بـ"الشير" و"الاستوري".. كيف حاول المارة بحريق "الإسماعيلية الصحراوي" تخفيف الكارثة؟

12:30 ص الأربعاء 15 يوليه 2020
بـ"الشير" و"الاستوري".. كيف حاول المارة بحريق "الإسماعيلية الصحراوي" تخفيف الكارثة؟

حريق بطريق القاهرة- الإسماعيلية الصحراوي

كتب- محمد مهدي:

في لحظات تحولت قطعة من طريق القاهرة- الإسماعيلية الصحراوي إلى نار متقدة، فور اندلاع حريق في خط خام (شقير/مسطرد) بعد كسر بماسورة مازوت، أمسكت النيران في عشرات السيارات المتراصة خلف بعضها خلال انتظارهم المرور من تلك النقطة السوداء، لهيب ودخان وصراخات، دفعت بعض المارين على الحادث الكبير من التقاط عدد من الصور والفيديوهات وتداولها سريعًا على مواقع التواصل الاجتماعي لتحذير ذويهم ومعارفهم من عدم الاقتراب من المكان خوفًا على أرواحهم، من بينهم الشاب العشريني عمر صابر "دي أول حاجة فكرت فيها أول ما شوفت النار والدخان قدامي".

صورة 1

كان صابر قد خرج من منزله بمدينة الشروق في طريقه إلى مطابع بمنطقة سوق القنال لإتمام تفاصيل متعلقة بعمله، استقل حافلة صغيرة، حركة المرور بطيئة لكنه لم يكترث قبل أن يظهر أمامه سحابة من الدخان "كانت بسيطة قولت يمكن منطقة عمل وفيه ناس بتشتغل عملت الدخنة دي" غير أن الأمور صارت مُقلقة حينما اقتربوا من طريق القاهرة- الإسماعيلية الصحراوي "الطريق وقف تماما وشوفنا حريقة كبيرة" تملك بعض الركاب الفزع، اضطربت الأمور، المشهد البادي أمامهم لا يسر، فيما دارت أفكار مختلفة في عقل الشاب العشريني "قولت أصور وأعرف الناس عشان محدش يجي ناحية الحريقة".

صورة 2

على الفور أمسك صابر بهاتفه، وثق ما يدور من حوله، ألسنة اللهب، الأجواء المعبأة بالدخان الأسود، الطريق المُغلق، الزيت المسكوب على الأرض "وعلى طول نزلتها استوري عى واتس أب عشان كل اللي عندي يشوفوها ومحدش ينزل" غاب لدقائق عن موقع التواصل الاجتماعي "واتس أب" ليتصل بأحد أقاربه "ابن عمي كان في الشغل عرفته اللي حصل وإنه ميتحركش من مكانه لحد ما الأمور تهدى" وحينما عاد إلى "الاستوري" مرة أخرى فوجئ بعشرات الرسائل من أسرته وأصدقائه "بيسألوا على الموضوع لأنهم كانوا نازلين وهيعدوا على منطقة الحريق" حذرهم من اتخاذ تلك الخطوة حفاظا على سلامتهم.

صورة 3

في الوقت نفسه التف عشرات الأشخاص في منطقة الحريق حول السيارات المحترقة، لتصوير ما يدور -كما يروي صابر- لنشر الفيديوهات على "فيسبوك" بينما تدون تعليقاتهم بمناشدة الجميع بعدم المرور من هذا الطريق نظرًا لوقوع إصابات لقائدي سيارات، الذي وصلت أعدادهم إلى 17 شخصا -وفق وزارة الصحة، تتراوح إصاباتهم بين الحروق والاختناقات، من بينهم حروق من الدرجة الثالثة وحالة واحدة نسبة إصابتها 100 % وتم نقلهم إلى 5 مستشفيات حكومية هي السلام العام ومعهد ناصر ومستشفى البنك الأهلي ومستشفى قليوب و"المنيرة العام".

صورة 4

وعلى عدد من مجموعات/ جروبات"فيسبوك" التي تضم الآلاف من المتابعين، انتشرت تدوينات بضرورة الابتعاد عن منطقة اندلاع الحريق، فضلًا عن "انستجرام" فيما يأتي الرد بالشكر على التحذير والدعاء بزوال الحريق دون وقوع مزيدا من الإصابات أو الخسائر، والمطالبة بنقل تطورات الواقعة لهم ونشر الفيديوهات، يعتقد "صابر" أن المقاطع المصورة ضرورية وهامة لأنها أكثر تأثيرًا على الناس "عشان يعرفوا إن الموضوع بجد وبلاش مخاطرة" لذلك حينما عاد إلى بيته قام سريعًا بنشرها سريعا على صفحته الخاصة بموقع "يوتيوب".

صورة 5

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 184168

    عدد المصابين

  • 142155

    عدد المتعافين

  • 10822

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 115264664

    عدد المصابين

  • 91003646

    عدد المتعافين

  • 2558783

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي