حوار- مكي: انتخابات 2005 مزورة بشهادة مبارك.. وجنينة لديه أدلة تدين الزند

10:54 ص الأربعاء 13 نوفمبر 2013
حوار- مكي: انتخابات 2005 مزورة بشهادة مبارك.. وجنينة لديه أدلة تدين الزند

حوار – عمر علي:

أكد المستشار أحمد مكي وزير العدل الأسبق، أنه ليس هناك خلاف شخصي بين المستشار جنينة والمستشار الزند، ولكن الأمر يتعلق بكشف الأول لبعض المخالفات المالية من قبل الأخير وبعض القضاة المعروفين.

وأكد مكي في حوار مع مصراوي عبر الهاتف، أنه لم يتهرب من المثول أمام قاضى التحقيق في قضية تزوير الانتخابات البرلمانية 2005، التي شابها تزوير بشهادة الرئيس الأسبق حسني مبارك ورئيس وزرائه أحمد نظيف، مشيرا إلى إصاباته بالتهابات في العمود الفقري منعته من المثول أمام قاضي التحقيق، حسب قوله.

 

والى نص الحوار...

بدايةً، ما حقيقة اتهام المستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر للمستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات؟

المستشار هشام جنينة قد أجرى حوارا في يناير 2012 يتهم فيه المستشار أحمد الزند بأنه يقوم بتصرفات مالية مشبوهة بدون تقديم أي دليل على صحة كلامه وادعاءاته.

هل تعتقد أن جنينة يتهم الزند دون أي مستند أم أنها تصفية حسابات؟

لا أعتقد أن الخلاف بينهما شخصي أو تصفية حسابات، فكلاهما يقوم بعمله، ولكن هناك من قدم العديد من الشكاوى ضد بعض القضاة المعروفين ومنهم الزند، ولقد أجرى جنينة حواراً كما أشرت سابقاً الى صحيفة المصري اليوم في يناير 2012 وأكد أن هناك مخالفات مالية ضد نادي القضاة برئاسة المستشار الزند، ولكن كان من الأولى بجنينة تقديم أدلة تؤكد صحة كلامه.

لماذا أجرى جنينة حوار واتهم فيه صراحة الزند؟

الحوار أجرى بسبب موقفهما المتقابل من قضية التمويل الأجنبي، وتسييس القضاء وكان يشغل جنينة وقتها رئيس محكمة استئناف القاهرة، عندما كان يتولى المجلس العسكري إدارة شئون البلاد.

هل تعتقد أن جنينة قام بسب وقذف المستشار الزند؟

لا أعتقد أن المستشار جنينة من الممكن ألا يكون يملك الدلائل التي تؤكد صحة كلامه، لأنه من أنزه قضاة مصر فهو ينتمى الى قضاة تيار الاستقلال الذين هم أصل القضاء المصري الشامخ، ولذلك أتوقع أن يقدم الدليل الذي سيدين به الزند خلال التحقيقات، ولا أعلم لماذا لم تتم إحالة الزند للجنيات مثلما الحال مع جنينة بالرغم من أن هناك العديد من البلاغات والشكاوى المقدمة ضده.

هل من الممكن أن يحاكم جنينة إذا لم يقدم دليل إدانة الزند؟

أولاً القذف وتبادل الاتهامات بحق شاغري المناصب العامة ''جائز'' متى أثبت القاضي صدق الوقائع، ولو ثبت عدم صحة ادعاءات جنينة للزند سيعاقب بموجب القانون، لأنه لا أحد فوق القانون والكل سواء .

ما توقعاتك بعد إحالة جنينة للجنايات؟

أتوقع الا يفزع جنينة لإحالة للجنايات وأعتقد أنها ستتيح له الفرصة لتقديم أدلة إدانة الزند وباقي القضاة المتورطين في قضايا فساد مالي أو ما شابه ذلك، وأعتقد أن الأيام المقبلة ستنهى تلك القضية، وسيتم كشف كل الحقائق أمام الرأي العام، بعدما سيتم التحقق من الأدلة خلال محكمة علنية للجميع .

هل تتوقع أن ستكون هناك مبادرة لحل الأزمة بينهما؟

مستحيل طبعاً، كما قلت أنه ليس هناك خلاف شخصي بينهما، ولكن في حقيقة الأمر أن هناك طرف اتهم الآخر بالسرقة والفساد، على الملأ ، وكان من الأولى على قاضى التحقيق المنتدب التحقيق في أدلة جنينة لإدانة الزند وكبار القضاة بالدولة وليس العكس، ولكن لسبب أو لآخر قام قاضى التحقيق بإحالة الأمر برمته الى محكمة الجنايات لتتولى التحقيق.

هل تنحاز للمستشار جنينة ومن الممكن إثبات إدانته بتهمة السب والقذف؟

لا أنحاز على الإطلاق لجنينة بالرغم من معرفتي الكبيرة به لأنه أحد قضاة تيار الاستقلال، ودائما ما يخرج علينا بقضايا فساد لكبار المسئولين بالدلائل، ولكن مع كل قضية يصاحبه ضجة كبيرة لا أعلم سببها والأيام ستكشف للجميع أن جنينة من أنزه قضاة مصر وأكثرهم حرصاً على المصلحة العامة للبلاد.

لماذا لم تمثل للتحقيق في قضية تزوير انتخابات برلمان 2005؟

هذا الكلام غير صحيح وعار تماما من الصحة، لأن حقيقة الأمر أنني لم أتهرب من التحقيق على الإطلاق ولكنني أعانى من تشوهات بالعمود الفقري تعيق حركتي بصورة طبيعية وأعانى من آلام مبرحة حال الخروج من المنزل، ولقد قدمت مذكرة رسمية تثبت صحة كلامي كما أنني أعالج على نفقة صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية للقضاة.

هل ستمثل إذا أمام قاضي التحقيق حال شفاءك؟

لا أمانع على الإطلاق من التحقيق معي ولكن أعتقد أنه من الأولى انتداب أحد وكلاء النيابة للتحقيق معي بدلا من إرهاقي في السفر في قضية أعتقد أنها هزلية وغير مجدية.

لماذا تؤكد أنها قضية هزلية وغير مجدية؟

القضية لا تستحق كل هذه الزوبعة التي أثارها الإعلام المصري، وسبق وأكدت في شهادة للتاريخ أن انتخابات 2005 شابها التزوير، بالرغم من أنني لا أملك معلومات مؤكدة وتفصيلية عن تزوير الانتخابات في بعض اللجان التي قضت محكمة النقض ببطلان أصواتها.

إذا كنت لا تملك معلومات تفصيلية لماذا يتم التحقيق معك إذا؟

هذا السؤال من المفترض أن يطرح على قاضي التحقيق وليس لي، ولكنني أؤكد أن هناك حالات تزوير في انتخابات 2005، وهو ما أكد عليه الرئيس الأسبق حسنى مبارك والدكتور نظيف رئيس مجلس الوزراء وقتها والذى أكد أيضاً أنه كان من المفترض ( 46) عضوا من جماعة الإخوان المسلمين لو سارت الانتخابات بصورة طبيعية.

ما هو دورك أثناء الانتخابات البرلمانية 2005؟

كنت وقتها مسؤولا عن لجنة تسمى لجنة تفعيل قرارات الجمعية العمومية، أي بعيد كل البعد عما يجرى داخل اللجان من تلاعب أو مخالفات وكما تعلم لكل قاض دور محدد يقوم به أثناء سير العملية الانتخابية .

ما ملاحظاتك التي ستدلى بها أمام قاضي التحقيق أثناء التحقيق معك؟

سوف أذكره أنه كان يجب عليه الرجوع الى القضاة الذين كانوا مكلفين باللجان التي شابها تزوير وتلاعب بدلاً من سؤالي، كما سأوضح له أنني سبق وأن قدمت تقريراً عن سير العملية الانتخابية وقتها يؤكد أن هناك بعض اللجان حدث بها تلاعب بالكشوف وهو الأمر الذى أثبتته محكمة النقض وقضت ببطلان الأصوات بتلك اللجان.

ما توقعاتك في قضية تزوير الانتخابات البرلمانية 2005؟

ليس لدى أدنى شك في أنها كانت انتخابات مزورة، ولو أثبتت التحقيقات عكس ذلك فستكون كارثة كبرى، وأريد التأكيد على أنه لم تكن هناك انتخابات نزيهة على الإطلاق سوى في الانتخابات التي جرت بعد دستور عام 1923 وانتخابات سنة 1950 التي أشرف عليها حسين سري وأخيراً انتخابات سنة 1976 التي أشرف عليها محمود سالم، وهذه شهادتي للتاريخ.

 

لمتابعة أهم  وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك ... اضغط هنا

إعلان

إعلان

إعلان