• السؤال الصعب: ما مخاطر شراء هاتف جديد من هواوي وهونر؟

    03:37 م الإثنين 20 مايو 2019
    السؤال الصعب: ما مخاطر شراء هاتف جديد من هواوي وهونر؟

    شركة هواوي

    كتب- مصراوي:

    تسبب قرار شركة جوجل الأمريكية بسحب ترخيص نظام التشغيل أندرويد من منتجات هواوي، في هزة كبيرة في سوق الهواتف الذكية عالميا.

    عشاق هواوي أصبحوا حائرين بعد ضربة جوجل، ولم يفلح بيان هواوي الأول في طمأنة المستهلكين، خاصة أن البيان لم يتحدث صراحة عن حلول تبشر بانتهاء الأزمة، كما أن التصريحات الرسمية لمسئولي الشركة تثير القلق.

    وأصبح السؤال الحرج الذي يتردد بين هواة اقتناء هواوي: هل من الصواب أن أشتري هاتفا يحمل علامة هواوي أو هونر؟

    نظريا، فإن الملاك الحاليين لهواتف هواوي وهونر لن يتضرروا فيما يخص الحصول على تحديثات التطبيقات أو التحديثات الأمنية أو الدخول على حساباتهم في بريد جوجل Gmail، وتصفح جوجل كروم والخدمات السحابية في جوجل درايف.

    لكن عمليا فإن المصير الغامض ينتظر من يمتلكون هواتف تنتظر ترقية نظام الأندرويد، خاصة أن كلا من جوجل وهواوي لم تعلنا صراحة معلومات في هذا الشأن.

    وهذا يعني أنه سيكون بإمكان ملاك هواوي استعمال هواتفهم الحالية بطريقة عادية لكنهم سيكون محرومين من أي ترقيات للأندرويد، خاصة الهواتف التي تنتظر الترقية من الأندرويد أوريو إلى أندرويد باي.

    الضرر الأكبر سيكون على الهواتف القادمة من هواوي وهونر، فالأكيد أنها لن تحصل على نظام الأندرويد أصلا، وربما تستعين الشركة بالأندرويد مفتوح المصدر الذي لا يتلقى أي دعم من جوجل. أما الخيار الأصعب فهو إطلاق هواوي نظام تشغيلها الخاص الذي قالت إنها طورته بالفعل، لكن المشكلة أن هذا النظام ربما لا يلاقي النجاح في سوق تحكمه علامة الأندرويد.

    نظام هواوي الخاص قد يواجه نفس المشكلات التي واجهها نظام ويندوز للهواتف الذكية وهي المشكلات التي انتهت بإعلان الفشل الذريع.

    الخلاصة: لا مشكلة كبيرة في شراء الهواتف المتوفرة بالأسواق من هواوي وهونر.. المشكلة ستكون في هواتف المستقبل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان