الجميل أنه يعد العمل الثالث لي مع الفنان يوسف الشريف، بعد المشاركة في (اسم مؤقت) و(الصياد)، وتأتي الخصوصية في كون العمل مع مخرج له فضل كبير علي، وهو أحمد جلال الذي سبق وقدمني في المسلسل الأول الذي جمعني بيوسف الشريف".

وعن يوسف الشريف يقول: "هو فنان يتمتع بالمهنية والثقافة، ومميزات عديدة منها حرص على التعرف جيداً وعن قرب بالممثل الذي يقف أمامه، وكان هو من رشحني للمشاركة في "الصياد"، وتقديم شخصية ضابط الأمن، وذلك بعد النقلة الهامة التي حدثت في مشواري بعد تقديم شخصية السائق في (اسم مؤقت)، وفي (كوفيد 25) منحني فرصة أكبر من خلال شخصية دكتور محسن".

أمير تحدث عن "كوفيد 25"، والشخصية التي يقدمها، وقال "العمل مزيج من الخيال العلمي، وحقائق وتجارب نعيشها، والكاتبة إنجي علاء تقدم حبكة درامية، تجعل من يشاهد العمل يسأل عما يحدث معنا حالياً، وإلى أين تصل المواجهة مع الفيروس، هل تنجح في التغلب عليه؟!، وفيما يخص شخصية د.محسن، هو طبيب بالمستشفى، يشارك مع د.ياسين (يوسف) في مغامرات البحث عن اللقاح وأسباب وأعراض المرض، وخفايا ما يدور في المستشفى، ولديه أيضا مخاوفه الشخصية، والقلق من خطر تزايد المرضى".

وفي النهاية تحدث أمير صلاح الدين عن الأعمال التي نالت إعجابه في رمضان، وقال: "المنافسة هذا العام جميلة جدا، وتؤكد وجود تطور درامي، وعلى سبيل المثال نجد تامر محسن مؤلف ومخرج لعبة نيوتن، يقدم كعادته عمل جذاب يخاطب ذهن المشاهد وكله مفاجآت، ومحمد ممدوح ومحمد فراج هايلين قوي، إلى جانب مسلسلات هامة مثل ضد الكسر، وخلي بالك من زيزي، وبالطبع (الإختيار 2)، بما له من حضور خاص".

كورونا.. لحظة بلحظة

509

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

440

متعافون اليوم

277797

إجمالي الإصابات

15898

إجمالي الوفيات

206053

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي