سليم الأنصاري يخالف القانون و"الطوخي" يعنفه.. ملخص الحلقة العاشرة من "كلبش 2"

12:58 ص السبت 26 مايو 2018
سليم الأنصاري يخالف القانون و"الطوخي" يعنفه.. ملخص الحلقة العاشرة من "كلبش 2"

مسلسل كلبش 2

كتب - مروان الطيب:

تدور أحداث الجزء الثاني من مسلسل "كلبش"، بعد ترقية الرائد سليم الأنصاري، حيث ينتقل إلى مرحلة جديدة من حياته، فيتولى مأمورية الإشراف على سجن العقرب، وتنقلب حياته رأساً على عقب بعد قتل أهله، وإصابته فيقرر الانتقام.

وإليكم ملخص الحلقة العاشرة من "كلبش2":

سليم الأنصاري في مواجهة أحد مساجين "سجن العقرب"

سليم في مواجهة مع أحد المساجين

بدأت الحلقة العاشرة من مسلسل "كلبش 2"، وسليم الأنصاري يواجهه احد المساجين والذي قام بقتل "جابر" الذي فداه بروحه بعد محاولة اغتياله، حيث دار بينهما حديث حول تأكيدات الأنصاري بأنه هو صاحب هذا الأمر، وأنه سيقوم بقتله إذا لم يخبره بمن حرضه على مقتل جابر.

سليم الأنصاري يتلاعب بالقانون وصلاح الطوخي يعنفه

صلاح الطوخي

واجه سليم الأنصاري اللواء صلاح الطوخي، والذي أخبره أن ما فعله مع المسجون مخالف للقانون، وأنه تلاعب بدفاتر الحضور والانصراف لدخول السجن وتعذيبه، ليعنفه الطوخي قائلاً "عاوز تترفد ولا تتسجن"، وأن التعليمات الأمنية صريحة ويجب عليه الالتزام بها، وعدم مخالفتها وإلا سيحاسب، ليفاجئه الأنصاري بأنه وصل لأول خيط سيوصله إلى الإرهابيين.

عاكف الجبالي وأدهم يتفقان على مصالحهما المشتركة

عاكف وادهم_1

قام عاكف الجبالي "هيثم زكي"، بالاتفاق مع "أدهم" أحمد صلاح حسني، على حمايته وإدارة أعماله وذلك بعد هروبه من السجن، حيث جمعتهما جلسة شرحا من خلالها كيفية الاستفادة من بعضهما، وقال عاكف إنه يري في أدهم كلاعب كرة قدم محترف، وأن من مصلحته الانضمام إلى فريقه لكونه الكارت الكسبان، وأنه على استعداد لتقديم خدماته مقابل التخلص من سليم الأنصاري.

ليلى الشيمي تبدي إعجابها بسليم الأنصاري

الشيمي تعترف بإعجابها بسليم

واجهت "ليلى الشيمي" إحدى زميلاتها والتي علقت على مواقفها مؤخراً تجاه سليم الأنصاري وعائلته، وإنها غير مدركة لأفعالها، لتعترف "ليلى" بإعجابها بشخصيته، وأنها أعجبت به منذ عرفته لأول مرة، وعلى الرغم من معاملته السيئة لها في البداية، إلا أنها مدركة للمواقف التي تعرض لها، وحادث اغتيال زوجته وشقيقته، وإصابته الأخيرة.

سليم الأنصاري يقود حملة أمنية لمعرفة تفاصيل الخيط الأول

حملة أمنية

قاد سليم الأنصاري حملة أمنية بإحدى المناطق العشوائية، للذهاب إلى زوجات "مسعد" المسجون الذي قام بتعذيبه ببداية الحلقة، حتى يكشفوا له عن المسؤول عن توصيل معلومات المخططات الإرهابية إلى داخل السجن، وهو ما لم يجده، حيث دار حوار بينه وبين صلاح الطوخي، والذي أخبره سليم أن هناك مُندس داخل السجن يقوم بإخبار عائلته بميعاد خروج الحملة، وأن هناك تواطئ من الداخل.

الأنصاري في زيارة لوالدة القتيل جابر

الانصاري في زيارة لوالدة جابر

توجه سليم الأنصاري في زيارة غير رسمية لوالدة القتيل "جابر"، في محاولة منه لمواساته على فراقه، وأنها أحبته حتى من قبل رؤيته بعد كلام جابر عن معاملة سليم الطيبة معه، حيث قام سليم بطمأنتها بأنه سيقوم بالأخذ بالثأر لابنها.

إعلان

إعلان

إعلان