• صاحب برونزية "كاراتيه المتوسط": إخفاق منتخبنا في روسيا خلى الناس تبصلنا

    06:44 م الخميس 28 يونيو 2018
    صاحب برونزية "كاراتيه المتوسط": إخفاق منتخبنا في روسيا خلى الناس تبصلنا

    مالك جمعة صاحب برونزية كاراتيه المتوسط

    كتبت - نانيس البيلي:

    "إحنا مهدور حقنا كألعاب فردية مقارنة بكرة القدم" بتلك الكلمات بدأ "مالك جمعة" لاعب المنتخب الوطني للكاراتيه والحاصل على الميدالية البرونزية بدورة ألعاب البحر المتوسط حديثه مع "مصراوي"، مشيراً إلى أن تزامن كأس العالم مع الدورة التي استضافتها إسبانيا خدمهم وكان لصالحهم: "إخفاق المنتخب المصري في روسيا كان دافع ليا.. الإخفاق ده هو اللي خلى الناس تبصلنا شوية، هما أخفقوا وإحنا نجحنا".

    ووصف "مالك" البطولة بأنها كانت "قوية جداً"، مؤكدا أن اللاعبين المصريين قدموا أداءً مشرفًا وحصدوا عددا كبيرا من الميداليات، بينما عبر عن حزنه من تجاهل الإعلام لهم "محدش عبرنا غير بعد الإنجاز ده".

    وتعقد دورة ألعاب البحر المتوسط كل 4 سنوات وتعتبر بطولة مصغرة من الأولمبياد حيث تشارك بها عدة دول، وحصل "مالك" ابن الـ21 عاما على الميدالية البرونزية في منافسات وزن -60، وقبلها حصل على أول عالم في 2013 وثالث عالم في 2017. وأشار الشاب العشريني إلى أن المنتخب الوطني للكاراتيه تصدر الترتيب الأول على مستوى العالم خلال الـ5 سنوات الماضية.

    36329560_10212231989020376_4700273708932005888_n

    وخلال البطولة التي يشارك فيها، كان "مالك" - الذي يدرس بكلية الهندسة بالأكاديمية البحرية - يتابع كأس العالم المقام حاليًا بروسيا، وأبدى أسفه على خسارة الفراعنة وخروجهم من المجموعة الأولى قائلاً "ياريتني ما تابعت المونديال، المستوى اللي ظهروا بيه كان مخزي لينا".

    وتابع "بنزعل لأن بنلاقي منتخب كرة القدم واخدين حقهم وزيادة وواخدين حقنا معاهم، إزاي يظهروا بالمستوى ده في المونديال رغم كل الدعم والمسؤولين والإعلام اللي كان معاهم!، وإحنا بأقل الامكانيات وصلنا لكمية الميداليات دي ومعندناش ربع الدعم اللي متقدملهم".

    قبل أسبوعين من البطولة، أصيب "مالك" بمزق في الخلفية والتهابات في أربطة الركبة، وشارك في الدورة وهو مصاب ليحصد البرونزية في الوقت الذي توقع أعضاء الاتحاد المصري للكاراتيه حصوله على الذهبية.

    وأشار "مالك" إلى أن المقارنة بين ما حققه الفريق الوطني لكرة القدم بروسيا وما حققوه كفرق ألعاب فردية في أسبانيا يمنحهم دافعًا لكي يعتمدوا على أنفسهم ولا ينتظرون دعما للنجاح والتفوق "إحنا بنجتهد وبنعمل مجهود جبار أكتر من اللي هما بيعملوه 100 مرة ومع ذلك محدش مقدره معنويا ولا ماديا، الموضوع بيبقى محبط شوية بس إحنا متعودين على كده وبنعرف نقوم نفسنا إزاي".

    36352718_10212231986260307_6004507302218956800_n

    تدريبات مكثفة، خاضها "مالك" الابن الأوسط بين شقيق وشقيقة، 3 مرات يوميًا كانت معدل تمريناته مع الفريق الوطني لمدة 6 أيام أسبوعيًا "كان مجهود كبير جدا، قبل البطولة بشهر كنت في معسكر".

    "الفترة الجاية هتحتاج مجهود كبير مني" يقول البطل العشريني إنه سيعالج من إصابته، بعدها سيبدأ تدريباته لبطولة أفريقيا المقررة في شهر 8 القادم، ثم بطولة العالم في شهر 10 ، "ولو اتوفقت فيهم هدخل أولمبياد 2020".

    الدعم المادي والإعلامي، هو ما يتمناه مالك للعبته الكاراتيه وللألعاب الفردية عمومًا، فعلى المستوى الأول قال إنه حصل على 10 آلاف جنيه فقط مكافأة حصوله للمركز الثالث في بطولة العالم العام الماضي "أنا بصرف على نفسي عشان أوصل للبطولة، المبلغ قليل جداً مبقدرش أدفع بيه حتى فلوس الجامعة".

    ووجه البطل العشريني رسالة للإعلام قائلا: "إحنا كألعاب فردية بنرضى بالقليل، مجرد إننا نلاقي نفسنا موجودين والناس بتدعمنا حتى لو معنويا الموضوع ده بيفرق معانا وبيشجعنا.. لو بناخد نص الدعم اللي بتاخده كرة القدم هتشوفوا حاجات مبهرة مننا لأننا عندنا خامات وحاجات مفيش زيها في العالم".

    إعلان

    إعلان

    إعلان