• جوجل تتعهد بتوفير المزيد من الشفافية للإعلانات السياسية

    06:16 م السبت 05 مايو 2018
    جوجل تتعهد بتوفير المزيد من الشفافية للإعلانات السياسية

    كتب - عاصم الأنصاري:

    انضمت شركة جوجل إلى قائمة الشركات التي تتعهد بتوفير المزيد من الشفافية للإعلانات السياسية عبر الإنترنت، وقالت جوجل إنها ستقوم بعمل أفضل في التحقق من هوية المشترين السياسيين في الولايات المتحدة من خلال طلب نسخة من هوية العملاء الذين يشترون إعلانات سياسية تظهر للمستخدمين في الولايات المتحدة صادرة عن الحكومة وغيرها من المعلومات الأساسية الأخرى للتأكد من أنهم مواطنون أمريكيون أو مقيمون دائمون، وفقا لما ذكرته البوابة العربية للأخبار التقنية.

    ووفقًا لتدوينة جديدة نشرها المدير التنفيذي كينت والكر، فإن الشركة ستطلب أيضًا الكشف عن الشخص الذي يدفع مقابل الإعلان، وتخطط الشركة هذا الصيف لإصدار تقرير الشفافية الجديد الذي يركز بشكل خاص على الإعلانات الانتخابية، بحيث سيعرض من يشتري الإعلانات الانتخابية على خدمتها والمبلغ الذي دفعه، بالإضافة إلى ذلك، فإنها تتوقع إدخال قاعدة بيانات للإعلانات قابلة للبحث فيها تضم معلومات مشابهة.

    وكانت جوجل قد تعدت خلال شهر نوفمبر من العام الماضي بجعل الإعلانات السياسية أكثر شفافية عبر إنشاء مكتبة تحتوي على الإعلانات، بحيث يمكن لأي شخص البحث عن تلك الإعلانات، مما يحسن من شفافية الإعلانات المتعلقة بالأمور السياسية وتوسيع نطاق تغطية الشركة لمثل هذه الأمور لتشمل نطاقًا أوسع من الانتخابات.

    وتأتي هذه الخطوات المتزايدة بعد أن قامت وكالات الاستخبارات الأمريكية إن الكيانات ذات الصلة بروسيا حاولت التدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، وردًا على ذلك، حظرت تويتر الإعلانات المنشورة من قبل القناة الإخبارية الروسية "روسيا اليوم" وموقع سبوتنيك الإخباري الروسي.

    وجدير بالذكر أن فيسبوك أعنلت في شهر أكتوبر الماضي عن إجراء تغييرات مماثلة تشمل الكشف عن الإعلانات السياسية التي تم الدفع مقابلها، وأوضحت منصة التواصل الإجتماعي أن المستخدمين يمكنهم الانتقال إلى الصفحة المطلوبة والنقر على "عرض الإعلانات" لمشاهدة جميع الإعلانات التي يتم تشغيلها على فيسبوك وإنستاجرام وماسنجر، حتى إذا لم تكن هذه الإعلانات تستهدفهم على وجه التحديد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان