السوشيال ميديا.. "سلاح مقاومة" في 2015

12:58 م الجمعة 01 يناير 2016
السوشيال ميديا.. "سلاح مقاومة" في 2015

كتبت- نورهان محسن:

"إعلاميون خارج الشاشة، تراجع عن قرارات حكومية، تأييد واعتراض لشخصيات مشهورة، هاشتاجات الأكثر تداولا، صفحات الكترونية تجمع بها الآلاف".

كان هذا وأكثر من نصيب عام 2015، الذي شهد تفاعل كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين بدورهم استخدموا السوشيال ميديا لمقاومة القرارات أو الأشخاص التي تثير غضبهم، أو تأييد لأفكار ومقتراحات.

بداية من المشروعات التي شهدتها مصر في 2015 ، التي نالت متابعة كبيرة لدى نشطاء مواقع التواصل، حيث قام النشطاء بتدشين هاشتاج "العاصمة الجديدة" بعد الإعلان عنها من خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، في مارس الماضي وتفاعل النشطاء بشكل كبير مع الهاشتاج.

واستمرارا بمشروع قناة السويس الجديدة، منذ إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن افتتاح المشروع، وتم تدشين هاشتاج "قناة السويس الجديدة"، وأصبح الأعلى تداولا على "تويتر"، باللغة العربية والإنجليزية، في أغسطس الماضي.

أما عن مقاومة رواد التواصل الإجتماعي ومستخدمي السوشيال ميديا لبعض مظاهر الإهمال الصحي التي تعاني منه بعض المستشفيات الحكومية، تم تدشين صفحات على مواقع الفيسبوك تحمل اسم " عشان لو جه ميتفاجئش"، إشارة إلى رئيس الوزراء آنذاك المهندس إبراهيم محلب.

واستمر نشطاء التواصل الإجتماعي بنشر صور لبعض المستشفيات والمعاهد الصحية الحكومية تكشف عن مدى كبير من الاهمال والتلوث، وقد أطلق النشطاء على تويتر هاشتاج كان الأكثر تداولا يحمل نفس اسم الصفحة في يونيو الماضي، ليصبح شعار هذه الحملة أن كل مواطن يرى مظهر من الإهمال الصحي عليه التصوير وإرسال الصور إلى "أدمن الصفحة" ، أو المسئول عنها لنشرها وتداولها ومحاولة تنبيه الحكومة بها، وجاءت هذه الحملة بعد زيارة المهندس إبراهيم محلب، رئيس وزراء مصر السابق إلى معهد القلب، وغضبه بشكل كبير من الإهمال الطبي به، وأراد النشطاء على السوشيال ميديا، توصيل رسالة للحكومة بمدى الإهمال بالمستشفيات.

وشهد عام 2015 وزارتين للعدل في حكومتين مختلفتين، وكل منهم واجه النقد من نشطاء السوشيال ميديا، ففي وزارة المهندس إبراهيم محلب رئيس وزراء مصر السابق، شهدت وزارة العدل تقديم المستشار محفوظ صابر، وزير العدل السابق استقالته بعد غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي والهجوم على التصريحات الصحفية له عن عدم تعيين ابن عامل النظافة بالقضاء.

أما وزارة العدل التي يترأسها، المستشار أحمد الزند، وزير العدل، في حكومة المهندس شريف إسماعيل، شهدت حالة من الـتأييد والمعارضة وتخبط بين آراء نشطاء التواصل الاجتماعي، فمنذ تولي الزند وزارة العدل، أيد عدد من مستخدمي السوشيال ميديا القرار وأشادوا بموقف الوزير في مواجهة جماعة الإخوان.

ودشن النشطاء هاشتاج "أسد القضاة ضد حكم الإخوان"، أما عن تصريحات الزند بعد تولي الوزارة، فشهدت غضب واستياء البعض من رواد التواصل الإجتماعي وكان أكثر التعليقات تداولا عن تصريحات الوزير هو "ب 2 جنيه الزند يعمل ايه"، وهو هاشتاج تم تدشينه بعد التصريحات الصحفية للزند قائلا "المصري يقدر يعيش ب 2 جنيه ولا تفرق معاه".

وعلى صعيد آخر شهدت وزارة التربية والتعليم، ثورة إلكترونية على مواقع "الفيسبوك، وتويتر" حيث تجمع الطلاب على صفحات الفيسبوك التي حملت عنوان "طلاب ضد العشر درجات حضور" ومن خلال الاعتراض على السوشيال ميديا استطاع الطلاب الحشد والتظاهر أمام وزارة التربية والتعليم اعتراضا على القرار، ومن خلال ذلك تراجعت الحكومة عن القرار وتم تجميد العمل بالقرار استجابة للطلاب.

ولم تستخدم السوشيال ميديا لمواجهة قرار وزارة التربية والتعليم فقط، بل قام طلاب كلية الصيدلة بجامعة القاهرة بعمل صفحة على "الفيسبوك" اعتراضا على أستاذ بالكلية واتهامه بتقديم الإهانات لهم ونشر طلاب الكلية ما تعرضوا له بسبب الدكتور على "الفيسبوك" ما أدى إلى استجابة الجامعة لهم وتقديمه للتحقيق.

كما تسببت السوشيال ميديا في خروج الإعلامية ريهام سعيد من الساحة الإعلامية، وتوقف برنامجها، حيث تصدر هاشتاج "موتي يا ريهام" تويتر بعد حلقة الفتاة سمية طارق والتي عرفت إعلاميا ب "فتاة المول"، حيث عرضت "ريهام" صورا لحياتها الشخصية، حيث أكدت"سمية" أن هذه الصور تم سرقتها من هاتفها المحمول، وهو ما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشأن التعدي على خصوصية "سمية"،واعتراض الكثير عن الحلقة وطالبوا بوقف البرنامج، وتضامن مع نشطاء السوشيال ميديا الإعلامي باسم يوسف، بدعم الحملة من خلال حملة أخرى لمقاطعة منتجات الشركات الراعية لبرنامج "صبايا الخير" الذي تقدمه ريهام سعيد.

تحت شعار "اعلانك عندنا" استطاع باسم يوسف التأثير على الشركات الراعية وتخلت عن دعمها لبرنامج صبايا الخير، وعلى أثرها قامت شبكة قنوات النهار ببث بيان رسمي لها بوقف اذاعة البرنامج، وعلق مستخدمي السوشيال ميديا على الخبر بأن "السوشيال ميديا تنتصر".

وبعد انتهاء أزمة وقف البرنامج عادت قنوات النهار مرة أخرى لتعلن عن عودة برنامج "صبايا الخير" مع التركيز على الدور الخيري والإنساني، وتعليقا على ذلك دشن نشطاء التواصل الإجتماعي حملة لمقاطعة شبكة تلفزيون النهار، بهاشتاج أحتل المركز الأل على تويتر بعنوان "حذف قنوات النهار من ريسفر".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 184168

    عدد المصابين

  • 142155

    عدد المتعافين

  • 10822

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 115264664

    عدد المصابين

  • 91003646

    عدد المتعافين

  • 2558783

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي