• لماذا لم تحمِ صدادات الأمان كوبري كفر الجمال؟.. هيئة الطرق: "غالية جداً وبتتسرق"

    08:09 م الإثنين 04 مارس 2019
    لماذا لم تحمِ صدادات الأمان كوبري كفر الجمال؟.. هيئة الطرق: "غالية جداً وبتتسرق"

    كتب ـ محمود عبدالرحمن وأحمد شعبان:

    على بعد أمتار من كوبري المشاة المجاور لمزلقان القطار، يقف حسين أحمد حسين، أمام سيارته التي خصصها لبيع الحلوى للعابرين، يبدأ عمله في الظهيرة وينتهي في الساعة 12 منتصف الليل، أفزعه صوت سقوط كوبري المشاة الذي هزّ أرجاء المكان، مساء السبت الماضي، يقول إن هذه لم تكن المرة الأولى التي يصطدم بالكوبري إحدى سيارات النقل الثقيل، لكن هذه المرة سقط جسم الكوبري بالكامل، على الأرض ليقطع الطريق السريع ويوقف حركة المرور لأكثر من 5 ساعات.

    خلال عام واحد، شهد طريق "القاهرة ـ الإسكندرية" الزراعي في محيط محافظة القليوبية سقوط أو حدوث انهيارات في ثلاثة كبارٍ هي: "كفر الجمال، ميت حلفا، الشموت"، بسبب اصطدام سيارة نقل محملة بجسم الكوبري دون وقوع خسائر بشرية.

    السيارة التي اصطدمت بكوبري مشاة "كفر الجمال"، كانت في الاتجاه القادم من القاهرة، مرّت بعدة كبارٍ قبله على الطريق الزراعي، منها "ميت حلفا، وترسا، وأبوسنّة"، دون مشكلات، على عكس الحال عند كوبري "كفر الجمال"، يقول شوقي حسني أحد أهالي القرية: "قبل كده الكوبري اتحرك من مكانه وكذا عربية تيجي تعدي فتخبط فيه، وتضطر تقلل الحمولة أو تفرغ هواء الكاوتشات".

    قبل 10 أعوام أنشئ كوبري "كفر الجمال" ليخدم الآلاف من أهالي قري "كفر الجمال ودندنة وكفر حسن" التابعة لمركز طوخ، لتوفير وسيلة عبور آمنة لهم، بعد تكرار سقوط ضحايا من الأهالي أثناء محاولتهم عبور الطريق.

    يري بعض أهالي قرية كفر الجمال أن سبب الحادث الذي وقع هو ارتفاع منسوب الطريق، في هذه المنطقة بسبب أعمال الرصف التي تتم من حين إلى آخر، دون أن يصحبها ارتفاع مناسب في الكوبري، كما يذكر شوقي حسني أحد أهالي القرية.

    بينما ينفي عبدالعزيز أحمد عبده، المتحدث الرسمي باسم هيئة الطرق والكباري، رواية الأهالي بحدوث ارتفاع في الطريق، مؤكداً على أنه أثناء عملية الرصف يراعى الحفاظ على ارتفاع الكوبري.

    يقدر ارتفاع الكباري على الطرق السريعة بخمسة أمتار ونصف المتر، كما يقول الدكتور أسامة عقيل، أستاذ الطرق والنقل بجامعة عين شمس؛ لذا يجب الالتزام بالاشتراطات عند رصف الطرق وبناء الكباري، بحيث يظل الارتفاع كما هو، ويجب ألا يزيد سمك الطريق عند رصفه على أكثر من 5 سنتيمترات "أكتر من كده بيتم قشط وإزالة جزء من طبقة الطريق، ما يجعل مستوى الطريق دائماً منخفضًا مقارنة بارتفاع الكوبري، ما يمنع حدوث احتكاك أو اصطدام بالكوبري.
    كوبري كفر الجمال (1)

    صدادات الأمان.. غائبة

    "الكوبري لم يشهد أي عملية صيانة منذ إنشائه قبل 10 سنوات" يقول عبدالحليم مدبولي، أحد أهالي القرية، إنه بالجهود الذاتية لأهالي القرية تمت إنارة الكوبري وتركيب كشافات ليد فوق الكوبري، ولا يوجد على جانبي الطريق لافتات إرشادية تحذر سائقي السيارات من وجود الكوبري وكذلك صدادات الأمان التي تحمي جسم الكوبري من الصدمات.

    "تكلفة الصدادات تساوي تكلفة صيانة الكوبري وإعادته إلى وضعه الطبيعي عند حدوث تحريك له" يقول عبدالعزيز أحمد عبده، المتحدث الرسمي باسم هيئة الطرق والكباري، وذلك نظراً لتكلفتها المرتفعة، حيث تصنع من الحديد الخام وهي عبارة عن جالون حديد، لذلك يتم الاكتفاء بتركيبها في أول الطريق فقط، خاصة أنها أحيانا تتعرض للسرقة خاصة في المناطق غير السكنية على الطرق السريعة، مرجحاً بأن السيارة التي اصطدمت بالكوبري من الممكن أن تكون تحركت من أحد المخارج على جانبي الطريق، دون أن تكون قطعت الطريق الزراعي من بدايته.

    بينما يرى الدكتور "عقيل" أنه "يجب تركيب صدادات أمان قبل الكوبري بمسافة كيلو متر على الأقل، وذلك لتنبيه أصحاب الحمولات المرتفعة، وحماية جسم الكوبري"، ومن الممكن –حال عدم تركيبها- أن يتم تخصيص حارة أو طريق مستقل للسيارات ذات الحمولة الثقيلة بمحازاة كباري المشاة، وذلك حتى لا يحدث اصطدام بالكوبري قد يخلّف كارثة، مع الإشارة إلى ذلك من خلال وضع لافتات تحذيرية على الطريق، يبدي استغرابه كيف يكون عدد كبير من المواطنين، يأتون من قرى مختلفة، يستخدمون الكوبري يومياً، دون أن تكون هناك مراقبة ومراجعة وصيانة دورية للكوبري، وتركيب صدادات أمان تمنع السيارات ذات الحمولة غير المسموح بها من المرور.

    ويوضح المتحدث الرسمي باسم هيئة الطرق والكباري، أن كباري المشاة يتم تركيبها لخدمة المواطنين في المناطق ذات الكثافات السكانية، لافتاً إلى أن هناك لافتات إرشادية من الصاج توضع على الطرق السريعة، وتتم سرقتها كذلك، بحسب قوله.
    كوبري كفر الجمال (6)

    الأهالي .. النفق بديل أفضل

    يقول عبدالحليم مدبولي، أحد أهالي كفر الجمال: كان هناك اقتراح بعمل نفق قبل إنشاء الكوبري، اقترح أهالي القرية أن يتحملوا نصف تكلفته التي وصلت قبل 10 أعوام إلى مليون ونصف المليون جنيه، وفق قوله "كله حماية لأرواحنا وأرواح أولادنا، صدقة جارية ومنفعة للبلد كلها"، غير أن المحافظة أخبرتهم بعد ذلك بارتفاع تكاليف الإنشاء إلى الضعف، بسبب وجود ترعة بامتداد 3 كيلو مترات، ما يستدعي عمل مواسير لتصريف مياهها بطول المسافة المذكورة، ما عطّل إنشاء النفق، بينما يعلّق الدكتور عقيل بأن "النظر إلى التكلفة دي حاجة تزعل لأن لما تكون بتتكلم على أرواح بني آدمين ما يصحش تقول أصل فيه تكلفة زيادة".

    يرى أستاذ الطرق أنه من الأفضل أن يتم إنشاء أنفاق لعبور المشاة، كحل أفضل من الكباري، خاصة أن هذه الأنفاق ستكون مجاورة لقرى أو مدن وبالتالي ستكون آمنة، ويضيف "يمكن عمل بوابات للأنفاق بحيث يتم إغلاقها في الساعة 12 منتصف الليل، ووضع خدمة أمنية عليها إذا احتاجت لذلك".
    كوبري كفر الجمال (5)

    ترميم القديم أو إنشاء جديد

    يقول عبدالعزيز أحمد عبده، المتحدث الرسمي باسم هيئة الطرق والكباري، أن هناك لجنة فنية مهمتها تقييم وتحديد ما إذا كان جسم الكوبري المعدني يحتاج ترميمًا ورفع كفاءة، أم رفعه كلياً واستبداله، بعد ترميم الارتكازات الخرسانية "الرأي المبدئي أنه سيتم تركيب الجسم بعد ترميمه لأنه لم يتضرر بشكل كبير، وسيكون ذلك في أيام الجمعة والسبت المقبلين، اللذين تقل فيهما الكثافة المرورية، وذلك بعد البت في تقييم اللجنة غداً، الثلاثاء"، وفق ما قال.

    يضيف أن "المواطن الواعي يحافظ على ممتلكاته، وإحنا هنرجعلهم الكوبري وهنعمله بأحسن طريقة "، ومن الوارد أن يتم وضع صدادات أمان عند المداخل والمخارج الجانبية على الطرق المتوقع أن تقطعها سيارات النقل الثقيل.
    كوبري قرية كفر الجمال (4)

    إعلان

    إعلان

    إعلان